وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

لقاء تشاوري لمدراء مكاتب الأوقاف والإرشاد بأمانة العاصمة والمحافظات

السياسية:
عٌقد بصنعاء الخميس، لقاء تشاوري لمدراء مكاتب الأوقاف والإرشاد بالمحافظات ومدراء الوعظ والإرشاد بمكاتب الأوقاف بالمحافظات، نظمه قطاع التوجيه والإرشاد بوزارة الأوقاف والإرشاد.
ناقش اللقاء الخطة الإرشادية والبرنامج الرمضاني لمكاتب الأوقاف بالمحافظات للعام 1440م، بما يعزز من دور المساجد وإحياء رسالتها الدينية والتوعوية في أوساط المجتمع.
وأكد نائب وزير الأوقاف والإرشاد العلامة فؤاد محمد ناجي أهمية اللقاء الذي يأتي في ظل مرحلة صعبة واستثنائية تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار.
وأشار إلى خصوصية شهر رمضان الثقافية والإرشادية التي تميزه عن غيره من أشهر العام .. مشددا على ضرورة اضطلاع مدراء مكاتب الأوقاف والإرشاد بأمانة العاصمة والمحافظات في تفعيل رسالة المسجد وإحياء البرامج الرمضانية وتمويل القوافل الإرشادية بما يعزز من الصمود في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.
وحث العلامة ناجي على إعداد برامج لحث الناس على العودة الصادقة إلى الله تعالى ورفد الجبهات والتحرك لمواجهة العدوان .. لافتا إلى تزامن الخطة الإرشادية والبرامج الرمضانية مع المسابقة السنوية للقرآن الكريم في رحاب القرآن، في شهر رمضان المبارك الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان.
كما أكد أهمية توحيد مواقيت الأذان بالمساجد والعمل على إيجاد تقويم خلال الشهر الفضيل ليكون مرجعا لأئمة المساجد .. محملا مدراء مكاتب الأوقاف بالمحافظات مسئولية متابعة المساجد وتوفير متطلباتها واحتياجاتها خاصة الجوامع الكبيرة من المياه والإنارة والفرش وغيرها.
وتطرق نائب وزير الأوقاف والإرشاد إلى ضرورة تركيز الخطباء على الاهتمام بالتوعوية المجتمعية حول فرائض الصلاة والصيام والزكاة وتفعيل المورد الزكوي الذي يغني عن مساعدات المنظمات والجمعيات والتذكير بتعزيز قيم التكافل الإجتماعي والتراحم والتعاطف والتآلف والأخوة الإيمانية .
ودعا كافة القطاعات إلى رفع تقارير خلال أربع سنوات من العدوان، متضمنة الإنجازات التي نفذتها في كافة الجوانب، والأضرار التي خلفها العدوان والحصار، مشفوعة بالملاحظات والمقترحات بما يكفل دراستها وتوفير ما هو متاح .
من جانبه أشار وكيل وزارة الأوقاف لقطاع التوجيه والإرشاد العزي راجح إلى أهمية توحيد مواقيت الأذان خلال شهر رمضان الكريم ولا سيما أذاني المغرب والفجر .
وشدد على ضرورة الاهتمام بنظافة المساجد وصيانتها وتوفير احتياجاتها ومتابعة القائمين عليها وإغلاق السماعات الخارجية في أوقات الصلوات النافلة.
وحث الوكيل راجح مدراء الأوقاف والإرشاد بأمانة العاصمة والمحافظات على تفعيل الدروس الرمضانية والحلقات القرآنية والبرامج الثقافية خلال الشهر الفضيل واختيار الأوقات المناسبة لها والحرص على الاهتمام بحفظ وتلاوة وتجويد القرآن الكريم.
وشدد على ضرورة التزام الخطباء والمرشدين بالخطب المعدة من قطاع التوجيه والإرشاد بوزارة الأوقاف والتعاطي الإيجابي مع متغيرات المرحلة الراهنة ومواكبة انتصارات الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات .
بدوره أكد الوكيل المساعد لقطاع تحفيظ القرآن الكريم عبدالله الهادي، ضرورة اهتمام مدراء الأوقاف بالمحافظات بحلقات القرآن الكريم، لا سيما خلال الشهر الكريم .
ولفت إلى اعتزام القطاع تنفيذ دورات لمنتسبي قطاعات الوزارة بما يعزز من قدراتهم المعرفية وإكسابهم دروس ثقافية .. موضحا أهمية مشاركة كل مكاتب الأوقاف في مسابقة الشهيد القائد بمحافظة الحديدة خلال شهر رمضان المبارك.
في حين أشار مدير مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة تعز الشيخ محمد الأهدل إلى مسئولية مكاتب الأوقاف في الاهتمام بالمساجد ومتابعتها وصيانتها وإنارتها والإنفاق عليها وعلى القائمين عليها وتوفير ما تحتاجه المساجد خاصة في شهر رمضان المبارك .
وتطرق إلى دور مكتب الأوقاف في الاهتمام بالبرامج الرمضانية وتسيير القوافل الإرشادية وتوجيهها إلى المناطق التي يوجد للعدوان ومرتزقته تحرك فكري وثقافي فيها بما يكفل تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر العدوان وجرائمه البشعة بحق الشعب اليمني.
وأكد الشيخ الأهدل اهتمام مكتب الأوقاف والإرشاد بالقرآن الكريم وحفظه وتجويده والعمل بمنهجيته قولا وعملا .. لافتا إلى المسئولية الملقاة على عاتق مدراء الأوقاف والإرشاد في تنمية إيرادات الأوقاف والإنفاق على المساجد وغيرها من المبرات حسب مقاصد الواقفين.
ونوه بدور القيادة الثورية والسياسية ووزارة الأوقاف والإرشاد في الاهتمام بالمساجد ومتابعة صيانتها ورعاية القائمين عليها ومعالجة مشاكل أراضي الأوقاف وغيرها.
سبأ