وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تدشين مشروع تطوير الخطة الدراسية بكلية الصيدلة بجامعة صنعاء

السياسية:
دشن نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي يحيى شرف الدين اليوم، مشروع تطوير الخطة الدراسية وتوصيف البرنامج الأكاديمي بكلية الصيدلة بجامعة صنعاء.
يأتي تدشين مشروع تطوير الخطة بما يتوافق مع متطلبات سوق العمل ويحقق أهداف الرؤية المشتركة مع الهيئة العليا للأدوية والرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.
وفي التدشين اعتبر نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تدشين المشروع خطوة وبداية نحو تصحيح أوضاع كليات الصيدلة بالجامعات اليمنية من خلال إيجاد معايير أكاديمية تسهم في تطوير وتحديث المقررات وتوصيفها للحصول على أفضل المخرجات التي تتلاءم مع متطلبات واحتياجات سوق العمل.
وـشار إلى أهمية تفعيل وتعزيز دور كليات الصيدلة بالجامعات اليمنية لإنتاج وتصنيع الدواء والعمل على تحقيق الأمن الدوائي خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار.
ونوه بدور اليمنيين في اكتشاف وابتكار مواد التحنيط التي تحفظ الموميات لآلاف السنين وذلك من خلال استخلاص المواد من الأعشاب والنباتات العطرية والزهرية النادرة التي يزخر بها اليمن والدعوة للاستفادة منها لإعادة إنتاجها وصناعتها.
ولفت الدكتور شرف الدين إلى أهمية دور الصيادلة في توعية المجتمع بالوقاية من الأمراض .. داعياً الصيدلانيين إلى الاستفادة من الأعشاب الطبية التي يزخر بها اليمن في إجراء تحاليل ومختبرات كيمائية عليها من أجل إمكانية تحويلها إلى منتجات وعقاقير طبية.
فيما أشار رئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم عباس، إلى أن مشروع تحديث وتطوير المناهج في الجامعة يأتي في إطار أهداف الجامعة لتطوير العملية التعليمية وتحديث المناهج من خلال توصيف المقررات والبرامج التدريسية عبر الأساتذة والأكاديميين المتخصصين.
وأوضح أن تحديث وتوصيف مناهج كلية الصيدلة سينعكس إيجاباً على الصناعات الدوائية وسعر وجودة ونوعية الدواء المنتج للمواطنين.
من جانبها طالبت نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا الدكتورة نجيبة مطهر كليات الصيدلة إلى مواكبة التقدم العلمي والتكنولوجي والعمل على تلبية احتياجات المجتمع .. داعية كلية الصيدلة بجامعة صنعاء إلى تحديث المناهج والخطط الدراسية والسعي لتوفير الكفاءات المهنية للتدريب.
بدوره أكد عميد كلية الصيدلة بجامعة صنعاء الدكتور محمد عباس أن تدشين المشروع خطوة تؤسس لعمل المعايير أكاديمية وإيجاد مخرجات نوعية قادرة على المنافسة في سوق العمل.
وأشار إلى أن ورش العمل التي ينظمها على مدى شهر مركز التطوير الأكاديمي وضمان الجودة بالجامعة بالتعاون مع كلية الصيدلة تسعى لتطوير الخطة الدراسية والبرنامج الأكاديمي لكلية الصيدلة بما يحقق أهداف الرؤية بين كلية الصيدلة والهيئة العليا للأدوية .
واستعرض أهداف الرؤية المشتركة بين الكلية والهيئة وما تم انجازه خلال الفترة الماضية والخطط المستقبلية.
وألقيت كلمات من نائب رئيس الهيئة العليا للأدوية علي عباس ورئيس مركز التطوير الأكاديمي وضمان الجودة بالجامعة الدكتورة هدى العماد ومدير وحدة الجودة بكلية الصيدلة الدكتور محمود البريهي استعرضت مساعي تعزيز جودة الأداء ووضع الشروط المرجعية والمعايير الأكاديمية في مناهج ومقررات كلية الصيدلة لتحقيق الأمن الدوائي في اليمن.
وتطرقت الكلمات إلى الإستراتيجية المقترحة لموائمة مخرجات كلية الصيدلة باحتياجات سوق العمل .. مستعرضة نماذج لدراسات عن المعايير الأكاديمية في بعض الدول العربية في برامج الصيدلة وإمكانية الاستفادة منها في التجربة اليمنية مع مراعاة أهمية ربط مخرجات التعليم بسوق العمل.
حضر التدشين نائبا رئيس الجامعة لشئون الطلاب الدكتور محمد شكري وللشئون الأكاديمية الدكتور إبراهيم المطاع ورؤساء الأقسام العلمية وممثلي عن شركات الأدوية واتحاد منتجي الأودية باليمن .
سبأ