وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

في اطار فعالياتها اليومية ..المحافظات تدشن العديد من المشاريع  والانشطة الحيوية

سبأ- السياسية:

ناقش المكتب التنفيذي بمحافظة ذمار برئاسة المحافظ محمد حسين المقدشي تقارير الايرادات المالية والواجبات الزكوية وخطط الاحتياجات الانسانية.

وفي الاجتماع الذي حضره الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة مجاهد شايف العنسي ووكلاء المحافظة اكد المحافظ المقدشي، اهمية تفعيل دور مؤسسات الدولة لتتمكن من دورها في خدمة المجتمع .

وشدد على ضرورة رفع مستوى الايرادات وضبط الاختلالات وتحصيل مختلف الأوعية الإيرادية لتوفير ايرادات تمكن السلطة المحلية من توفير الخدمات.

واشار إلى أهمية تعزيز الامن والاستقرار والسلم الاجتماعي ومواجهة العدوان وافشال مخططاته والعمل بروح الفريق الواحد لتنفيذ كافة المهام وبما يسهم في التخفيف من الآثار التي خلفها العدوان والحصار.

ودعا المحافظ المقدشي اعضاء المكتب التنفيذي ومدراء المديريات إلى تغليب مصلحة الوطن على ما سواها ومضاعفة الجهود المتعلقة بتحسين بتحصيل رسوم ضرائب العقارات وبقية الاوعية الضريبية والتهيئة والاعداد لتحصيل الواجبات الزكوية للموسم القادم.

واشاد بجهود محطات تعبئة الغاز المنزلي التابعة للقطاع الخاص في التخفيف من الطلب المتزايد على مادة الغاز.

ولفت إلى الدور الهام للعلماء والخطباء والمرشدين في رفع مستوى الوعي اوساط المجتمع بأهمية الزكاة بإعتبارها احد اركان الاسلام وان الولي الشرعي لاستلامها هي الادارة العامة للواجبات الزكوية.

واقر الاجتماع تشكيل اربع لجان لحصر المكلفين بالواجبات الزكوية في مدينة ذمار تضم ممثلين من مكاتب المالية والموارد المالية والواجبات الزكوية ومديرية ذمار.

وكان المكتب التنفيذي ناقش التقرير المالي الخاص بالإيرادات المحلية المحققة للعام 2017م والمقدم من مكتب المالية بالمحافظة والتقرير المالي الخاص بالايرادات العامة لشهري يناير وفبراير 2018م المقدم من مكتب الموارد المالية وتقرير نشاط مكتب الواجبات الزكوية وتقرير مكتب التخطيط والتعاون الدولي بشأن خطة الإحتياج للعام 2018م.

 من جهته تفقد محافظ ذمار محمد حسين المقدشي اليوم اوضاع المعاقين بجمعية الملاذ لذوي الاحتياجات الخاصة.

وخلال الزيارة التي رافقه فيها وكيل المحافظة محمود الجبين أستمع المحافظ المقدشي من رئيسة الجمعية عائشة الدمشي، الى شرح عن طبيعة العمل في الجمعية في رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة والصعوبات التي تواجهها نتيجة شحة الامكانيات وتوقف النفقات التشغلية جراء استمرار العدوان والحصار.

وبينت ان الجمعية تقدم خدمات تأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة منذ 13 عاما غير انها واجهت خلال الفترة الحالية تحديات كبيرة بسبب توقف دعم الجمعية من كراسي وسماعات وأدوية.

ووجه المحافظ المقدشي بدعم الجمعية بما يمكنها من الاستمرار في رعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة والتخفيف من معاناتهم خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن جراء استمرار العدوان والحصار.

ونفذ منتسبي الجمعية نفذوا وقفة احتجاجية تنديدا باستمرار العدوان والحصار.

ودعوا المنظمات الدولية الى الالتفات الى معاناتهم والضغط على دول العدوان ايقاف العدوان وفك الحصار.

 من جهة ثانية عقدت بذمار اليوم ندوة بعنوان ” مرضى الفشل الكلوي بذمار- الواقع والحلول ” نظمتها المنظمة اليمنية للدراسات والتنمية ” يوسد” بالتنسيق مع هيئة مستشفى ذمار.

وفي الندوة التي حضرها أمين عام محلي المحافظة مجاهد شائف العنسي ووكيل المحافظة محمود الجبين .. أكد المحافظ محمد حسين المقدشي أهمية تضافر الجهود للتخفيف من معاناة مرضى الغسيل الكلوي وتوفير تكاليف المحاليل والأدوية لمركز الغسيل الكلوي بمستشفى ذمار العام والذي يقدم خدماته لأكثر من ٢٠٧ مرضى من ذمار والمحافظات المجاورة .

وأكد استعداد السلطة المحلية مساندة جهود المركز وفقا للإمكانيات المتاحة وبما يمكنه من استمرار عمله من خلال البحث عن مصادر تمويل سواء عبر الجانب الرسمي أو المنظمات الإنسانية خاصة في ظل استمرار العدوان والحصار .

ودعا المحافظ المقدشي رجال المال والأعمال إلى المساهمة الفاعلة في دعم جهود القطاع الصحي بما يسهم في تخفيف معاناة المرضى والاقتداء بمؤسسة داديه التجارية التي بادرت بإنشاء مركز للغسيل الكلوي بسعة 35 سريرا لتقديم الخدمة للمرضى .. لافتا إلى أن الهيئة لم تتمكن من تشغيل سوى 12 سرير فقط بسبب النقص الحاد في الأدوية والمحاليل.

وأشار إلى أن عدد وفيات مرضى الفشل الكلوي خلال ثلاثة أعوام وصلت إلى 144حالة جراء انعدام المحاليل والأدوية اللازمة .. مؤكدا أهمية دعم ومساندة مركز الغسيل الكلوي.

وقدمت خلال الندوة التي حضرها عدد من الأكاديميين والمختصين أربع أوراق عمل تناولت التعريف بمرضى الفشل الكلوي، ومعانات المرضى ودور هيئة مستشفى ذمار العام في تقديم الخدمة، وكذا دور المؤسسات العلمية في الحد من الفشل الكلوي وواجب رجال المال والأعمال ودور المنظمات المحلية والدولية في توفير الأدوية والمحاليل الطبية لجلسات الغسيل.

اطلع محافظ ذمار محمد حسين المقدشي اليوم على سير اعمال البرنامج التدريبي لتدريب متطوعات صحة المجتمع التي ينفذها مكتب الصحة والسكان على مدى ثلاثة ايام بمشاركة 49 مشاركة من مديريات عنس والحداء ومغرب عنس.

 

وخلال الزيارة بحضور وكيل المحافظة محمود الجبين اكد المحافظ المقدشي على اهمية بناء قدرات المتطوعات وإعدادهن بما يمكنهن من القيام بدورهن في نشر الوعي الصحي اوساط المجتمع.

وأشار الى اهمية ان تسهم المتدربات في توعية المجتمع بقضايا الصحة الانجابية ورعاية الام والطفل والتغذية وأهمية التحصين والوقاية من الامراض الوبائية.

وبين ضرورة الاستغلال الامثل للإمكانيات المتاحة من قبل المنظمات الدولية وتوظيف الدعم في الارتقاء بالخدمات التي تقدمها المرافق الصحية والإسهام في التخفيف من معاناة المرضى.

 كما اطلع محافظ ذمار محمد حسين المقدشي اليوم على سير اعمال البرنامج التدريبي لتدريب متطوعات صحة المجتمع التي ينفذها مكتب الصحة والسكان على مدى ثلاثة ايام بمشاركة 49 مشاركة من مديريات عنس والحداء ومغرب عنس.

وخلال الزيارة بحضور وكيل المحافظة محمود الجبين اكد المحافظ المقدشي على اهمية بناء قدرات المتطوعات وإعدادهن بما يمكنهن من القيام بدورهن في نشر الوعي الصحي اوساط المجتمع.

وأشار الى اهمية ان تسهم المتدربات في توعية المجتمع بقضايا الصحة الانجابية ورعاية الام والطفل والتغذية وأهمية التحصين والوقاية من الامراض الوبائية.

 كما دشن محافظ ذمار محمد حسين المقدشي ومعه أمين محلي المحافظة مجاهد شايف العنسي اليوم صرف مستحقات المستفيدين من الرعاية الاجتماعية للمرحلة الثانية عبر بنك الأمل ومصرف الكريمي وكاك بنك ومحلات الصرافة .

تستهدف المرحلة الثانية 70 ألف حالة بتكلفة مليار ريال بتمويل من منظمة اليونيسيف.

وأكد المحافظ المقدشي أهمية تسهيل إجراءات الصرف وتذليل الصعوبات بما يمكن المستفيدين من استلام مستحقاتهم.

وأشاد بجهود منظمة اليونيسيف ودورها في تخفيف المعاناة الإنسانية التي خلفها وما يزال العدوان والحصار.

ودعا محافظ ذمار اليونيسيف والمنظمات الإنسانية إلى دراسة إمكانية التوسع في استهداف الحالات التي شملها مسح صندوق الرعاية الاجتماعية في الأعوام الماضية ويفترض أن تشملها الإعانات التي تقدم من صندوق الرعاية الاجتماعية.

 

وفي عمران ناقش اجتماع اليوم برئاسة المحافظ الدكتور فيصل جعمان، آلية صرف المستحقات المالية الطارئة لحالات الضمان الاجتماعي في المحافظة المرحلة الثانية والمقرر أن تبدأ غدا الخميس.

وتطرق الاجتماع الذي حضره وكيل المحافظة أمين فراص وضم ممثلو منظمات اليونيسيف ورعاية الأطفال واتحاد نساء اليمن وبنك الأمل والصندوق الاجتماعي ومصرف الكريمي، إلى السبل الكفيلة بمعالجة الصعوبات التي واجهة عملية الصرف في المرحلة الأولى.

وفي الاجتماع أكد المحافظ جعمان أهمية وضع آلية شفافة لصرف المستحقات المالية للحالات المستفيدة وتلافي القصور التي رافقت عملية الصرف في المرحلة الأولى.

يذكر أنه سيتم بدء صرف المستحقات وفق برنامج زمني تم الاتفاق عليه بين الشركاء المنفذين في مديريات المحافظة يرفقها مسح ميداني للحالات التي لم يتم الصرف لها في المرحلة الأولى والذي ينفذه منظمة رعاية الأطفال واتحاد نساء اليمن.

وفي محافظة صنعاء ناقش اجتماع برئاسة وكيل اول المحافظة حميد عاصم نتائج المسح الميداني لتحديد الاحتياجات للنازحين الذي تنفذه مؤسسة الإكرام التنموية والخيرية بالمديريات.

واستعرض الإجتماع الذي ضم مدراء مكاتب الصحة بالمحافظة والتربية والرعاية الاجتماعية ومشاريع مياة الريف والزراعة والمياة ونائب المدير التنفيذي للمؤسسة اكرم الوزير الصعوبات التي واجهها فريق المسح الميداني في عدد من المديريات وسبل معالجتها.

وأكد الاجتماع اهمية اطلاع المكاتب التنفيذية على دليل المسح ورفع الملاحظات خلال مدة اقصاها سبعة ايام قبل اعتماد الدليل بصورة نهائية.

وفي الجوف ناقش محافظ الجوف سام الملاحي اليوم مع وكيل وزارة الصحة الدكتور عبدالعزيز الديلمي إحتياجات القطاع الصحي بالمحافظة من التجهيزات الطبية والمستلزمات والأدوية والكوادر الطبية.

واستعرض الاجتماع الذي حضره وكيل المحافظة محمد مقاس خطة توسعة وترفيع مستشفى برط الريفي الى مستشفى عام واحتياجات المستشفى من الصيانة والترميم والتوسعة لتمكينه من القيام بدوره الحيوي في خدمة أبناء المجتمع.

وتطرق الإجتماع إلى جهود قيادة السلطة المحلية في بناء مستشفى عام في مديرية الزاهر لتقديم الخدمات الطبية لأبناء المديريات السفلى.

من جهته تفقد محافظ المحويت فيصل أحمد حيدر ومعه مدير مكتب الأوتشا مصطفی الشبيب، اليوم مشروع مياه الوسط بمنطقة نعمان في جبل المحويت.

واستمع المحافظ حيدر من مدير عام فرع مؤسسة مياه الريف عادل بادر ومديرة مكتب التخطيط الهام النزيلي إلى شرح حول أسباب توقف المشروع وخطة احتياجات إعادة تشغيله كونه من أبرز مشاريع مياه الشرب في المديرية.

وأشار محافظ المحويت إلى ما تتطلبه مشاريع المياه في المحافظة من تعاون المنظمات لإعادة تأهيلها ودعمها بمنظومات الطاقة الشمسية وصيانتها وتوفير متطلبات ضخها لتخفيف معاناة المواطنين.

وثمن دور منظمة الأوتشا في تقديم الدعم المادي والفني لتشغيل هذا المشروع بمنطقة نعمان وكذا مشاريع المياه الأخرى في المحافظة.

كما دشن محافظ المحويت فيصل أحمد حيدر اليوم المرحلة الثانية من عملية صرف المساعدات النقدية الطارئة المقدمة من البنك الدولي ومنظمة اليونيسف دعما لمستفيدي الضمان الاجتماعي عبر بنك الأمل وبعض المنظمات المانحة.

وأشاد المحافظ بمستوى التنظيم لعملية الصرف .. مشددا على ضرورة تسهيل الإجراءات واتخاذ المعالجات المناسبة لما من شأنه حصول المستفيد على مستحقاته بسهولة ويسر.

واستمع المحافظ حيدر من مدير عام صندوق الرعاية الاجتماعية محمد ابو القاسم ورئيس الفريق الاشرافي لبنك الامل فواز  زمام إلي شرح توضيحي حول اجراءات عملية الصرف والترتيبات المتخذة لضمان ايصال المساعدات النقدية لكل مستفيد يدا بيد.

وأوضح مدير عام صندوق الرعاية الاجتماعية بالمحافظة  أن 37 ألف و 183حالة في كافة قري وعزل المديريات ستستفيد لثلاثة أشهر كدفعة ثانية من المساعدات النقدية بمبلغ 573 مليون و712 ألف ريال.

وأشار إلي أن عملية الصرف ستستمر عشرة أيام عبر لجان ميدانية باشرت اليوم الاجراءات المتعلقة بفحص اوراق ووثائق المستفيدين ليتسني بدء صرف المبالغ المالية المخصصة لكل مستفيد وفقا لاستمارات صرف دقيقة.

ودعا جميع المشمولين بحالات الضمان الاجتماعي بالمحافظة إلي التوجه لمراكز الصرف المحددة في مركز المحافظة والمديريات لاستلام مخصصاتهم النقدية وعدم التأخر عن الموعد المحدد لجميع المستفيدين في عموم المحافظات.

و ناقش إجتماع اليوم برئاسة المحافظ فيصل أحمد حيدر، خطة الاحتياجات الانسانية الطارئة للمحافظة والآثار السلبية الناتجة عن توقف الخدمات ومشاريع المياه نتيجة استمرار العدوان والحصار الجائر المفروض على بلادنا.

واستعرض الاجتماع الذي ضم مدير مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “الاوتشا” بالحديدة مصطفي شيب ومسؤول الاستجابة والتنسيق ياسر الحكمي ومسؤول الوصول الإنساني خالد الجماعي ومدراء مكاتب التخطيط والصحة و المياه والصرف الصحي وهيئة مياه الريف ، الاحتياجات الإنسانية الملحة التي تتطلبها مختلف القطاعات بالمحافظة في مجال الامن الغذائي والأدوية والإيواء والمياه للتخفيف من المعاناة التي فرضها العدوان والحصار.

كما ناقش اجتماع عقد اليوم بمديرية الطويلة في محافظة المحويت ضم السلطة المحلية وممثلي مؤسسة بنيان احتياجات المديرية وسبل توفير الدعم اللازم للمشاريع الزراعية.

واستعرض الاجتماع الذي ضم مدير عام المديرية أحمد الولي وأمين محلي المديرية مجاهد النصيري وممثلا مؤسسة بنيان علي القاسمي وعامر حسن وأحمد لقمان متطلبات المزارعين واحتياجاتهم بما يساعد علی إيجاد بيئة زراعية في كافة المناطق .

وتطرق الاجتماع إلى أولويات الموسم الزراعي بالمديرية بتوفير البذور والمعدات الزراعية والأراضي الممكن استصلاحها حتی مرحلة الحصاد والإنتاج والتسويق.

 من جهته اطلع مدير عام مديرية الرجم محمد البصل اليوم علی الإجراءات المتعلقة بتوزيع مادة الغاز المنزلي علی المواطنين في قری وعزل المديرية .

واستمع البصل الى شرح من عقال الحارات حول آليات التوزيع لمادة الغاز على المواطنين في المديرية بما يلبي احتياجاتهم وفقا للكميات المتوفرة من الغاز بالتنسيق مع الجهات المختصة ومكتب الصناعة والتجارة بالمحافظة.

وأكد ضرورة التقيد بالسعر المحدد وضبط المتلاعبين والمحتكرين لمادة الغاز المنزلي .

 من ناحيتها عقدت الجمعية العمومية لشبكة اليمن للتمويل الأصغر اليوم اجتماعها العادي وغير العادي الأول لعام 2018م.

 وناقش الاجتماع بحضور وكيل قطاع التنمية بوزارة الشئون الاجتماعية والعمل علي صالح عبدالله وأعضاء الجمعية العمومية، تقرير المراجع الخارجي القانوني عن أداء الشبكة لعام 2017م وكذا تقريرا مجلس الإدارة ولجنة الرقابة والتفتيش وأقرهما.

وتطرق الاجتماع إلى التطور الملحوظ في أداء الشبكة خلال عام 2017م والدور الذي تقوم به في تنفيذ عددا من المشاريع التي تخدم قطاع التمويل الأصغر واستفاد منها شريحة كبيرة من المجتمع وأصحاب المشاريع الصغيرة التي تضررت جراء الحرب.

كما ناقش الاجتماع خطة وموازنة الشبكة لعام 2018م وأقرها بالإجماع، فيما ناقش الاجتماع غير العادي للجمعية العمومية، التعديلات على النظام الأساسي للشبكة واستكمال المناصب الشاغرة في لجنة الرقابة والتفتيش ومعايير وشروط العضوية في الشبكة واعتمادها.

 وفي فعالية اخرى  تواصلت لليوم الرابع على التوالي فعاليات معرض الصور والمجسمات ” ثلاثة أعوام من الصمود “بوزارة التربية والتعليم.

حيث أكد مستشار الوزارة عبدالله النعمي أهمية المعرض الذي يوثق بالصور والأرقام حجم الأضرار التي لحقت بقطاع التعليم جراء استمرار العدوان على اليمن والذي يدخل عامه الرابع.

وأشار إلى أن المعرض جسد من خلال ما احتواه من رسوم ومجسمات من إبداعات أبنائنا طلاب المدارس بالمحافظات في أكثر من أربعة آلاف لوحة، همجية العدوان في استهدافه المباشر لمدارسهم وحياتهم العلمية.

وأشاد بالجهود التي بذلت لإنجاح المعرض وما تخلله من إبداعات علمية وثقافية لطلاب المدارس .. منوها بجهود كل من أسهم في إخراجه بالصورة المطلوبة.

من جانبه حيا مدير الشؤون القانونية بالوزارة عبدالوهاب الخيل، صمود التربويين واستمرارهم في إنجاح العملية التعليمية وتجاوزهم للتحديات التي أفرزها استمرار العدوان على اليمن والمنشآت التعليمية .

وأكد فشل محاولات العدوان المستمرة لإعاقة سير العملية التعليمية واستهداف جيل المستقبل بفضل تضافر جهود التربويين واستمرارهم في مدارسهم .

  وفي ذات السياق ناقشت اللجنة الفنية التنفيذية للإغاثة والمشاريع الإنسانية بأمانة العاصمة في اجتماع عقد اليوم المواضيع المتصلة بآلية توزيع المساعدات الغذائية لشهر مارس الجاري بكافة مديريات الأمانة والممولة من قبل برنامج الغذاء العالمي .

واستعرض الاجتماع الذي ضم أعضاء اللجنة وعدد من مدراء وأمناء عموم المديريات الإشكاليات والصعوبات التي تعترض عملية التوزيع ,وكذا المعالجات اللازمة لعملية التوزيع .

وأقر الاجتماع تثبيت قائمة المستفيدين من المساعدات والإغاثة الإنسانية لثلاث فئات بموجب مسح ميداني يتم استهداف النازحين والأسر الأشد فقراً والمهمشين والمعاقين وأصحاب الأمراض المزمنة .

 وفي الحديدة دشن وكيل المحافظة هاشم العزعزي اليوم بمستشفى العلفي الجامعي “مشروع إسعاف” لنقل المرضى والذي تنفذه منظمة يمن إيد.

وخلال التدشين أشار وكيل المحافظة إلى أهمية المشروع خاصة في هذه الظروف التي تمر بها البلاد.

وثمن الوكيل العزعزي مبادرة منظمة يمن إيد في تبني هذا المشروع ..داعيا المنظمات إلى دعم مثل هذه المبادرات للنهوض بالقطاع الصحي في المحافظة والتخفيف من معاناة المواطنين .

من جانبه أوضح مدير مكتب منظمة يمن إيد أسامة عايش أن المشروع يقدم خدمة نقل مجانية للمرضى على مدى 24ساعة عبر مستشفى العلفي الجامعي.

وأشار إلى أن ” مشروع إسعاف “يقدم خدمة الإسعاف الأولي أيضاً بشكل مجاني عن طريق الاتصال بالرقم 777541666 لاستقبال الحالات عبر المستشفى.

 وفي فعالية متصلة كرم وكيل أول محافظة الحديدة محمد عياش قحيم ووكيل المحافظة هاشم العزعزي اليوم، خريجي الدفعة الأولى من جامعة اليمن للعلوم والتكنولوجيا من كليات الاقتصاد والآداب والهندسة والشريعة والقانون.

وفي حفل التكريم أشار الوكيل قحيم إلى أهمية تخرج هذه الدفع في ظل الظروف التي يمر بها الوطن.

وأشار إلى أن تخرج 250 طالبا وطالبة من مختلف كليات الجامعة سيرفد ميدان العمل بالكوادر المؤهلة التي تساهم في عملية البناء والتطوير.