وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

بحضور السامعي والجنيد.. لقاء سنوي ثاني لبنك الطعام تحت شعار “يمانيون ضد الجوع”

السياسية:
عقد بصنعاء اللقاء السنوي الثاني الموسع لبنك الطعام اليمني، الخميس، بحضور عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي ونائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات محمود الجنيد وعدد من رجال المال والأعمال تحت شعار ” يمانيون ضد الجوع”.
وخلال اللقاء أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات أن اليمنيين يؤسسون اليوم وهم يواجهون العدوان ليمن قوي قادر على الدفاع عن نفسه، والخروج من الوصاية والهيمنة التي تريد بالذل والجوع إخضاع شعب الإيمان والحكمة.
وأوضح الجنيد أن الشعب اليمني سينتصر بإرادة أبنائه وتكافلهم، وتلاحم كل شرائح المجتمع على أبشع عدوان كوني يستهدف كل اليمن بمقدراته وثرواته.
ونوه بتجربة بنك الطعام اليمني وفكرة تأسيسه من قبل الخيرين تجار ورجال أعمال، الذين استشعروا المسؤولية تجاه مجتمعهم، ووجهوا برامج هذا البنك لتوفير الطعام لشريحة الفقراء والمحتاجين، والتخفيف من معاناتهم جراء استمرار العدوان والحصار.
ووجه نائب رئيس الوزراء الشكر لرجال الأعمال الذين يقفون في صف الوطن لمواجهة مخططات العدوان وحربه الاقتصادية.
ولفت إلى أن الدور الذي يقوم به التجار ورجال لتوفير إحتياجات المجتمع من السلع والبضائع والأدوية والمستلزمات الضرورية وكذا تبنيهم للمشاريع الإنسانية وتحقيق التكافل في أوساط المجتمع، لايقل عما يقدمه أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات العزة والشرف.
ودعا نائب رئيس الوزراء كل الخيرين والمقتدرين للمساهمة في مشاريع بنك الطعام اليمني، ودعم برامجه التي تستهدف شرائح المجتمع الأشد فقراً والمحتاجين والنازحين.
من جانبه أوضح رئيس المجلس الأعلى لبنك الطعام اليمني نائب رئيس الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة محمد محمد صلاح، أن ما يقدمه رجال المال والأعمال في إطار المسؤولية الاجتماعية تجاه الشعب يبعث على الفخر والاعتزاز.
وأشار إلى ضرورة توحيد جهود القطاع الخاص في العمل الإغاثي والإنساني، وأن يكون بنك الطعام الوعاء لتنفيذ تلك المشاريع.
وقال ” نؤمن بأنه لاينبغي أن يذهب يمني إلى السرير وهو جائع، أو يتوقف طالب عن الدراسة بسبب عجز أسرته عن توفير وجبة إفطار له، أو يظل رب أسرة حائراً من أين يوفر الوجبة القادمة لأسرته”
ولفت صلاح إلى أن البنك بادر خلال العام المنصرم بتنفيذ عدد من المشاريع الإغاثية، استفاد منها بصورة دائمة نحو 150 ألف فرد، بالإضافة إلى استفادة ما يقارب 167 ألف فرد عبر المشاريع الموسمية والطارئة.
وهذا وتم خلال اللقاء الذي حضره أعضاء المجلس الأعلى ومجلس أمناء بنك الطعام استعراض تقرير البنك للعام 2018م، وخطته للعام الحالي بالإضافة إلى نتائج حملة “على الحاصل” التي نفذها بنك الطعام خلال العام الماضي.
سبأ