وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

إنهاء قضية قتل بين أسرتين من مديريتي القفر بإب ونهم بصنعاء

 

السياسية:

 

أنهى صلح قبلي تقدمه محافظ إب عبدالواحد صلاح اليوم قضية قتل بين أسرتي المطرف من مديرية القفر بإب والشليف من مديرية نهم بمحافظة صنعاء.

 

وفي الصلح القبلي الذي أقيم بمنطقة رحاب في القفر بحضور وكيل أول المحافظة عبد الحميد الشاهري والشيخ ناجي الزايدى.. أعلنت أسرة المجني عليه نشمي محمد المطرف العفو والتنازل لوجه الله عن الجاني في القضية عبدالله محمد الشليف.

 

ونوه المحافظ صلاح بموقف آل المطرف وكافة المشائخ والأعيان والوجهاء والمحكمين لما بذلوه من جهود في سبيل إنهاء القضية وإغلاق ملفها.

 

وأشار إلى أهمية تنازل اليمنيين لبعضهم البعض بهدف توحيد الجبهة الداخلية والتفرغ لمواجهة العدو الحقيقي .. داعيا الجميع إلى توحيد الصفوف والتلاحم ورفد الجبهات بالرجال والعتاد دفاعا عن اليمن وأمنه واستقراره.

 

وأكد محافظ إب أن إنهاء القضية بطرق سلمية ومرضية ليس بغريب على القبائل اليمنية التي تسعى لإصلاح ذات البين وتعزيز قيم الأخوة والترابط بين أفراد المجتمع وإخماد نار الفتنة.

 

من جانبه أوضح الوكيل الشاهري أن الظرف الراهن الذي تمر به البلاد يحتم على الجميع تناسي الجروح والترفع عن إثارة الفتنة بين أبناء الوطن.

 

وأشار إلى أن تفهم الجميع لإنهاء قضية الثار يجسد الحكمة اليمانية التي وصف بها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم أهل اليمن.

 

فيما ثمن آل المطرف وآل الشليف ومشائخ وأعيان مديريتي القفر ونهم دور محافظ إب وكافة الخيرين الذين ساهموا في حل القضية وتقريب وجهات النظر بين الأسرتين لإغلاق ملف القضية وفتح صفحة جديدة يسودها الإخاء والمودة بين الجميع.

 

حضر الصلح مديرا مديريتي القفر سليم القحيف والشعر خليل أبو هاجرة والمشائخ زيد المنحي وناجي سمنان وعبد الغني الحافي وعدد من الأعيان والوجهاء بمديريتي القفر ونهم.

 

سبأ