وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

إغلاق الموقع الرسمي لحركة أنصار الله من قبل شركة “كونتابو” الألمانية

السياسية – متابعات:

 

أفادت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، الأحد، بأنّ شركة “كونتابو” (Contabo) الألمانية، أقدمت على إغلاق موقع حركة أنصار الله الرسمي، الذي تستضيفه أحد سيرفراتها، بذريعة “نشر محتوى يحثّ على الكراهية للصهيونية”.

وأكد الموقع الرسمي لأنصار الله في بيان تلقت “سبأ” نسخةً منه، أنّ “هذا الإجراء غير القانوني والمخالف لحرية الصحافة والنشر والتعبير المكفولة في القانون الدولي ومواثيق الأمم المتحدة، دليل كافٍ على زيف شعارات الديمقراطية وحرية الرأي والتعبير التي يتشدق بها الغرب”.

كما أشار إلى أنّ “عملية الإغلاق جاءت في سياق محاولات تضليل الرأي العام العالمي، بهدف التغطية على جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها العدو الصهيوني، بحق الأطفال والنساء في غزة، وفلسطين بشكلٍ عام”.

واعتبر البيان، أنّ حجب الموقع والسطو على المواد المنشورة فيه، ومحاربة امتداداته في مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك – يوتيوب” وغيره من المواقع التابعة للجهات الوطنية في البلد، “شكلٌ من أشكال العدوان على اليمن نتيجة موقفه المشرف المساند للشعب الفلسطيني المظلوم”.

كما اعتبره “دليل عجز اللوبي الصهيوني وأذرعه الخبيثة عن مواجهة نور الحقيقة، وإجراءً شيطانياً يسعى لإخفاء الجرائم الصهيونية والأمريكية والحد من نشرها للعالم”.

وأشار إلى أنّ “العمل جارٍ على تشغيل الموقع”، مؤكداً أنّ هذا الإجراء لن يوهن من عزم الموقع، في مواجهة صلف اللوبي الصهيوني، واستمرار كشف الحقائق بمهنية ومصداقية على قاعدة “عينٌ على القرآن وعين على الأحداث”.

كذلك، شدّد على استمرار مساندة الشعب الفلسطيني بكل الوسائل والإمكانات مع بقية الوسائل الإعلامية الحرة، ضمن معركة “الفتح الموعود والجهاد المقدس” التي يتحرك فيها الشعب اليمني متجاوزاً كل الصعاب.

من جهته، دان اتحاد الإعلاميين اليمنيين خطوة الشركة الألمانية، واعتبر أنّ هذا الإجراء “اعتداءٌ صريح على حرية الرأي والنشر، وانتهاك واضح وإسكات للرسالة اليمنية”، مؤكداً أنه “إرهاب إعلامي، تمارسه الشركة لتعتيم الحقائق، ويدل على ازدواجية المعايير”.

* المصدر: الميادين نت