وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

أبناء مخلاف العود ودمت بمحافظتي إب والضالع يستنكرون جرائم العدوان

السياسية :

استنكر أبناء مخلاف العود ومديرية دمت بمحافظتي اب والضالع في لقاء حاشد استمرا جرائم العدوان السعودي بحق الشعب اليمني وآخرها جريمة استهداف حي ومدرسة للطالبات بسعوان .

وفي اللقاء أكد محافظ إب عبد الواحد صلاح أن محافظتي إب والضالع ستظلان في مقدمة الصفوف للدفاع عن الوطن ضد العدوان و مرتزقته ،مؤكداً الاستمرار في دعم الجبهات بالرجال والمال وقوافل العطاء .

وبين صلاح  أن المرحلة الصعبة التي يمر بها الوطن تتطلب من الجميع  المزيد من التلاحم ورص الصفوف وتوحيد الجبهة الداخلية والوقوف صفاً واحداً ضد أي محاولات من قوى العدوان لزعزعة الأمن و الاستقرار والسكينة العامة.

وأشاد المحافظ  بدور أبناء مخلاف العود ودمت في الدفاع عن الوطن ضد المعتدين والغزاة  وتفاعلهم مع جهود التحشيد ،مثمناً صمود وثبات الشعب اليمني واستمراره في التصدي للعدوان بكل شجاعة واستبسال .

وألقيت كلمات عن مشايخ وأعيان ووجهاء المنطقتين أكدت في مجملها على ضرورة الألتفاف حول الوطن الذ ي يتعرض وشعبه لأشرس وأعتى عدوان بربري في ظل صمت دولى مشين .

وحثت الجميع على ضرورة مواجهة العدوان ومساندة السلطات المحلية في القيام بواجباتها في تقديم الخدمات للمواطنين بالشكل المطلوب .

وأوضحت أن العدوان يسعى إلى استهداف كل اليمنيين ومقدراتهم وزرع الخلاف وشق الصف فيما بينهم.بعد أن عجز عن مواجهة  الجيش و اللجان الشعبية في مختلف الجبهات ،مؤكدة أن الشعب اليمني لاخيار له سوى المضي في طريق مقارعة العدوان وعدم الخنوع والرضوخ لأجندته التدميرية  التي يسعى من خلالها إلى نشر الفوضى وتقسيم اليمن  ونهب خيراته .

فيما أكد  بيان عن اللقاء مواصلة الصمود و الثبات  واستمرار جهود الحشد و التعبئة ودعم الجبهات من قبل  أبناء مخلاف العود ومديرية دمت بمحافظتي اب والضالع ،مشيداً بانتصارات الجيش واللجان الشعبية في كافة الجبهات وخاصة في  جبهتي العود ودمت .

ودعا البيان المغرر بهم الى العودة  إلي صف الوطن.

حضر اللقاء محافظ الضالع حنين الدريب ووكيل محافظة إب صالح حاجب ومدراء مديريات النادرة ودمت والسدة وعدد من  المشائخ والشخصيات الاجتماعية    .