وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

رئيس المجلس السياسي الأعلى يلتقي رئيس وأعضاء برلمان الأطفال

صنعاء – سبأ :
التقى الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم رئيس وأعضاء برلمان الأطفال في اليمن .
ناقش اللقاء الجوانب المتصلة بأوضاع الطفولة وما يتعرض له الأطفال في اليمن من إنتهاكات من قبل تحالف العدوان بقيادة السعودية منذ 26 مارس 2015م، ضمن عدوانها الهمجي على الشعب اليمني الذي تسبب في أكبر كارثة إنسانية على مستوى العالم.
وتطرق اللقاء إلى دور برلمان الأطفال كتجربة ديمقراطية حديثة وإيصال مظلومية الشعب اليمني إلى المجتمع الدولي والعالم إلى جانب ما يتعرض له أطفال اليمن من جرائم يندى لها جبين الإنسانية.

واستعرض اللقاء خطط وبرامج برلمان الأطفال ومهامه في متابعة قضايا الطفولة وأوضاعهم وخاصة التواصل مع المنظمات الدولية لإيجاد المشاريع الكفيلة بحماية أطفال اليمن من الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل العدوان الذي فاقم من معاناتهم وتسبب في تفشي أمراض سوء التغذية في أوساطهم.
ونوه الرئيس الصماد بدور رئيس وأعضاء برلمان الأطفال .. وقال ” إن اليمن غني برجاله وأبنائه القادرين على تجاوز المنحة التي يمرون بها وسيكونون أفضل بتكاتف الجهود للعبور بالوطن إلى آفاق السلام والاستقرار “.
وأضاف ” اليمن اختار النهج الشوروي الديمقراطي في وقت مبكر وستواصل هذا النهج ولن تحيد عنه ” .. لافتا إلى ما يرتكبه العدوان بحق أطفال اليمن من مجازر وانتهاكات تتنافى مع الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية والإنسانية.
وأشار رئيس المجلس السياسي الأعلى إلى أن أطفال اليمن حرموا من الحقوق المكفولة لهم .. مبينا أن تحالف العدوان تسبب في مقتل آلاف الأطفال وفرض حصار بري وبحري وجوي ومنع دخول الدواء والغذاء وفرص الحياة الكريمة لهم، وهو ما يكشف حقيقة العدوان ومخططاته التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا .
وتابع ” اليمن اليوم ينهض بشبابه المدافع عن أرضه وكرمته وكذا أبنائه المبدعين الذين تجاوزوا المستحيلات وأفشلوا مؤامرة العدوان وما يسعى إليه من فرض للهيمنة والوصاية “.
وأكد الرئيس الصماد الحاجة لتفعيل نشاط مؤسسات المجتمع المدني وفي مقدمتها برلمان الأطفال من أجل فرض واقع ومستقبل جديد في إطار تحقيق نهضة اليمن .
وخاطب رئيس وأعضاء برلمان الأطفال ” جهودكم في الماضي كانت ملموسة وستكون في المستقبل مؤثرة وفاعلة ” .. معبرا عن أمله في تفعيل برلمان الأطفال لخططه وبرامجه التي تعزز من صمود أطفال اليمن.
وأردف قائلا ” الأطفال والشباب في اليمن هم الثروة الحقيقية التي سنعبر من خلالها إلى المستقبل لأنهم الفئة الأكثر عددا في السكان “.. موجها الجهات المعنية بالتعاون مع برلمان الأطفال وتسهيل مهامه بما يمكنه من القيام بدوره الفاعل خلال الفترة القادمة في خدمة الأطفال والدفاع عن حقوقهم.
فيما تطرق رئيس وأعضاء برلمان الأطفال إلى الأنشطة والمهام التي قام بها خلال الفترة الماضية في الدفاع عن الطفولة وما يتعرض له أطفال اليمن من انتهاكات من قبل تحالف العدوان على مدى ثلاث سنوات.
وأشاروا إلى الصعوبات التي تواجه برلمان الأطفال واحتياجاته خلال الفترة الراهنة للقيام بمهامه وأنشطته التي تخدم الطفولة.