وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

استشهاد عنصر أمن لبناني بقصف صهيوني على جنوب لبنان

السياسية – وكالات :

استشهد أحد عناصر قوى الأمن الداخلي اللبناني، جراء عدوان صهيوني استهدف بلدته حولا جنوب لبنان.

وفي بيان لها الليلة الماضية، نعت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبناني، “الرقيب علي محمد نمر مهدي، الذي استشهد الأحد، إثر الاعتداء بالقصف من العدو الصهيوني، الذي طال بلدته حولا الجنوبية”.

وذكرت أن مهدي من مواليد 1996في بلدة حولا، ودخل السلك عام 2016، وخدم في فوج التدخل السريع في وحدة القوى السيارة، وفي مكتب مكافحة المخدرات في الجنوب ومكتب مكافحة الإرهاب والجرائم الهامة في الجنوب في وحدة الشرطة القضائية”.

ويُعد هذا أول شهيد في صفوف قوى الأمن الداخلي اللبناني جراء قصف صهيوني متقطع لجنوب البلاد منذ الثامن أكتوبر الماضي، وفق وكالة الأناضول.

وتعرضت بلدة حولا منذ أيام لقصف صهيوني استهدف محيط مسجد ما أدى لاستشهاد شخص وإصابة تسعة آخرين، بينهم أطفال، بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام.

وفي الخامس من ديسمبر الماضي، أعلن الجيش اللبناني استشهاد جندي له في قصف صهيوني لموقع على الحدود جنوب لبنان.

وعلى وقع حرب مدمّرة على قطاع غزة تسببت بمثول كيان العدو الصهيوني أمام محكمة العدل الدولية للمرة الأولى منذ تأسيسه، تشهد الحدود الفلسطينية اللبنانية منذ الثامن من أكتوبر 2023 حالة تصعيد وعمليات قصف.