وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الرئيس المشاط يعزي في وفاة وزير الداخلية اللواء الركن عبد الحكيم الماوري

السياسية:
بعث رئيس المجلس السياسي الأعلى الأخ مهدي المشاط برقية عزاء ومواساة في وفاة وزير الداخلية المناضل اللواء الركن عبدالحكيم احمد الماوري أثناء تلقيه العلاج في احدى المستشفيات بجمهورية لبنان الشقيقة اثر مرض عضال وبعد حياة حافلة بالعطاء في خدمة الوطن.
وأشاد الرئيس المشاط في برقية العزاء التي بعثها إلى نجل الفقيد طارق عبدالحكيم الماوري وإخوانه وكافة أسرة آل الماوري، بمناقب الفقيد وأدواره الوطنية حيث كان رجل امن استثنائي قاد وزارة الداخلية بنجاح واقتدار في اصعب الظروف التي مر بها الوطن، واستطاع تحقيق نموذج مشرف للأمن والاستقرار، وعمل طوال مسيرة حياته الأمنية والعسكرية في خدمة الوطن والشعب كما كان الفقيد هامةً سياسيةً وطنية مناهضة للعدوان وللوصاية الخارجية على الوطن والشعب.
وأشار إلى أن الماوري كان متواضعاً شهماً متجاوباً مع كل قضايا الوطن، تجسدت في تحركاته قيم النزاهة والصدق وهو يؤدي واجبه الأمني والعسكري بإخلاص وتفاني مما اكسبه احترام وتقدير القيادة السياسية وجميع منتسبي الوزارة.
وأكد الرئيس المشاط أن الوطن خسر برحيل المناضل اللواء عبدالحكيم الماوري احد ابرز رموزه السياسية واحد قياداته الأمنية الوطنية التي حملت على عاتقها هموم وقضايا الوطن في كل المراحل والمنعطفات الصعبة التي مر بها والذي كان أخرها العدوان السعودي الإماراتي الأمريكي، ولم يدخر الفقيد جهداً في خدمة البلاد والمواطنين ولم تثنيه ظروفه الصحية الصعبة عن أداء واجبه.
وعبر الرئيس المشاط عن صادق العزاء وعميق المواساة لأبناء الفقيد وكافة أسرته وأسرة آل الماوري ..سائلا الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وعظيم مغفرته وان يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.
“إنا لله وإنا إليه راجعون”.
سبـأ