وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

داخلية السعودية تسبق ناطق الجيش اليمني وتعلن استهداف شركة ارامكو

السياسية- خاص:
استبقت وزارة الداخلية السعودية لأول مرة المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحي سريع في اعلان نجاح سلاح الجو المسير في استهداف شركة ارامكو واعترفت باندلع حريق في معملين تابعين للشركة .
جاء ذلك بعد أن نشر مقاطع فيديو التقطها هواة التصوير في المنطقة على المواقع الاخبارية والتواصل الاجتماعي لأعمدة دخان تتصاعد فوق موقع بقيق حيث يوجد أكبر مصنع لمعالجة النفط في العالم شرقي السعودية و حقل خريص النفطي في الغرب.
وهنا رصدت السياسية ردود الفعل والصدى الاعلامي لتلك العملية التي نفذتها 10 طائرات مسيرة، صباح السبت، بحسب اعلان المتحدث الرسمي للقوات المسلحة .
حيث ادعت الداخلية السعودية عبر وسائل إعلامها سيطرتها على الحريقين فيما زلت الصور تظهر اعمدة الدخان تتصاعد و الحجم الكبير للدمار الذي احدثته تلك العملية النوعية التى نفذتها سلاح الجو المسير وهو خلاف لما اعتادت عليه وسائل اعلام العدوان في الانكار او تقليل من حجم الضرر .
وبحسب مراسل “العربية” و”الحدث”، المتواجد أمام معمل محافظة بقيق، فقد تم استهداف معملي شركة أرامكو في البقيق وكذلك في هجرة خريص بالطائرات المسيرة، ما أدى إلى اشتعال النيران في الموقعين.
وأضاف أنه قد تمت السيطرة على الحريقين، إلا أن أعمال التبريد مازالت جارية.
وتابع بالقول” إن الجهات الأمنية تابعت الحادث منذ البداية، ” ، مؤكداً أن الموقع يبعد عن المناطق السكنية.

وعن أوائل الصور التي انتشرت عبر مواقع التواصل حول الحادث، قال المراسل إن بعض مقاطع الفيديو التي انتشرت سمع بها طلقات رصاص وأصوات أسلحة رشاشة، وهي بالفعل قد تم استخدامها لاستهداف الطائرات المسيرة.
واوضح المراسل أن التحقيقات ما زالت قائمة لتحديد مصادر إطلاق الطائرات المسيرة، وكذلك تحديد الخسائر والتلفيات الناتجة عن الهجوم.
وعلى مواقع التواصل الاجتماعي في تويتر، كان أول تعليق رسمي سعودي على حريق بقيق وانفجار معمل أرامكو.لتركي آل شيخ، رئيس هيئة الترفيه في السعودية، على حريق معمل شركة أرامكو السعودية بمدينة بقيق، عبر تغريدة على موقع تويتر، ليكون أول شخصية رسمية تعلق على الحادث الذي وقع فجر اليوم السبت.
وقال تركي آل شيخ، أن حسابات مغرضة تبث شائعات حول حريق أرامكو بمدينة بقيق السعودية،
وأضاف “أن الأنباء المتداولة عن استهداف شركة أرامكو ووقوع انفجارات ضخمة ليست إلا أكاذيب تستهدف أمن وأمان المواطن السعودي”
بينا كتب بدر العساكر، مدير مكتب ولي عهد السعودية محمد بن سلمان، تغريدة على صفحته بتويتر كالتالي: «اللهم نستودعتك وطننا وأهله، أمنه وأمانه، ليله ونهاره، أرضه وسماءه.. ربِّ اجعل هذا البلد آمنًا مطمئنًا وسائر بلاد المسلمين».
وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقاطع فيديو تظهر اشتعال النيران في معمل شركة أرامكو السعودية بمنطقة بقيق لتسارع الداخلية السعودية في اعلان سيطرتها على الحريق بعد أن تناولت الخبر وكالات الانبا العالمية كرويترز والفرنسية وآل بي بي سي وروسيا اليوم بالصوت الصورة لتحرج المغردين من مسوليها وتدعي سيطرتها على الحريق.

ويرى محللون اقتصاديون ان استهداف مواقع اقتصادية استراتيجية داخل العاصمة الرياض مثل شركة “ارامكو” أو غيرها، سوف يخلق توترا في منظومة الادارة والعمل والانتاج ، الامر الذي سوف يخفّض منسوب إنتاج منشآت صناعة النفط وتصديره، وهذا لا يمكن ان تهضمه الشركات العالمية المتعاقدة مع ارامكو أو مع غيرها، لاسباب تتعلق بتوازن السوق وعجلة الانتاج والتجارة، وحيث ان لهذه الشركات تأثير قوي على حكوماتها ، سوف تضغط الاخيرة لوقف الحرب ولابعاد خطر انخفاض منسوب اعمال شركاتها و اسواقها بشكل عام.
يذكر أنه في 17 أغسطس من العام الجاري، أعلن الجيش واللجان تنفيذ هجوماً كبيرا بواسطة عشر طائرات مسيّرة ضد حقل الشيبة (شرق)، واعتبر إنه “الأكثف” على المملكة، وأشعل الهجوم حريقاً “محدوداً” بحسب أرامكو في منشأة للغاز، من دون وقوع إصابات.
وفي 14 مايو 2019، تبنّى الجيش واللجان هجوماً أخر بطائرات مسيّرة في منطقة الرياض ضد محطتي ضخّ على أنبوب نفط يربط شرق المملكة بغربها، ما أدى إلى تعطل موقت للعمليات في الأنبوب.