وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الدكتور مقبولي يتسلم المصفوفة التنفيذية لقطاع الاتصالات للمرحلة الأولى من الرؤية

 

السياسية :

أكد نائب رئيس الوزراء للشؤون التنموية والاقتصادية الدكتور حسين مقبولي، على أهمية الدور الاستراتيجي لوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في بناء الدولة اليمنية الحديثة وعمق ارتباطها بخطط وأطر الرؤية الوطنية ومراحل ومخرجات تنفيذها.

 

وخلال تسلمه المصفوفة التنفيذية لخطة المرحلة الأولى 2019-2020م مرحلة الصمود والتعافي الخاصة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والجهات التابعة لها من وزير الاتصالات المهندس مسفر عبد الله النمير اليوم، أوضح الدكتور مقبولي أن وزارة الاتصالات تعتبر الوزارة الأولى التي أنجزت وسلمت الخطة التنفيذية للرؤية الوطنية المرحلة الأولى وهو مؤشر على مستوى الاهتمام والإنجاز لدى الوزارة.

 

وأشار إلى أن قطاع الاتصالات من القطاعات الهامة في البلاد ويعول عليه الكثير في مجال التنمية والتحول الرقمي وتوفير البنية التقنية اللازمة للاستثمارات والتنمية من خلال ما تقدمه الوزارة حالياً وما ستقدمه في السنوات القادمة من خدمات وتقنيات وتكنولوجيا في الاتصالات والانترنت.

 

وأشاد نائب رئيس الوزراء للشؤون التنموية والاقتصادية بقدرات وخبرات قيادات وكوادر قطاع الاتصالات وإمكانياتهم في متابعة كل جديد في عالم الاتصالات والانترنت وتكنولوجيا المعلومات.

 

وثمن جهود وزير الاتصالات وقيادات قطاع الاتصالات والبريد في إعداد وإنجاز المصفوفة التنفيذية للمرحلة الأولى مرحلة الصمود والتعافي الخاصة بالوزارة والجهات التابعة لها وتسليمها في الوقت المحدد.

 

بدوره أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات أن مصفوفة الوزارة والجهات التابعة لها (مرحلة الصمود والتعافي) تأتي تنفيذا لتوجهات القيادة السياسية لبناء الدولة اليمنية الحديثة وضمن الخطوات العملية للوزارة لترجمة نهج الرئيس الشهيد صالح الصماد (يد تبني ويد تحمي).

 

ولفت الوزير النمير إلى أن وزارة الاتصالات والجهات التابعة لها جاهزة للإسهام في عجلة التنمية وفق برامج وأنشطة وأهداف مدروسة تم البدء في تنفيذها وفق خطوات مزمنة.

 

وبين أن الوزارة والجهات التابعة تعمل وفق الأهداف الاستراتيجية للرؤية الوطنية لبناء الدولة في مجالات متعددة أهمها الاقتصاد، والاقتصاد الرقمي وأنظمة الدفع الإلكترونية والبنية التحتية والبناء المؤسسي والأتمتة والحوكمة الشاملة والبناء الاجتماعي والمعرفة والبحث العلمي والابتكار والإبداع.

 

وأوضح أن الوزارة اشتركت في كثير من المحاور والأهداف الاستراتيجية لكل مجال من مجالات الرؤية الوطنية والتي ستساهم فيها وزارة الاتصالات بنسبة 13 بالمائة من إجمالي عدد مبادرات وأهداف الرؤية.

 

وأشار إلى أن الخطط والأهداف المرسومة من قطاع الاتصالات وضعت وفقا لقابلية التنفيذ وتحقق مصادر التمويل لها وقد تم البدء في تنفيذ جزء منها منذ بداية العام الجاري التي وضعت ضمن الخطط السنوية للعام 2019 وتم إعادة موائمتها وفق الرؤية الوطنية.

 

وخلال فعالية التسليم قدم مدير عام التخطيط في المؤسسة العامة للاتصالات المهندس أمين الحرثي عرضا لخلاصة الخطط والأهداف الاستراتيجية للمصفوفة الخاصة بوزارة الاتصالات والجهات التابعة لها المقدمة لرئاسة الوزراء.

 

حضر التسليم نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات مصلح العزير ووكلاء الوزارة وقيادات ومدراء عموم قطاع الاتصالات والبريد ورؤساء وأعضاء اللجان التنفيذية الرئيسية والفرعية بقطاع الاتصالات.

سبأ