وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

اختتام ورشة “مهارات تحديد القضايا الحرجة واستخلاص الأولويات” في التخطيط الاستراتيجي

السياسية:

اختتمت اليوم الورشة التدريبية الخاصة بـ ” مهارات تحديد القضايا الحرجة واستخلاص الأولويات” التي نظمها قطاع الخدمات والتكافل الاجتماعي بحضور نائبي رئيس حكومة تصريف الأعمال لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين ومقبولي، والرؤية الوطنية محمود الجنيد ورئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان.

هدفت الورشة التي استمرت ثلاثة أيام، إلى إكساب 30 مشاركاً من 14 جهة حكومية تابعة لقطاع الخدمات، معارف وخبرات حول مفاهيم وأنواع ومستويات التخطيط الاستراتيجي، وأساليب تحليل الوضع الراهن وتحديد القضايا الحرجة وصياغة الأولويات وفقا للرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة.

وفي ختام الورشة أكد الدكتور مقبولي أهمية إقامة هذه البرامج التدريبية التي يسعى قطاع الخدمات من خلالها إلى ترسيخ مفاهيم وثقافة التخطيط الاستراتيجي.

وثمن دور المكتب التنفيذي للرؤية الوطنية في مساندة ودعم تنفيذ هذه البرامج لإحداث نقلة نوعية في العمل المؤسسي القائم على التخطيط الاستراتيجي بطرق علمية منظمة.

من جانبه أشار الجنيد، إلى أهمية الورشة في إكساب المشاركين مهارات التخطيط الاستراتيجي.. مؤكدا الحرص على وحدة المفاهيم في التخطيط الاستراتيجي بما يواكب الرؤية الوطنية.

ولفت إلى أنه سيتم خلال الفترة المقبلة تنفيذ أربعة برامج تدريبية حول التخطيط الاستراتيجي لعدد 600 متدرب في عدة مجالات إلى جانب برنامج خاص بإعداد الدراسات في جدوى المشاريع.. مبينا أنه سيتم خلال العام الجاري البدء بتنفيذ برامج تدريبية حول مشاريع الرؤية التحليلية للمشاريع الاستراتيجية.

سبأ