وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

 سلام يطالب بالوقوف بحزم أمام انتهاكات قوى الاحتلال  لأبناء الشمال في عدن

السياسية:

اعتبر محافظ عدن طارق سلام، ما يجري في عدن من ممارسات إجرامية ولا إنسانية ضد أبناء المحافظات الشمالية، جرائم حرب تتطلب الوقوف أمامها بحزم من قبل كافة مكونات المجتمع في الشمال والجنوب.

وأوضح سلام في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن ما تقوم به قوى المحتل في عدن المتجردة من القيم والمبادئ، سلوك منافي لثقافة أبناء اليمن ودخيل على المجتمع.. لافتا إلى أن المحتل وقوى الاستكبار العالمي تسعى لتوسيع نطاق الإختلافات والتفرقة بين أبناء الوطن الواحد وزرع ثقافة العنصرية المقيتة التي هي أساس دمار الشعوب وتشظيها.

وقال” حذرنا مرارا من مخططات المحتل الإماراتي وأهدافه الدنيئة على حساب اليمن ووحدته وسعيه إلى تسليم المحافظة للقاعدة وداعش وهو ما ظهر مؤخرا في عدن من عودة العمليات الإرهابية والإغتيالات لعناصر تابعة لقوى الأرتزاق”.

ولفت محافظ عدن إلى أن قوى الاحتلال لن تتورع في تصفية كل من وقف إلى صفها وقاتل إلى جانبها سوى عبر الاغتيالات أو عبوات ناسفة أو عن طريق تفجيرات إرهابية.

وكانت عناصر مرتزقة تابعة لقوى الاحتلال الإماراتي المسماه بقوت الحزام الأمني وقوات عسكرية اخرى ، قاموا خلال اليومين الماضيين بمداهمة عدد كبير من بيوت أبناء المحافظات الشمالية في منطقتي البريقة والممدارة ومنعوا آخرين من أصحاب البسطات من البيع, فيما شهد سوق المنصورة حرقا لبسطات العشرات من أبناء المحافظات الشمالية من قبل المرتزقة بالتزامن مع حملة أخرى لترحيل أعداد كبيرة منهم عبر دينات من عدن إلى مناطقهم في المحافظات الشمالية.