وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير المياه والبيئة يناقش مع الممثلة المقيمة لليونيسيف التعاون بالمجال المائي

السياسية:
ناقش وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير، الثلاثاء، مع الممثلة المقيمة لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف سارة نيانتي، عدد من القضايا والمواضيع المتصلة بالتعاون المشترك في مجال دعم المشاريع المائية.
واستعرض اللقاء الجهود الجارية في مجال مكافحة وباء الكوليرا والأنشطة الميدانية المنفذة من قبل الوزارة والجهود المواكبة لاستجابة المياه والاصحاح البيئي للوباء .
وتطرق اللقاء للوضع المائي بمحافظة إب والظروف الحرجة التي تعاني منها مدينة إب نتيجة تدني منسوب المياه للحوض وما نجم عنه من جفاف لعدد من الآبار بالمدينة .
وتم بهذا الخصوص التأكيد على تضافر الجهود لإجراء تدخلات عاجلة من قبل اليونيسف ابرزها تنفيذ خمسة مشاريع مائية ومشاركة كتلة المياه والإصحاح البيئي من خلال توفير المضخات وخطوط النقل وخزانات الإسالة.
كما ناقش اللقاء الجهود المتواصلة في إعداد خارطة مشاريع المياه لمحافظتي حجة والحديدة والجاري العمل على استكمالها بتنسيق مشترك بين الوزارة وكتلة المياه والإصحاح البيئي، وكذا إعداد خارطة لأمانة العاصمة تحتوي على خزانات السبيل وتدخلات المياه والإصحاح البيئي فيها.
وأشاد وزير المياه والبيئة بجهود منظمة اليونيسف الداعمة لأنشطة وبرامج الوزارة بما في ذلك الجهود الوطنية لمكافحة الكوليرا .
وأكد على أهمية تطوير جوانب التعاون والشراكة مع اليونيسف وتعزيز دعم الخطط والمشاريع المائية وتوفير المتطلبات العاجلة لإسناد جهود الوزارة في تطوير النظام المائي .
ووجه المهندس الوزير المنسق الوطني لكتلة المياه والإصحاح البيئي المهندس طلال القدسي بتنسيق أعمال التدخلات للمنظمات التي تعمل في مجال مكافحة الكوليرا وذلك لتجنب الازدواجية في التنفيذ وبما يحقق الاستفادة المثلى من المشاريع المنفذة من قبل المنظمات .
من جانبها أكدت الممثلة المقيمة لمنظمة اليونيسف الحرص على تقديم الدعم اللازم لمساندة جهود وأنشطة وبرامج وزارة المياه والبيئة .
سبأ