وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

العدو الصهيوني يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة الغربية والمقاومة تتصدى

السياسية – وكالات :

تصدى الشباب الفلسطيني المقاوم في الضفة الغربية المحتلة لقوات العدو الصهيوني، بعدما اقتحمت عدة مدن في الضفة ونفذت اعتقالات واعتداءات، وسط مواجهات ارتقى خلالها شهيد فلسطيني.

وبحسب المركز الفلسطيني للإعلام، استشهد الشاب محمد شريف السلمي (21 عاما)، بعد إصابته برصاص قوات العدو ومنع الإسعاف من الوصول اليه، خلال مواجهات واشتباكات مسلحة اندلعت عنيفة بين الشبان الثائر وقوات العدو التي اقتحمت مدينة قلقيلية.

واقتحمت قوات العدو مدينة قلقيلية، بقوات كبيرة وداهمت عددا من أحياء المدينة، إلى جانب عدة منازل في شارع الدواوين وحي غياظة وشارع الإسكان، وشارع نابلس، وشارع النفق بالمدينة.

وأفاد المركز بأن الاعتقالات طالت مختلف محافظات الضفة الغربية والقدس المحتلة.

وهدمت جرافات العدو العسكرية صرح الشهيدين علاء نزال وأنس قراقع في حي كفر سابا بمدينة قبلقيقلية، فيما أشعل الشبان الإطارات المطاطية وأغلقوا الشوارع للتصدي للاقتحام.

وفي جنين، تصدت المقاومة لاقتحام عشرات الآليات العسكرية لمدينة جنين ومخيمها وانتشرت في أحيائها، ووصلت لمحيط مخيم جنين وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع في سماء المدينة ومخيمها.

واندلعت اشتباكات مسلحة بين مقاومين وقوات العدو في عدة محاور، تركزت بالقرب من دوار الأحمدين بالمدينة، وفي الحارة الشرقية وفي مخيم جنين ومحيطه.

وانسحبت قوات العدو بالكامل من مدينة جنين ومخيمها بعد عملية عسكرية استمرت ست ساعات، استهدف خلالها المقاومون قوات العدو بعبوات ناسفة وسط اندلاع اشتباكات مسلحة.

وشرعت جرافات العدو بتدمير البنية التحتية وتجريف الشوارع والطرقات في عدة أحياء، تزامنًا مع إطلاق الرصاص بشكل عشوائي باتجاه منازل المواطنين.

وطالت عمليات التدمير والتجريف، البنية التحتية وتدمير للمركبات في حارة الوهدان، وشارع مسرح الحرية، وفي محيط مدارس الوكالة، ومنطقة الساحة في المخيم.