وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

صنعاء: صواريخنا الباليستية ضربت “إيلات”.. والبحر الأحمر محرّم على “إسرائيل”

السياسية- متابعات:
أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد يحيى سريع، أمس الأربعاء، أنّ القوة الصاروخية في القوات المسلحة اليمنية أطلقت دفعة من الصواريخ الباليستية على أهداف عسكرية للاحتلال في منطقة أم الرشراش جنوبي فلسطين المحتلة.

وفي منشور على منصة “أكس”، أكد العميد سريع أنّ القوات المسلحة اليمنية مستمرة في تنفيذ عملياتها العسكرية ضد العدو الإسرائيلي، “وكذلك تنفيذ قرار منع السفن الإسرائيلية من الملاحة في البحرين العربي والأحمر، نصرةً للشعب الفلسطيني المظلوم وحتى يتوقّف العدوان على إخوانِنا في غزة”.

وفي وقتٍ سابق اليوم، أكدت وسائل إعلام إسرائيلية اعتراض صاروخ في سماء “إيلات” جنوب فلسطين المحتلة جرى إطلاقه من البحر الأحمر، وذلك بعدما نقلت عن مستوطنين في “إيلات”، سماعهم صوت انفجارين على الأقل.

 

“البحر الأحمر محرّم على الاحتلال”

وفي سياقٍ متصل، أكد وزير الدفاع في حكومة صنعاء، اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، حرص الجمهورية اليمنية على حماية وتأمين الملاحة الدولية في البحر الأحمر، مشدداً على حق اليمن في أن يحمي الملاحة البحرية في مياهه الإقليمية.

وطمأن اللواء العاطفي “دول العالم كافة أنّ البحر الأحمر منطقة آمنة للملاحة والتجارة الدولية ومرور السفن، عدا السفن الخاصة بالكيان الصهيوني أو التي لها علاقة به”.

كما شدّد على أنّ البحر الأحمر من خليج العقبة وحتى باب المندب، “أصبح محرّماً على الكيان الصهيوني”، مؤكداً أنه “سيتم الاستيلاء على أي سفينة للكيان الصهيوني في البحر الأحمر أو إنزال الضربات عليها”.

وأشار إلى أنّ “القوات البحرية والقوة الصاروخية والطيران المسيّر جاهزة لإنزال أقسى الضربات الفردية والجماعية على الأهداف الثابتة أو المتحركة للكيان الصهيوني نصرةً لأهلنا في غزة”.

كذلك، أكد الاستمرار في تنفيذ الضربات الصاروخية والطيران المسيّر على أي أهداف تخص الاحتلال حتى يوقف عدوانه على غزة.

وفي وقتٍ سابق امس، أشار عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله، علي القحوم، إلى أنّ موقف اليمن كدولة، ووقوفه مع فلسطين قولاً وفعلاً من خلال العمليات الكبرى التي يشنها في البحر الأحمر ومضيق باب المندب، يثير “ضجيج” الإسرائيليين والأميركيين.

وأمس، أكد عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله، محمد البخيتي، أنّ عمليات اليمن العسكرية في البحر الأحمر وبحر العرب لها أهداف إنسانية وأخلاقية معلَنة ومعروفة للجميع، ولا تستهدف إلّا السفن الإسرائيلية.

وكانت القوات المسلحة اليمنية، قد نفذّت عملية بحرية جرى خلالها استهداف سفينتين إسرائيليتين في باب المندب، فضلاً عن السيطرة على سفينة إسرائيلية في نوفمبر الماضي.

– المصدر : الميادين نت
– المادة تم نقلها حرفيا من المصدر ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع