وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

اجتماع موسع برئاسة وزير المياه والبيئة لاستعراض الأنشطة والتدخلات للحد من الكوليرا

 

السياسية:

 

أكد وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير، على أهمية مضاعفة الجهود والتوسع في الأنشطة الميدانية والتدخلات المنفذة في مجال الحد من وباء الكوليرا .

وأشار المهندس الوزير في اجتماع موسع برئاسته اليوم بصنعاء لغرفة عمليات طوارئ الوزارة ضم القائم بأعمال رئيس قسم المياه والإصحاح البيئي اليونيسف عبد اللاه فال ومنسقة كتلة المياه والإصحاح البيئي وخبراء المياه والإصحاح البيئي بالمنظمة منهم الخبير قيرق، إلى أن العمل في مجال مكافحة الوباء يعتبر إنساني بحت قبل أن يكون وظيفة أو عمل طارئ.

ولفت إلى أن الوزارة تعمل منذ ظهور الوباء بكل جاهزيتها وإمكانياتها بالتعاون مع اليونيسف وذلك للحد من انتشار الوباء ضمن الجهود الوطنية المتواصلة بهذا الشأن .

كما أكد وزير المياه والبيئة على ضرورة التشديد في الإجراءات على المنشآت المائية الخاصة التي تتعامل مع احتياجات المواطنين من المياه التجارية باستهتار نتيجة عدم التزامها بالإشتراطات الصحية وجودة المياه .

ووجه رؤساء الهيئات والمؤسسات المائية التوسع في الأنشطة وبلورة ماتضمنته خطة المشاريع للعام ٢٠١٩م على الصعيد الميداني ومتابعة سير العمل ومستوى الإنجاز أولا بأول، خاصة وأن خطة الوزارة تتضمن الأولويات المرفوعة من قبل السلطات المحلية بالمحافظات .

وأوضح أن العام الحالي سيشهد نقلة نوعية من حيث التوسع في تنفيذ المشاريع في مجال المياه والصرف الصحي مع استكمال مساعي وجهود الوزارة في تعميم استخدام الطاقة البديلة لتشغيل آبار المياه في جميع المحافظات .

وناقش الاجتماع التقارير الأسبوعية المرفوعة من قبل غرفة عمليات طوارئ الوزارة بشأن الأنشطة والتدخلات المنفذة في مجال الحد من وباء الكوليرا، حيث استعرض تقرير عن الوضع الوبائي العام على المستوى الوطني  للفترة من ٢٨مايو حتى ٣ يونيو الجاري ..

 

وتضمن التقرير مستوى انتشار وتفشي الكوليرا على مستوى المديريات والمحافظات وعدد الحالات التي تم استهدافها من إجمالي الحالات المؤكدة والمشتبه بها والتدخلات المنجزة في هذا الجانب من قبل فرق الاستجابة السريعة التابعة للوزارة .

كما استعرض الاجتماع تقرير عن مستوى استجابة المياه والإصحاح البيئي والتدخلات  الميدانية المكثفة التي شملت ال ٤٤ مديرية الأكثر تأثرا بالكوليرا خلال الأسبوع الماضي .

وبحسب التقرير فقد تم استهداف تلك المديريات بأنشطة ميدانية عبر فرق الاستجابة RRTS وبلغ إجمالي عدد الحالات المؤكدة التي تم استهدافها ٧٢٠ حالة وكذا ٣٤٠٦ حالة مشتبه بها.

واطلع الاجتماع على التقارير المرفوعة من الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف والهيئة العامة للموارد المائية بشأن استجابة عملية الكلورة لمياه الآبار الخاصة المباعة للمواطنين عبر الوايتات بمديريات أمانة العاصمة وكذا الإجراءات الميدانية في المحافظات في مجال مراقبة جودة المياه .

واستعرض المنسق الميداني لغرف عمليات الطوارئ المهندس عارف الثور مسودة إنشاء محاور لغرف عمليات فرعية في المحافظات المستهدفة كمرحلة أولى بهدف التوسع في استراتيجية التعامل مع الحالات المتزايدة والطارئة وللحد من انتشار وباء الكوليرا ولتحقيق فاعلية اكثر للاستجابة السريعة .

وتشمل المسودة إنشاء اربعة محاور حيث يضم المحور الأول محافظات ( أمانة العاصمة، صنعاء، المحويت، ذمار، البيضاء وعمران ) ويضم المحور الثاني محافظات (تعز، الضالع، إب) في حين يضم المحور الثالث( الحديدة، حجة وريمة ) ويضم المحور الرابع (صعدة، شبوة، الجوف ومأرب ) .

 

سبأ