وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

اختتام الدورة الصيفية بالجامع الكبير بصنعاء وتكريم المبرزين

 

 

السياسية:

نظمت الجمعية العلمية للجامع الكبير بصنعاء والإدارة العامة للجامع اليوم حفل تكريمي للطلاب المبرزين في اختتام الدورة الصيفية الـ28 بالجامع.

 

وفي حفل التكريم الذي حضره رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس ووزير الكهرباء والطاقة المهندس لطف الجرموزي .. أكد وزير التربية والتعليم يحيى الحوثي أهمية تربية النشء والشباب على الثقافة القرآنية المستنيرة وتعليمهم علوم الدين والشريعة الإسلامية بما يسهم في إيجاد جيل متسلح بالعلوم والمعرفة .

 

ونوه بدور الجمعية العلمية والإدارة العامة للجامع الكبير بصنعاء في إقامة الدورة الصيفية واستيعاب النشء والطلاب ضمن الأنشطة، سيما ما يتعلق بحفظ القرآن الكريم وعلومه .. لافتا إلى أهمية الحلقات القرآنية بالجامع الكبير بصنعاء الذي يضم كوكبة من العلماء.

 

فيما أشار مفتي الديار اليمنية ورئيس رابطة علماء اليمن العلامة شمس الدين شرف الدين، أهمية المراكز الصيفية في تزويد النشء والفتية بالثقافة القرآنية وحفظ القرآن الكريم وعلومه والشريعة الإسلامية.

 

وأشاد بجهود القائمين على الدورة الصيفية بالجامع الكبير بصنعاء ودورهم في تعليم الطلاب على القيم والأخلاق الفاضلة والتنشئة الصالحة النافعة للمجتمع .. لافتا إلى أن تعلم القرآن الكريم منهج للحياة ومعرفة بالله وإخراج الناس من الظلمات إلى النور.

 

بدوره أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان، أهمية أهمية الجامع الكبير بصنعاء لما يمثله من منارة ومدرسة علمية شامخة، تهتم بتعليم القرآن الكريم وتدريس العلوم الشرعية.

 

وحث الجميع على الاضطلاع بالمسئولية الملقاة على عاتقهم في استمرار تعليم النشء والشباب القرآن الكريم والثقافية القرآنية ليس خلال الدورات الصيفية وإنما على مدار العام بما يكفل تنوير وتوعية النشء والطلاب.

 

وقدمت عدد من الطلاب في حفل الإختتام نماذج من القرآن الكريم والحديث الشريف ونهج البلاغة للإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه، كما ألقى الشاعر عبد الحفيظ الخزان قصيدة شعرية عبرت عن فضيلة العلم.

 

وفي ختام الحفل الذي حضره نائب وزير الأوقاف والإرشاد العلامة فؤاد ناجي ووكيل الوزارة لقطاع تحفيظ القرآن الشيخ صالح الخولاني، وأمين عام الجمعية العلمية بالجامع الكبير عبدالفتاح الكبسي وكوكبة من العلماء، تم تكريم الطلاب المبرزين في النشاط الصيفي الذي استمر شهرين، بالشهادات التقديرية والجوائز النقدية.

 

يذكر أن الدورة الصيفية بالجامع الكبير بصنعاء التي استمرت شهرين، شارك فيها 800 طالبا من أمانة العاصمة والمحافظات، تم توزيعهم على 38 حلقة.

سبأ