وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

لجنة الأسرى تطالب المبعوث الأممي بكشف الطرف المعرقل لمبادرته بخصوص الأسرى

السياسية:
طالبت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى، المبعوث الأممي بكشف الطرف المعرقل والرافض لمبادرته بخصوص تبادل الأسرى.
وقالت اللجنة “إشارة لما صدر من المبعوث الأممي في إحاطته لمجلس الأمن اليوم بخصوص طرحه مبادرة في ملف تبادل الأسرى وأنه يأمل من الأطراف الموافقة عليها، نود التوضيح انه ومنذ تقدم بمبادرته بتاريخ 9 يوليو 2019 قمنا بدراستها والرد عليها في غضون أقل من أسبوع مؤكدين له موافقتنا عليها”.
وأضافت اللجنة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ” ومنذ ذلك الحين لم تصلنا أي إفادة عن تقدم ملموس في هذا الجانب سوى ما صدر منه اليوم من موقف مفاجئ تجاهل فيه كليا موافقتنا على مبادرته وتعنت طرف قوى العدوان وعدم ردهم عليها حتى الآن”.
وأكدت اللجنة أن أسلوب التماهي الذي يعتمده المبعوث الأممي مع النظام السعودي ومن يقف خلفه خاصة في ملف الأسرى وعدم التوضيح بمصداقية من هو المعرقل لملف إنساني خالص ومن الذي يرفض كل المبادرات التي يطرحها، إنما يشجع دول العدوان على الاستمرار في غيها وتجنبها تحمل أي مسؤولية وتشجيعها على المماطلة وعدم التعامل بأي جدية في هذا الملف الإنساني.
وقالت اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى” يبدو أن مبادرة المبعوث الأممي الأخيرة ستلحق غيرها من المبادرات التي لم تنفذ حتى يعلم الجميع حقيقة الموقف دون مغالطة وتمويه وتضليل”.
سبأ