وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الجنيد يؤكد ضرورة التنسيق بين كافة الجهات وتكثيف التوعية لمواجهة وباء الكوليرا

السياسية:
أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود عبدالقادر الجنيد ضرورة تعزيز التنسيق للجهود الرسمية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني لمواجهة وباء الكوليرا ومحاصرته وتكثيف النشاط التوعوي عبر مختلف الوسائل.
وحث الجنيد خلال أجتماع اللجنة الوزارية لمواجهة وباء الكوليرا مع اللجنة الفنية الفرعية، الذي عقد الثلاثاء بصنعاء، وضم وزراء الصحة الدكتور طه المتوكل والزراعة والري المهندس عبد الملك الثور والمياه والبيئة المهندس نبيل عبد الله الوزير والأوقاف والإرشاد نجيب العجي وعدد من المسئولين، على ضرورة تكثيف برامج التوعية في أوساط المجتمع بأهمية النظافة والحفاظ على البيئة وسبل الوقاية من الكوليرا.
وأكد استعداد الحكومة تذليل كافة الصعوبات بما يسهم في مواجهة وباء الكوليرا والحد من انتشاره وتكثيف التوعية بطرق الوقاية منه.
ودعا نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات المنظمات الدولية العاملة في اليمن إلى مساندة الجهود الحكومية في مواجهة الوباء وتقديم الدعم للقطاع الصحي والقطاعات المختلفة والتي تضررت جراء العدوان والحصار.
وأشاد بدور اللجنة الوزارية المكلفة بمواجهة وباء الكوليرا واللجنة الفنية وكافة الأجهزة المعنية والجهود المبذولة في هذا الجانب .. مؤكداً ضرورة مواصلة الجهود بما يكفل محاصرة الوباء.
بدوره استعرض وزير المياه والبيئة جهود الوزارة وتدخلاتها السريعة لمواجهة وباء الكوليرا وتنفيذ حملات الرش والتوعية بالتعاون مع الجهات المعنية .
ولفت المهندس الوزير إلى أن الوزارة تواصل جهودها وأنشطتها بالتعاون مع منظمتي اليونيسف والصحة العالمية في تنفيذ الحملات البيئية لمكافحة نواقل وباء الكوليرا وخاصة في المديريات التي تشهد تفشي الوباء.
وأكد أهمية تضافر الجهود الرسمية والمجتمعية والتفاعل مع كافة الأنشطة المنفذة ميدانيا بما في ذلك الأنشطة التوعوية المتعلقة بأسباب انتشار الوباء وطرق الوقاية منه.
فيما تطرق وزير الصحة العامة والسكان جهود الوزارة في مواجهة وباء الكوليرا والتدخلات العاجلة لمكافحته .. مؤكداً ضرورة تضافر جهود كافة الجهات المعنية لمواجهة ومنع انتشار الكوليرا.
وأشار إلى وجود غرف علميات تعمل بشكل متواصل وتقوم بعملية الترصد بشكل علمي بالتعاون مع الجهات المعنية في الوزارات والقطاعات الأخرى .. لافتاً إلى أن عدد المراكز التي تم افتتاحها 600 مركز وهناك احتياج لزيادة عدد المراكز.
بدوره أشار وزير الزراعة والري إلى جهود الوزارة في تنفيذ حملات مكافحة الحشرات الناقلة لوباء الكوليرا في عدد من المحافظات لمساندة الجهود الوطنية المبذولة لمكافحة الوباء.
ولفت إلى أن هذه الحملات تهدف إلى التخفيف من حدة انتشار الوباء خاصة مع بداية موسم هطول الأمطار وارتفاع الحرارة والذي يشكل بيئة ملائمة لتكاثر الذباب والحشرات الناقلة لوباء الكوليرا.
من جهته أوضح وزير الأوقاف والإرشاد أنه تم تشكيل لجنة للتوعية الإرشادية ووضع برنامج للتوعوية عبر الخطباء والمرشدين وأئمة المساجد لتعزيز الوعي المجتمعي بخطورة وباء الكوليرا وكيفية الوقاية منه وأهمية النظافة والحفاظ على البيئة بما يكفل الحد من إنتشاره.
وأكد أهمية التنسيق بين وزارات الأوقاف والصحة والمياه والبيئة لإعداد البرشورات التوعوية وكلورة مياه خزانات الجوامع ورش مرافقها .
من جانبه أشار وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع المناهج والتوجيه أحمد النونو إلى أن الوزارة عملت على تقديم موعد الاختبارات للطلاب كإجراء احترازي من انتشار الوباء .. لافتاً إلى أنه يتم تنفيذ أنشطة توعوية في المدارس .
فيما استعرض وكيل وزارة الصحة رئيس اللجنة الفنية لحملة مواجهة وباء الكوليرا الدكتور محمد المنصور جهود اللجنة ومهامها والتدخلات التي تمت لمواجهة الوباء .. مشيرا إلى أهمية التنسيق بين القطاعات المختلفة لمواجهة الوباء.
وناقش الاجتماع الإجراءات المتخذة من قبل الوزارات والجهات المختصة واللجان الفنية لمواجهة حالات انتشار الوباء في أمانة العاصمة وعدد من المحافظات والجهود المبذولة والاحتياجات اللازمة.
سبأ