وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير المياه والبيئة يلتقي الممثل المقيم لليونيسف

سبأ – السياسية :

ناقش وزير المياه والبيئة المهندس نبيل الوزير في لقائه السبت ، الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف ميرتشل ريلانيو، جوانب العمل المشترك في تطوير المنظومة العامة للمياه والصرف الصحي.

وأكد اللقاء على أهمية توسيع وتطوير العلاقة القائمة بين وزارة المياه والبيئة ومنظمة اليونيسف في المجالات المتصلة بمشاريع المياه والإصحاح البيئي .

وتطرق اللقاء إلى سير العمل في مشاريع المياه الجاري تنفيذها بدعم وتمويل من اليونيسف وكذا متطلبات الوزارة من الدعم المطلوب خلال المرحلة المقبلة .

من جانب آخر رأس وزير المياه والبيئة المهندس نبيل الوزير إجتماعا موسعا بحضور الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف ميرتشل ريلانيو.

واستعرض الاجتماع التقرير المرفوع من الهيئة العامة لحماية البيئة والمتضمن الدراسة الميدانية لإدارة النفايات الطبية لعدد من المنشئات الصحية بأمانة العاصمة وتقييم تأثيراتها البيئية على نظام الصرف الصحي ومحطة المعالجة.

فيما قدم فرع الهيئة العامة للموارد المائية بصنعاء تقريرا عن أنشطة مراقبة جودة المياه الجاري تنفيذها منذ شهر مارس الماضي في أمانة العاصمة ومحافظات إب والحديدة، عمران، المحويت وحجة.

وفي سياق متصل ، ناقش وزير المياه والبيئة المهندس نبيل الوزير مع وزير الأشغال العامة والطرق غالب مطلق، الجوانب المتصلة بمشاريع المياه والصرف الصحي بمحافظة الضالع .

وركز اللقاء على أهمية التسريع في البدء بالخطوات العملية لتدشين العمل في مشروع مياه جحاف بالضالع والذي من المتوقع أن يستفيد منه ما يقارب 200 الف نسمة.

ووجه وزير المياه والبيئة المسؤولين في المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي بسرعة إعداد مصفوفة متكاملة تتضمن كافة احتياجات ومتطلبات مشروع مياه جحاف .

وأشار المهندس الوزير إلى أهمية التنسيق مع منظمة اليونيسف والصليب الأحمر للمساهمة في دعم مشروع مياه جحاف.

من جانبه ، أوضح وزير الأشغال العامة والطرق حرص القيادات المجتمعية في جحاف على المشاركة بتقديم الدعم المالي لتنفيذ المشروع لما يمثله من أهمية في تغطية احتياجات المواطنين من المياه.

إلى ذلك ، جرى السبت بوزارة المياه والبيئة فتح المظاريف الفنية لمناقصة الخدمات الاستشارية لتحديث التصاميم التفصيلية وإعداد وثائق المناقصات النهائية لشبكة الصرف الصحي ومحطة معالجة الصرف الصحي لمدينة صعدة .

حيث تقدمت للمناقصة ثلاث شركات استشارية متخصصة في مجال دراسات وتصاميم المياه والصرف الصحي .

وتم فتح المظاريف بحضور وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير ومندوبي الشركات الأردنية المتنافسة.

وأوضح وزير المياه والبيئة أن هذه المناقصة تتمثل في الجانب الفني لمشروع شبكة الصرف الصحي ومحطة المعالجة لمدينة صعدة… مشيرا إلى الأهمية التي يمثلها المشروع وحرص الوزارة على تقديم الدعم اللازم لتطوير المنظومة العامة للمياه والصرف الصحي بمحافظة صعدة.