وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

رئيس الوزراء يناقش مع منسقة الشؤون الإنسانية المؤشرات السلبية التي يشهدها الملف الإنساني

السياسية:
ناقش رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، في لقائه السبت، الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية لدى اليمن ليز غراندي عدد من الملفات الإنسانية الطارئة.
حيث جرى مناقشة المؤشرات السلبية التي يشهدها الملف الانساني في ظل تواصل تصعيد تحالف العدوان السعودي الاماراتي لحربه الاقتصادية على الشعب اليمني والذي أدى إلى تضاعف عدد المعوزين والدفع بملايين جديدة من اليمنيين نحو شفير المجاعة وما يفرضه ذلك من اعباء إضافية على حكومة الانقاذ والمنظومة الإنسانية الأممية والدولية .
وركز اللقاء الذي حضره وزير التربية والتعليم يحيى الحوثي وعدد من القيادات الإدارية في الوزارة على موضوع التغذية المدرسية وسبل توطيد العوامل اللازمة لتعزيز نشاط برنامج الأغذية العالمي واستقراره وتوسيع نطاق تدخلاته الإنسانية بإضافة مستفيدين جدد من المعونات الغذائية الشهرية التي يقدمها ووفقا للمسوحات الميدانية الأخيرة بخلاف البحث في الآلية المقترحة لتطوير أداء البرنامج وآلية عمله للفترة المقبلة والتي بموجبها سيتم الانتقال إلى الدفع النقدي للمستفيدين .
وأكد اللقاء على الاهمية العالية للتدخلات الإنسانية الأممية والدولية في إسناد الشعب اليمني وضرورة تواصلها في هذه الفترة الحرجة لدورها المؤثر في الحد من المعاناة الكبيرة التي يرزح تحت وطأتها أكثر من عشرين مليون مواطن يمني.
وشكل اللقاء فريق فني مشترك من الجهات الحكومية وبرنامج الأغذية العالمي لمناقشة الآلية المقترحة من قبل البرنامج فيما يخص نشاطه المقبل وتحديدا ما يتصل بالإجراءات المشتركة اللازمة للانتقال إلى الدفع النقدي للشرائح المستهدفة والمستفيدة من عمله الإنساني وذلك أسوة بما هو متبع في الدول الأخرى ذات الظروف المشابهة لليمن في هذه الفترة .
سبأ