وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير التعليم الفني يطلع على أوضاع معهد نقم لتدريب وتأهيل المرأة

السياسية:
اطلع وزير التعليم الفني والتدريب المهني غازي أحمد علي محسن على أوضاع معهد نقم لتدريب وتأهيل المرأة والصعوبات التي يواجهها والاحتياجات المطلوبة لتمكينه من الاستمرارية في العملية التعليمية خاصة في ظل الأوضاع الصعبة التي تعاني منها البلاد جراء العدوان.
وتفقد وزير التعليم الفني ومعه وكيل الوزارة لقطاع الفتاة وفاء رشيد ومدير عام مكتب التعليم الفني بالأمانة الدكتور عادل المهدي سير العملية التعليمية في المعهد وطبيعة الخدمات المقدمة التي يقدمها في برامج التمكين الاقتصادي للمرأة وإكساب الفتيات العديد من المهارات الحرفية في مختلف المجالات التي تمكنها من الاعتماد على الذات وانشاء مشاريع صغيرة مدرة للدخل .
واستمع وزير التعليم الفني من عميدة المعهد إلطاف الشباء إلى شرح حول خدمات المعهد ونوعية البرامج المقدمة للفتيات من خريجات الشهادة الأساسية، والثانوية العامة بقسميها العلمي الأدبي، وكذلك الحاصلات على شهادات من المراكز النسوية والجمعيات والمعاهد الأخرى الراغبات في رفع كفاءتهن في نفس النشاط، بالإضافة إلى فتح المجال أمام ربات البيوت اللاتي يرغبن في اكتساب مهنة أو حرفة للمساهمة في رفع مستوى دخل الأسرة من خلال الدورات القصيرة.
وأشارت الشباء إلى أن المعهد يضم “قسم الكمبيوتر واللغة الانجليزية والخياطة والتفصيل،الأشغال اليدوية، و فن التجميل وتصفيف الشعر، اضافة الى برامج التدبير المنزلي، ومحو أمية الكبار، وبرنامج رياض الأطفال فضلاً عن إقامة دورات قصيرة في مختلف التخصصات، ودورات خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة.
وناقش وزير التعليم الفني خلال اجتماعه مع قيادات وكوادر المعهد بحضور قيادات مكتب التعليم الفني بالامانة وممثلي عن صندوق تنمية المهارات المشاكل والصعوبات التي يواجهها والتداخلات اللازمة تقديمها لحلها وفي مقدمتها حل مشكلة المتعاونات وإمكانية توفير المحروقات لتشغيل المعهد وصيانة المعدات.
وأشاد وزير التعليم الفني بدور قيادة المعهد في الحفاظ عليه وتمكينه من استمرارية العملية التعليمية رغم شحة الامكانيات وانقطاع المرتبات.. مؤكداً أهمية تضمين احتياجات المعهد وتقديمها للمنظمات الشريحة والمانحة للتعليم الفني لإمكانية المساهمة في تقديم بعض التجهيزات والاحتياجات الضرورية للمعهد.
ووجه وزير التعليم الفني صندوق تنمية المهارات بتوفير المحروقات للمعهد بصورة دائمة لضمان استمرار العملية التعليمية والتدريبية فيه بالشكل المطلوب، كما وجه عميدة المعهد لإعداد مصفوفة بالاحتياجات الضرورية للمعهد بما فيها إعادة التأهيل والترميم والصيانة والتجهيزات وتقديمها للمنظمات لبحث امكانية المساهمة في دعمها.