وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير الأوقاف يدشن حملة تصحيح أوضاع المنتفعين من الوقف بأمانة العاصمة

 

السياسية:

 

دشن وزير الأوقاف والإرشاد نجيب العجي ومعه مدير مكتب الأوقاف والإرشاد بأمانة العاصمة عبدالله عامر اليوم المرحلة الأولى من حملة تصحيح أوضاع المنتفعين من أعيان الأوقاف بمديريات الأمانة.

تهدف الحملة التي تنفذها على مدى ستة أشهر، لجان على مستوى 91 مربعا تم تقسيمه على مديريات الأمانة، إلى تحصيل المديونيات من إيجارات الأوقاف المتأخرة والتفتيش عن واضعي اليد والمنتفعين بأعيان الأوقاف بصورة مخالفة وتصحيح أوضاعهم.

وفي التدشين أكد الوزير العجي أن حملة تصحيح أوضاع المنتفعين من أعيان الأوقاف بالأمانة هي، الأولى من نوعها على مستوى محافظات الجمهورية .. لافتاً إلى أن الحملة ستكون شاملة لتحصيل الإيرادات المتأخرة وتجديد العقود والمسح الميداني لأعيان الوقف.

وقال “ستكون تجربتنا الأولى بأمانة العاصمة، وفقا للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة, ونتائج الحملة باكورة ستنطلق منها وزارة الأوقاف والإرشاد في المحافظات “.

 

من جانبه أشار مدير مكتب الأوقاف والإرشاد بالأمانة إلى مهام اللجان الميدانية بمديريات الأمانة العشر في تحصيل المديونيات لدى المنتفعين بأعيان الأوقاف وتجديد العقود المنتهية وإنجاز معاملاتهم.

ولفت إلى أن اللجان ستعمل على إسقاط الأعيان الوقفية بنظام “الجي بي أس” وإعداد الخارطة الوقفية الذي تعد من أهم مشاريع الأوقاف .. حاثاً أعضاء اللجان على إنجاح الحملة والعمل وفقا للدليل التنفيذي لما من شأنه تصحيح وضع المنتفعين بأعيان الأوقاف.

وشدد عامر على أهمية تصحيح مختلف بيانات المنتفعين واستيعاب معاملاتهم وانجازاها بالتنسيق مع الإدارات المختصة، والعمل عبر أمناء وعقال ووجهاء المناطق المستهدفة على إنجاح مهام التفتيش عن المنتفعين لممتلكات الأوقاف بصورة مخالفة.

وأشار إلى وجود أكثر من 17 ألف عقد لمنتفعين منتهية فترة تأجيرهم، ما يستدعي تجديدها وفقا لقانون الوقف ولائحة التأجير، بالإضافة إلى تحصيل المديونية المستحقة للأوقاف من مباني عقارية وأراضي مؤجرة .

 

سبأ