وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

رئيس الوزراء يفتتح مشروع تصميم وتوريد مضخات تعمل بالطاقة الشمسية لـ ١٧ بئرا بأمانة العاصمة

السياسية:
افتتح رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، الثلاثاء، مشروع تصميم وتوريد مضخات غاطسة تعمل الطاقة الشمسية لعدد ١٧ بئر للمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بأمانة العاصمة بتمويل من منظمة اليونيسف.
واطلع رئيس الوزراء ومعه وزيري التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم والمياه والبيئة المهندس نبيل عبد الله الوزير وأمين العاصمة حمود عُباد ونائب الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف سيبا ستيان، على مكونات المشروع الذي يعتمد على الألواح الشمسية في ضخ المياه للسكان البالغ عددهم ثلاثمائة وخمسين الف نسمة وبواقع ستة آلاف متر مكعب من المياه يوميا وسيعمل على توفير أربعين ملايين ريال شهريا كانت تذهب لشراء الديزل.
وعقب الافتتاح عبر رئيس الوزراء عن شكره وتقديره لوزارة المياه والبيئة وأمانة العاصمة واليونيسف على إنجاز هذا المشروع الذي يعد من أهم المشاريع الحيوية للسكان سيما مع اقتراب شهر رمضان المبارك.
وقال “يلامس هذا المشروع حياة الناس وسيغذي مئات الألف منهم بمياه الشرب النظيفة وبأسعار مناسبة ونحن نشكر كل الجهود التي تخدم المواطنين على مستوى الوطن اليمني كافة وتواكب متطلبات حياتهم الأكثر أهمية” .. لافتا إلى ما يحمله المشروع من أهمية في التخفيف من معاناة المواطنين.
وأعرب الدكتور بن حبتور عن تقديره للبنك الدولي واليونيسف وبقية المنظمات الإنسانية التي تساعد الشعب اليمني في ظل العدوان الوحشي القائم عليه من قبل تحالف العدوان الأعرابي.
من جانبه أشار وزير المياه والبيئة، إلى أهمية هذه المشاريع والتي تمثل إضافة نوعية لمشاريع المياه العاملة بالطاقة الشمسية في محافظات الجمهورية.
ولفت إلى أن انعدام الوقود جراء العدوان والحصار الجائر كاد أن يتسبب في توقف تشغيل المضخات العاملة بالوقود ما دفع بالوزارة للبحث عن الخيارات المتاحة حيث تتواصل الجهود للعمل على تعميم استخدام الطاقة البديلة في كافة المحافظات للحفاظ على استمرارية تدفق ضخ المياه .
وأوضح المهندس نبيل عبدالله الوزير أن الآبار التي تم افتتاحها اليوم بأمانة العاصمة وعددها ١٧ بئر تعمل بالطاقة الشمسية بما يزيد عن خمسة آلاف لوح بتمويل البنك الدولي عبر منظمة اليونيسف وستنتج في اليوم ما يقارب ستة آلاف متر مكعب وستوفر 940 ألف لتر ديزل في السنة .
وأكد أن الوزارة ستعمل على استكمال تنفيذ المشاريع العاملة بالطاقة البديلة في كافة المحافظات على مستوى الريف والحضر.
بدوره أشاد نائب الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف بالجهود التي تبذل من قبل وزارة المياه والبيئة من خلال تنفيذ الكثير من المشاريع المائية بما فيها المشاريع التي تم افتتاحها اليوم.
وقال” سعداء جدا لأن اليمن يعتبر من أول الدول في الشرق الأوسط التي تعمل على تشغيل مشاريع المياه بالطاقة الشمسية”.
سبأ