وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تدشين نظام الإمداد اللوجستي والمعلوماتي الالكتروني لخدمات الصحة الإنجابية

السياسية:
دشنت وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بالإدارة العامة للصحة الإنجابية، الاربعاء، العمل بنظام الإمداد اللوجستي والمعلوماتي الالكتروني لخدمات الصحة الإنجابية في مختلف المحافظات بتمويل صندوق الأمم المتحدة للسكان.
وفي التدشين أكد وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الدكتور محمد المنصور أهمية تأمين الخدمات الصحية في كافة المرافق لتخفيض وفيات الأمهات والأطفال .. مشيرا إلى أن النظام المعلوماتي للصحة الإنجابية سيسهم في تحسين الخدمات الصحية.
ولفت إلى أن تدشين هذا النظام يأتي في إطار أولويات الوزارة لأتمتة كافة خدماتها في مختلف القطاعات بهدف تجويد الخدمات الطبية وترشيد الموارد، بما يسهل إيجاد برنامج معلومات موحد يسهل عمل الوزارة والقطاعات والجهات التابعة لها.
وتطرق إلى التحديات التي تواجه القطاع الصحي من شحة الموارد وزيادة الطلب على الخدمات خاصة في ظل استمرار استهداف العدوان للمدنيين وآخرها جريمة سعوان .
كما أكد الدكتور المنصور أن الحصول على المعلومة الحقيقية من الميدان سيسهم في تحسين الخطط واتخاذ القرارات لحل المشاكل التي تواجه النظام الصحي .
من جانبها استعرضت مديرة الإدارة العامة للصحة الإنجابية زينب البدوي أهداف ومراحل إنجاز المشروع .. مشيرة إلى أن النظام يهتم بإدارة المخزون وإدارة تدفق أدوية الطوارئ التوليدية والوليدية ووسائل تنظيم الأسرة عبر سلسلة الإمداد ابتداءً بالمخزون الرئيسي بالوزارة وانتهاءً بالمرفق الصحية المستفيدة.
وأكدت أن النظام سيعمل على إدارة المعلومات المتعلقة بخدمات الصحة الإنجابية وإخراجها على صورة مؤشرات صحية تمكن صانعي القرار من اتخاذ القرارات الصحيحة ورسم البرامج والخطط والسياسات لتحقيق الأهداف المرجوة .
وأشارت البدوي إلى أهمية النظام في تجميع البيانات من النقاط الطرفية لمقدمي الخدمات الصحية وتخزينها ضمن قاعدة بيانات مركزية موحدة يمكن الاستفادة منها على كل المستويات حسب الصلاحيات المتاحة عبر شبكة الإنترنت لتسهيل استخدام النظام من أي مكان وفي أي وقت .
فيما أوضحت ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان باليمن أنجالي سين أن إدارة المعلومات للصحة الإنجابية سيساعد في توفير مستلزمات الصحة الإنجابية المنقذة للحياة بمراكز تقديم الخدمة، كما سيمكن من ربط الوزارة الكترونيا بالمحافظات والمديريات وسيدعم التخطيط والإدارة وصنع القرار في المنشآت الصحية والوزارة .
وأكدت أن النظام سيمكن من جمع المعلومات وتحليلها والحصول على مؤشرات دقيقة ومحدثة للتخطيط وتقدير الاحتياجات، بالإضافة إلى أنه سيسهم في تقليل الوفيات بين الأمهات وحديثي الولادة في اليمن .
وأكدت أنجالي سين أن إيجاد نظام معلوماتي وإحصائي سيعزز من النظام الصحي ووضع خطط تلبي الاحتياجات والمتطلبات سواء في البنية التحتية أو الإمداد والتأهيل والتدريب وغيره.
وثمنت جهود وزير الصحة في النهوض بالقطاع الصحي .. مؤكدة التزام الصندوق بتعزيز الصحة الإنجابية للنساء والفتيات في اليمن وضمان حمايتهن .. معربة عن أملها في توسيع التعاون بين الصندوق والوزارة .
سبأ