وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

أحزاب ومنظمات مجتمع مدني: استهداف الأحياء السكنية يؤكد إفلاس وعجز دول العدوان

السياسية:
أكدت أحزاب ومنظمات مجتمع مدني أن استهداف الاحياء السكنية يعكس حالة الهستيريا التي وصلت إليها دول العدوان وأن سلسلة الجرائم التي يرتكبها بحق الشعب اليمني منذ أكثر من أربع سنوات لن تسقط بالتقادم.
حيث أكد الحزب القومي الاجتماعي أن جريمة العدوان في منطقة سعوان بالعاصمة صنعاء والجرائم التي ارتكبها بحق الشعب اليمني منذ أكثر من أربع سنوات لن تسقط بالتقادم.
ودعا الحزب في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه كل الأحرار في اليمن إلى اللحاق بمن سبقهم في معركة الصمود والدفاع عن الوطن حتى يتحقق النصر وطرد الغزاة والمحتلين من كل شبر في اليمن.
وناشد البيان أحرار العالم ومنظماته الانسانية إلى الوقوف إلى جانب الشعب اليمني والعمل على وقف العدوان وإدانة جرائمه ورفع الحصار البري والبحري والجوي الذي ضاعف معاناة المواطنين وحرمهم من الغذاء والدواء وخصوصاً في هذه المرحلة التي انتشرت فيها الأمراض والأوبئة ومنها وباء الكوليرا الذي أودى بحياة المئات من المواطنين.
ودعا البيان الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والاتحاد الاوروبي إلى تحمل مسئوليتهم وتشكيل لجنة تحقيق دولية لكشف الحقائق أمام الرأي العام العالمي والدولي واتخاذ قرار بالوقف الفوري للعدوان والحصار.

وفي سياق استنكرت هيئة التنسيق للمنظمات اليمنية غير الحكومية لرعاية حقوق الطفل ومنظمات المجتمع المدني، غياب موقف المنظمات الدولية والحقوقية والصمت غير المبرر إزاء جرائم الحرب بحق الطفولة والمدنيين في اليمن.
وأشارت الهيئة في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه إلى أن سلسلة الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها دول العدوان بشكل يومي في مختلف المحافظات انتهاك صارخ للقوانين والمبادئ الدولية والقانون الدولي الإنساني.
وأوضح البيان أن استهداف مدرسة أطفال ليست الأولى من نوعها فقد سبقتها عشرات الجرائم ضد الأطفال والمدنيين ، مستهدفةً الجميع بما فيها المؤسسات التعليمية والمستشفيات ومنازل المواطنين، ودون استثناء أو اعتبار لأي أخلاقيات أو قيم إنسانية .
وحمّل البيان المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الدولية العاملة بمجال حقوق الإنسان وحقوق الأطفال ، المسؤولية الكاملة عن جرائم العدوان وما يترتب عليها نتيجة تغاضيهم عن هذه الجرائم البشعة .
وناشد البيان بالضغط على الأمم المتحدة ومجلس الأمن لتشكيل لجنة دولية محايدة ومستقلة للتحقيق في كافة الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني وفك الحصار عن كافة المنافذ الجوية والبرية والبحرية .

علي الصعيد ذاته أكدت منظمة رائدات العدالة للتنمية والحقوق أن الأمم المتحدة ومجلس الأمن شريكين اساسيين في جميع الجرائم التي يرتكبها العدوان بحق الشعب اليمني جراء تقاعسهم عن تحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية والتعامل بجدية وحزم تجاهها والعمل على ايقافها .
وحملت المنظمة في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه دول التحالف بقيادة السعودية المسئولية الكاملة عن جريمة استهداف طيران العدوان حي سكني ومدارس للطالبات بمنطقة سعوان بأمانة العاصمة والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء و الجرحى جلهم من الأطفال
وأوضحت المنظمة ان استهداف المدنيين الأبرياء في الأحياء السكنية والأطفال في المدارس سابقة اجرامية وانتهاكاً صارخاً وجسيماً للقانون الدولي الانساني الذي يجرم الاعتداء واستهداف المدنيين والبنى التحتية .
وطالب بيان المنظمة بالتحقيق والمسائلة الجنائية لقيادات التحالف وجميع من يثبت تورطهم في جرائم الحرب بحق أبناء اليمن ومقدراته مناشداً المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية وجميع شرفاء وأحرار العالم إلى ادانتها ومناصرة الشعب اليمني في مظلوميته.

من جهتها أدانت منظمة دعم وإسناد للتنمية والأعمال الإنسانية الجريمة التي ارتكبها طيران العدوان في حي سكني بمنطقة سعوان بأمانة العاصمة والتي خلفت عشرات الشهداء والجرحى أغلبهم طالبات .
وأكدت المنظمة في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه أن هذا الاستهداف جريمة حرب تخالف جميع الأديان السماوية وانتهاكا لكل القوانين الإنسانية الأخلاقية .
وطالب البيان منظمة الأمم المتحدة بتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية والعمل بشكل جدي على وقف العدوان وتشكيل لجنة دولية محايدة للتحقيق في جميع الجرائم التي يرتكبها في اليمن .

إلى ذلك أدانت دائرة الشباب والطلاب في الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام الجريمة البشعة التي ارتكبها طيران العدوان السعودي في حي بمنطقة سعوان في أمانة العاصمة والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء و الجرحى جلهم من الطالبات .
وأكدت في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه أن هذه الجريمة تضاف الى سلسلة جرائم ومجازر العدوان الوحشية بحق الشعب اليمني وتؤكد حالة العجز والانحطاط الأخلاقي الذي وصل اليه من خلال استمرار استهدافه للمدنيين والبنى التحتية .
ودعا البيان منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية بالضغط على الأمم المتحدة للقيام بدورها وتحمل مسؤوليتها في حماية المدنيين وخاصة فئة الشباب والأطفال كونهم جيل المستقبل وبناة اليمن الحديث والذين يستهدفهم العدوان ضمن مخططاته واهدافه الرامية إلى وقف عجلة الحياة و التنمية في اليمن .

وفي السياق ذاته أدان النادي اليمني للتنسيق مع دول البريكس الجريمة المروعه التي ارتكبها طيران العدوان باستهداف منطقة سعوان بالعاصمة صنعاء والتي خلفت عشرات الشهداء والجرحى أغلبهم طالبات .
وحمل النادي في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه تحالف العدوان المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة و سابقاتها من الجرائم و لمجازر الوحشية الذي يستمر في ارتكابها بحق الشعب اليمني .
وأعتبر البيان منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن شريكين أساسيين في جميع جرائم الحرب في اليمن جراء تقاعسهم عن تحمل مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية والتعامل بجدية وحزم تجاهها والعمل على ايقافها ،مطالباً بتشكيل لجنة دولية محايدة للتحقيق والمسائلة الجنائية لقيادات التحالف وجميع من يثبت تورطهم في هذه الجرائم .
وناشد النادي في بيانه المجتمع الدولي وتكتل بريكس وروسيا والصين و المنظمات الحقوقية والانسانية وجميع شرفاء وأحرار العالم تحمل مسئوليتهم الاخلاقية والإنسانية في مناصرة الشعب اليمني المظلوم وإدانة الجرائم المروعة التي يتعرض لها من تحالف العدوان .
وجدد البيان المطالبة بالضغط على مجلس الأمن للقيام بواجبه القانوني والإنساني في حماية المدنيين والمنشآت العامة وإيقاف الحرب والحصار وجميع أشكال العدوان على اليمن وشعبه .

من جهتها نظمت الهيئة النسائية لأنصار الله بأمانة العاصمة، الثلاثاء، وقفة احتجاجية حاشدة تنديداً بجريمة استهداف طائرات تحالف العدوان الأمريكي السعودي للطالبات بحي سعوان .
وفي الوقفة، التي أقيمت بموقع الجريمة في مدرسة الشهيد الراعي بحي سعوان بمشاركة عدد من حرائر ونساء أمانة العاصمة، أدانت عضوه الهيئة النسائية لأنصار الله هناء الرميمة التصعيد والاستهداف الإجرامي في استهداف الأحياء السكنية والمدن الآهلة بالسكان في العاصمة صنعاء وكافة محافظات الجمهورية .
واشارت الرميمة إلى جرائم ومجازر العدوان وتماديه واستهانته بدماء اليمنيين .. لافتهً إلى أن العام الخامس بدأ بارتكاب جريمة مروعة استهدفت قصف الطالبات والطلاب بمدرستي الشهيد الراعي والاحقاف.
واستنكرت صمت الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الدولية لحقوق الانسان سكوتهم وتواطؤهم مع جرائم ومجازر وحصار العدوان .. منوهً أن صمتهم المخزي يعد مشارك لهم في كل الجرائم والمجازر بحق أبناء الشعب اليمني .
وصدر عن المشاركات في الوقفة بيان أدان فيه جرائم تحالف العدوان واستهدافه المدارس والطلاب والمدنيين ومنها طلاب مدينة ضحيان بصعدة ونهم ومأرب وحجة وأمانة العاصمة وعشرات المدارس من مختلف محافظات الجمهورية .

من جهته أدان اتحاد نساء اليمن بمحافظة صنعاء مجزرة العدوان السعودي الأمريكي بمنطقة سعوان والتي راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى جلهم من الطالبات.
واستنكر بيان صادر عن الاتحاد تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إمعان تحالف العدوان بإستهداف النساء والأطفال وانتهاك كافة المواثيق الدولية.
وطالب المجتمع الدولي بمحاكمة مرتكبي الجريمة ومئات المجازر في جميع المحافظات.. داعيا أحرار العالم للتدخل لإيقاف العدوان على اليمن أرضا وانسانا.

سبأ