وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

ندوة بصنعاء حول تبني الرؤية الوطنية لبناء الدولة الإبعاد والدلالات الإستراتيجية

 

السياسية:

 

عٌقدت بصنعاء اليوم ندوة حول “تبني الرؤية الوطنية لبناء الدولة، الأبعاد والدلالات الإستراتيجية”، نظمها مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية اليمني في الذكرى السنوية لإستشهاد الرئيس صالح الصماد.

 

 

وفي الندوة أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد صالح النعيمي أن الرئيس الصماد أطلق في 26 مارس 2018م مشروع بناء الدولة” يد تحمي .. ويد تبني” لإرساء العمل المؤسسي ومعالجة التحديات التي يمر بها الشعب اليمني.

 

ولفت إلى أن الرؤية الوطنية، تتضمن معالجات سيتم البدء فيها لإدارة الحوكمة وتعزيز سيادة القانون وتنفيذ مشاريع بأقل تكلفة، إضافة إلى إرساء العمل المنهجي التي يحفظ لليمن سيادته واستقلاله ووحدته بعيدا عن الهيمنة والوصاية والتبعية.

 

فيما استعرض أمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور ياسر الحوري أهداف الرؤية التي تجسد مشروع الرئيس الشهيد صالح الصماد ومشروعه الوطني .. مبينا أن الرؤية مطلب وطني، يتطلع إليها الشعب اليمني للإنتقال إلى مرحلة البناء والتأسيس لمستقبل اليمن الجديد.

 

وبين أن الرؤية ارتكزت على أسس تواجه العديد من التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية والصحية والتربوية والخدمية والسياسة الخارجية والأمن والدفاع والبنية التحتية .. مؤكدا أن الرؤية شملت 12 محورا أساسيا لكل محور منها أهداف وغايات.

 

وقدمت خلال الندوة التي أدارها مدير الدراسات الإستراتيجية السياسية والإستراتيجية اليمني  محمد يحيى المنصور، ورقتا عمل الأولى حول الشهيد الصماد ومشروع الدولة المدنية الحديثة قدمها نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي وأستاذ القانون بجامعة صنعاء الدكتور إسماعيل محمد المحاقري.

 

وتطرقت الورقة إلى مكامن الفساد وانطلاقة الشهيد لاستعادة بناء الدولة ووضع أسس لها وكذا ثورة 21 سبتمبر.

 

فيما تضمنت ورقة العمل الثانية الشهيد صالح الصماد الرؤية القرآنية للمرأة ألقتها عضو المكتب السياسي لأنصار الله أخلاق الشامي .. منوها بمناقب الشهيد الصماد ونظرته ومدى اهتمامه بمستقبل المرأة في المجال السياسي.

 

وعرضت الشامي نماذج من خطابات الشهيد الصماد وتأكيداته على الاهتمام بالمرأة اليمنية وصمودها إلى جانب أخيها في مواجهة العدوان ودعمها وإسنادها للمرابطين في الجبهات.

 

أثريت الندوة بحضور عدد من ممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني بمداخلات ونقاش مستفيض من قبل الحاضرين عن الأبعاد الإستراتيجية للرؤية الوطنية للدولة اليمنية الحديثة.

 

سبأ