وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

طهران: على الأمم المتحدة إعادة تفعيل قرارها بشأن اعتبار الصهيونية شكل من أشكال العنصرية

السياسية – وكالات:

شدد سفير إيران ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة “أمير سعيد ايرواني” على أنه قد حان الوقت للجمعية العامة للأمم المتحدة لإعادة تفعيل قرارها رقم 3379 الصادر في نوفمبر 1975‏ والذي أدرج الصهيونية كشكل من أشكال العنصرية والتمييز العنصري.

ونقلت وكالة تسنيم الدولية للأنباء اليوم الأربعاء عن ايرواني في كلمة له، القول: إنه ينبغي إجبار الكيان الصهيوني على تنفيذ التزاماته، وإنهاء احتلاله للأراضي الفلسطينية وحصاره لغزة، كما ينبغي دعم تشكيل دولة فلسطينية مستقلة، وفي هذا السياق، سيكون قبول عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة من الأولويات.

ووفقا للنتائج التي توصلت إليها لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف (CEIRPP)، فإن الوضع المؤسف الحالي في فلسطين المحتلة هو نتيجة مباشرة لاحتلال الكيان الصهيوني الذي هو في الواقع جوهر الأزمات والصراعات في منطقة الشرق الأوسط.

ولفت ايرواني إلى أن تقرير هذه اللجنة يظهر أنه قبل السابع من أكتوبر، بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين مطلع عام 2023 أعلى رقم منذ عام 2006.. وقد استهدف المستوطنون الصهاينة الشعب الفلسطيني بما في ذلك الأطفال.

ووفقا للقانون الدولي، لا يمكن اعتبار هؤلاء المستوطنين المسلحين، الذين تدخلوا بشكل مباشر في النزاع بدعم من القوات المسلحة الصهيونية، مواطنين محميين بموجب القانون الإنساني.

وطلب مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة من جميع أعضاء الأمم المتحدة النظر في التقرير الخاص بأعمال الكيان الصهيوني في العام السابق للأحداث الأخيرة قبل قبول الذريعة الزائفة التي يقدمها المحتل للدفاع عن النفس وادامة ما يسمى باحتجاز الرهائن.

وأكد مندوب إيران أن المطالبة بمحاسبة كيان العدو الصهيوني وتحمل مسؤوليته عن جرائمه، بما في ذلك جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية، هو حق الفلسطينيين غير القابل للتصرف.

كما شدد سفير إيران لدى الامم المتحدة على أن الأولوية الأهم والضرورية حاليا هي تمديد الهدنة الإنسانية في غزة وتحويلها إلى وقف دائم لإطلاق النار وإرسال المساعدات الإنسانية إلى هذه المنطقة.