وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تصعيد إسرائيلي.. هدم منازل في رام الله والقدس وطولكرم واعتقال أكثر من 20 فلسطينيا بالضفة

السياسية – وكالات :

صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، من هجمتها على منازل وممتلكات المواطنين الفلسطينيين، وهدمت عددا من المنازل في رام والله والقدس وطولكرم، كما اعتقلت أكثر من 20 مواطنا فلسطينيا من محافظات الضفة.

ففي رام الله هدمت جرافات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، منزل الشهيد صالح البرغوثي في قرية كوبر شمال غرب مدينة رام الله.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية عن شهود عيان قولهم إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية، وحاصرت منزل الشهيد البرغوثي، فيما اعتلى الجنود أسطح المنازل المجاورة، وشرعت جرافة عسكرية بهدم وتدمير المنزل.

يذكر أن الاحتلال يتهم الشهيد صالح البرغوثي (29 عامًا)، بتنفيذ عملية قرب مستوطنة “عوفرا” برام الله برفقة شقيقه الأسير عاصم (33 عاما) الذي هدم منزله الشهر الماضي، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الجنود في كانون ثاني الماضي، وأن البرغوثي استشهد في عملية خاصة نفذها جيش الاحتلال في سردا قرب رام الله في الشهر ذاته.

وفي القدس المحتلة شرعت آليات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، تحرسها قوة عسكرية معززة، بهدم منزل ومخزن يعودان للمواطن عز الدين برقان في حي وادي ياصول ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك بحجة البناء دون ترخيص.

وذكرت الوكالة الفلسطينية ان المواطنين تصدوا لطواقم البلدية العبرية واشتبكوا معهم بالأيدي خلال محاولاتهم لمنع عملية الهدم، وقد أصيب عدد من أفراد العائلة باعتداءات قوات الاحتلال.

يذكر أن بلدية الاحتلال أخطرت في وقت سابق بهدم عدد كبير من منازل المواطنين في هذه المنطقة بحجة البناء غير القانوني وغير المُرخّص.

وكانت محكمة الاحتلال العليا ردّت الأحد الماضي “طلب الاستئناف” الذي قدمه أصحاب المنازل والمنشآت التجارية في الحي المُستهدف ببلدة سلوان، ضد قرار هدم منشآتهم الذي أصدرته المحكمة المركزية ضد أربعة منازل سكنية وعدة منشآت تجارية وبركسات خيول، فيما اكدت لجنة حي وادي ياصول بأن الهدم يتهدد الحي بأكمله بواقع 84 منزلا بعد رفض الاستئناف.

كما هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، منزلا قيد الإنشاء على مدخل قرية جبارة جنوب طولكرم، وهو واحد ضمن عدد من المنازل المهددة بالهدم في المنطقة.

وقال شهود عيان من القرية “، إنهم تفاجأوا منذ ساعات الصباح الباكر، بقوات كبيرة من جيش الاحتلال ترافقها جرافتان من الحجم الثقيل تحاصر المكان، في الوقت الذي أغلقت فيه مداخل القرية من الجهتين الشرقية والغربية، ومنعت المواطنين من الدخول إليها او الخروج منها.

إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من 20 مواطنا من الضفة، عرف من بينهم 7 من بيت لحم، و5 من مخيم الجلزون، و5 من محافظة قلقيلية، واثنين من سعير بالخليل.