وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وزير التعليم الفني : تنظيم معارض مشاريع الطلاب دليل على الاصرار والتميز

سبأ – السياسية :
افتتح وزير التعليم الفني والتدريب المهني محسن النقيب اليوم المعرض السنوي الثاني لمشاريع طلاب كلية المجتمع صنعاء الذي يقام بالتزامن مع مرور ثلاثة اعوام من الصمود.
وقال وزير التعليم الفني ان تنظيم معارض متميزة لمشاريع الطلاب دليل على ان الكل لديه اصرار على التميز والإبداع خاصة في ظل هذه الظروف التي تمر بها البلاد .
و اكد الوزير ان الجميع مسئولون عن حماية وطنهم وبنائه كل من مكانه، لافتا الى ان جبهات الصمود بما فيها الجبهة التعليمية ستظل متواصلة ومستمرة وثابته.
ونوه الوزير النقيب بان نظام كليات المجتمع مثل نقلة نوعية في النظام التعليمي في اليمن وخطوة هامة في مضمار تنمية قدرات ابنائه وخاصة الشباب الذي يمثل النسبة الاكبر في الوطن، مؤكدا على الدور الكبير الذي يلعبه قطاع التعليم الفني والتقني في تأهيل تلك الطاقات لتحقيق الاستفادة القصوى وإحداث نهضة تنموية للوطن خاصة في الوقت الراهن .

وأعتبر المعرض رسالة قوية بان طلاب وطالبات الكلية صامدون ومستمرون في الابداع والتميز، داعيا المعنيين من القطاعين العام والخاص الى استيعاب الشباب ذوي الكفاءات والذين يستحقون الدعم والاهتمام سيما وأنهم سيمثلون اضافة نوعية لأي مرفق يلتحقون للعمل فيه.
من جانبه اشار عميد كلية مجتمع صنعاء الدكتور نجيب الكميم الى ان افتتاح معرض لمشاريع الخريجين والخريجات يمثل لحظة استثنائية لكل منتسبي الكلية خاصة وان الفعالية تشهد لمسات ابداعية صاغتها انامل وعقول الطلاب والطالبات، لافتا إلى أن من اهم مقاييس التعليم هو نوعية المخرجات.
واكد ان اقامة الفعالية يأتي تجسيدا لمبدأ الصمود والإصرار على مواصلة العملية التعليمية وتحمل المسئولية في ان لا تتوقف بالرغم من تعرض الكلية للتدمير المباشر من قبل العدوان الغاشم الذي استهدف عدد من ورشها ومعاملها.
وكان وزير التعليم الفني ونائبه اطلعا بمعية عميد كلية المجتمع وهيئة التدريس بالكلية على المشاريع التي تضمنتها اقسام المعرض التي شملت الازياء والعمارة الداخلية والتصميم الداخلي والتكييف والتبريد والديكور و تكنولوجيا المعدات الطبية والجرافيك والوسائط الاعلامية وورشة المعدات الطبية.
وعبر نائب وزير التعليم الفني عن سعادته البالغة لما شاهده من اعمال ابداعية لعقول شابة واعدة في مختلف المجالات، مشيرا الى ان ذلك اكبر دليل على ان اليمن يمتلك الطاقات الابداعية التي اذا ما تم استثمارها بشكل سليم ستسهم في تنمية الاقتصاد الوطني وفتح مجالات اوسع في عالم المعرفة والإبداع.
وأكد حرص واهتمام الوزارة على تشجيع اقامة مثل هذه المعارض النوعية و دعم تلك المشاريع والتعريف بها وتسويقها لدى الجهات والمنظمات الداعمة كي يستفاد منها، داعيا الجهات الرسمية والخاصة ذات العلاقة الى تبني مثل هذه الابداعات التي تمثل رافدا اساسيا لسوق العمل.