وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

  مطار ابها … الرد المشروع

 

 

الهجوم افضل وسيلة للدفاع مقولة عسكرية اثبتت الايام والوقائع والاحداث صحتها … لايمكن ان تستمر بتلقي الضربات من عدوك بحجة انك تدافع يجب ان تهاجم والهجوم هنا يأخذ معنى الدفاع المشروع عن النفس والعرض والشرف والوطن .

تمادى العدو السعودي في ضربه للبنية التحتية اليمنية وكل ماهو موجود في الارض اليمنية وافرط في عدوانه وضربه للمطارات اليمنية خاصة مطار صنعاء الدولي في استهداف واضح له منذ اول يوم لعدوانه على بلادنا … الامر الذي حتم على القوى الصاروخية وفي اطار الدفاع عن النفس والرد المشروع على العدوان والحصار الجائر واستهداف المطارات اليمنية واغلاقها منذ خمس سنوات دون الاستجابة لكل المحاولات الانسانية

لفتحها .

وعليه فأن توجيه ضربة صاروخية لمطار ابها السعودي لردع العدوان وتماديه على شعبنا اليمني امر كفلته كافة القوانين الدولية والشرائع السماوية (فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بما اعتدى عليكم )صدق الله العظيم

يجب ان تعلم قوى العدوان السعودي الاماراتي ان الارض اليمنية ليست ارض سائبة ولا مستباحة لضربات العدوان فاليمن قد امتلك زمام المبادرة وباسلحة نوعية سيتم الرد على قوى العدوان وردعها .

ان قصف مطار ابها يأخذ ابعاد اعمق بكثير وعلى دول العدوان ان تستوعبها وان الرد القاسي على العدوان على بلادنا والذي شمل كل الارض اليمنية بمدنها وريفها سيأتي لا محالة وسيتجرع العدوان مرارة الضربات الموجعة التي سيلقنه اياها الجيش واللجان الشعبية …وان كانوا حريصين على مطارتهم ومدنهم فعليهم اولا ايقاف عدوانهم على بلادنا ومطاراتها ومنشاتها الحيوية .

لقد بات واضحا للعالم اكذوبة الادعاءات السعودية الامارتية في عدوانهم على بلادنا واصبح العالم يعي حقيقة المأساة والجريمة البشعة التي ترتكبها السعودية ودولة الامارات على بلادنا والتي حاولوا على مدى سنوات ان يغطوها بالمال لكن فضحت اكاذيبهم وبات العالم يعرف حقيقة هذا العدوان ومغزاه ومراميه المتمثلة في احتلال اليمن وتجزاتها ونهب ثرواتها وزرع الشقاق والخلاف بين ابنائها ليسهل السيطرة علىيها …طبعا ستبؤ كل مرامي العدوان هذه بالفشل الذريع امام وعي الشعب اليمني ومعرفتهم حقيقة الادعاءات الكاذبة للعدوان واهدافه وستكون اليمن عصية عليهم ومقبرة لهم كما كانت على من سبقوهم .