وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير المياه والبيئة يرأس اجتماعاً لمناقشة التدخلات المنفذة للحد من الكوليرا

 

السياسية:

ناقش اجتماع موسع اليوم بصنعاء برئاسة وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير، الأنشطة والتدخلات التي نفذتها الوزارة للحد من وباء الكوليرا خلال الفترة من ١٦حتى ٢٢ يوليو الجاري.

واستعرض الاجتماع الذي ضم خبراء المياه والإصحاح البيئي بمنظمة اليونيسف التقارير المرفوعة من غرفة عمليات طوارئ الوزارة بخصوص الاستجابة الأسبوعية على ضوء المؤشرات التي تضمنها تقرير الوضع الوبائي على المستوى الوطني.

واطلع الاجتماع على التدخلات المنفذة من فرق الاستجابة السريعة RRTS خلال الفترة المحددة والتي تم خلالها استهداف تسعة آلاف و144 حالة والأنشطة التي رافقت العمل الميداني بالمحافظات.

وتضمن التقرير الأنشطة الوقائية والتدخلات الجاري تنفيذها للحد من انتشار الوباء والجهود التي تبذل في هذا الجانب خاصة في المحافظات السبع الأكثر تعرضا لإنتشار الوباء خلال الأربعة الأسابيع الماضية والتي شملت تعز، صنعاء ، إب، حجة، الحديدة، أمانة العاصمة وذمار .

كما استعرض الاجتماع التقرير المرفوع بشأن الإجراءات الميدانية المتخذة من قبل فرق مراقبة جودة المياه لمتابعة مدى الإلتزام بالإشتراطات الصحية والمواصفات القياسية للمياه في كافة المنشئات المائية الخاصة بأمانة العاصمة ومحافظات إب، تعز، حجة، عمران ، المحويت، ذمار، صنعاء، الحديدة.

وناقش الاجتماع التقرير المتعلق باستجابة عملية الكلورة لمياه الآبار الخاصة التي تباع للمواطنين عبر الوايتات في مديريات أمانة العاصمة متضمنا خلاصة التدخلات المنفذة خلال الأسبوع في مجال الكلورة ل ٣٤٢ بئر.

واطلع الاجتماع على تقرير مركز المياه والإصحاح البيئي بشأن الأنشطة الإعلامية والتوعوية المنفذة خلال الأسبوع الماضي، والتحضيرات الجارية لتنفيذ حملات إعلامية وتوعية ميدانية للمناطق التي تشهد تفشي للكوليرا بأمانة العاصمة.

وخلال الإجتماع وجه وزير المياه والبيئة، الهيئة العامة لمشاريع مياه الريف ممثلة بوحدة طوارئ المياه والإصحاح البيئي، التعميم على كافة فرق الاستجابة المنتشرة في المحافظة البدء باستهداف الحالات المصابة بالكوليرا وفقا للمعايير المعدة من قبل خبراء اليونيسف استثمارا للوقت والجهد للوصول للحالات المؤكدة.

وكلف مسئولي الهيئات والمؤسسات المائية والبيئية إعداد خطة استثنائية لمواجهة الوباء خلال فترة عيد الأضحى المبارك ورفع مستوى الجاهزية لمواجهة تفشي الوباء خاصة مع هطول الأمطار.

وأكد المهندس الوزير على أهمية التنسيق وتكامل الجهود في الأنشطة المنفذة في مجال الحد من الوباء والتي يجري تنفيذها بالتزامن مع ما تشهده أمانة العاصمة ومحافظات الجمهورية من توسع في الخدمات المائية.

وشدد على عدم التهاون مع المنشآت المائية الخاصة غير الملتزمة بالإشتراطات والمعايير الصحية وبجودة المياه.

 

سبأ