وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير الشئون الاجتماعية يدشن البرنامج التدريبي للأخصائيين الاجتماعين وحصر الموارد المجتمعية

السياسية:
دشن وزير الشئون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع، السبت، البرنامج التدريبي للأخصائيين الاجتماعيين العاملين بالمراكز المجتمعية حول الخدمة الاجتماعية وإدارة الحالة للأطفال المستضعفين، وتدريب المدربين حول إدارة حصر الموارد المجتمعية.
يشارك في المرحلة الأولى من البرنامج في الفترة من أبريل ـ يونيو 100 متدرب ومتدربة من الأخصائيين الاجتماعيين في 13 محافظة.
وأكد وزير الشئون الاجتماعية أن برامج الحماية وبرامج حماية الأطفال كانت تقدم خدمات ملموسة للفئات والشرائح الاجتماعية قبل مارس 2015م رغم أنها كانت تعاني من بعض نقاط الضعف.
وأشار إلى أن استمرار العدوان والحصار الاقتصادي الذي تسبب بتدهور الخدمات الاقتصادية والاجتماعية وتوقف المرتبات وضعف مصادر الدخل، أدى إلى ارتفاع نسبة السكان المحتاجين للحماية الاجتماعية وضعف برامج الحماية الاجتماعية التي كانت تنفذها الوزارة، مثمناً دعم منظمة اليونيسف من أجل استمرار هذه البرامج.
وتطرق وزير الشئون الاجتماعية والعمل إلى أهداف البرنامج التدريبي ومراحله، حاثاً المشاركين على نقل المهارات والخبرات التي سيكتسبوها إلى زملائهم العاملين في 27 مركزاً مجتمعياً في المحافظات الـ 13 المستهدفة، وتطبيق ما تلقوه على أرض الواقع.
وفي التدشين أكدت الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف سارة بيسولو نيانتي أهمية العمل من أجل تأهيل الأطفال والاستعداد لمرحلة تحقيق السلام وإعادة الأعمال والبناء من خلال مساعدة الأطفال وتقديم كافة أوجه الدعم والحماية لهم وإعادة تأهيلهم جراء ماتعرضوا له من أضر ار نفسية واقتصادية وتسرب من التعليم.
سبأ