وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

منظمات المجتمع المدني وموظفي الدولة يستنكرون جريمة الاغتصاب البشعة

وقفات احتجاجية وبيانات شجب وتنديد لجريمة الاغتصاب النكراء التي قام بها مرتزقة الجنجويد لامراة يمنية في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.

 

 

سبأ- السياسية:

أكد محافظ تعز عبده محمد الجندي أن جريمة اغتصاب امرأة بمديرية الخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان إساءة لكل اليمنيين ويجب على الجميع الثأر للشرف والعرض.

وأشار المحافظ الجندي في وقفة نظمها مشائخ ووجهاء وأعيان مديرية التعزية اليوم دعما للجبهات وتنديدا بجريمة اعتصاب المرأة من قبل احد الجنود السودانيين التابعين لتحالف العدوان، إلى أن هذه الجريمة لن تمر دون عقاب.

كما أكد محافظ تعز أن الشعب اليمني يرفض المساومة على شرفه وكرامته وعرضه مهما كان الثمن والتضحيات.

ودعا أبناء محافظة تعز الأحرار إلى التحشيد والتوجه نحو جبهات العزة والشرف للدفاع عن الوطن والعرض والأرض.

وندد المشاركون في الوقفة بجريمة الاغتصاب وغيره من الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان ومرتزقته بحق الشعب اليمني.. مؤكدين الاستعداد لرفد جبهات العزة والشرف بالرجال والعتاد للتصدي للعدوان ومرتزقته.

من جهتها أدانت وزارة الصحة العامة والسكان بشدة الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران العدوان بمخيم النازحين بمديرية الحالي محافظة الحديدة وراح ضحيتها 26 شهيدا وجريحا.

أشار وزير الصحة الدكتور محمد سالم بن حفيظ في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن هذه المجزرة انتهاك سافر لكل المواثيق والقوانين الدولية والإنسانية واستخفاف بأرواح ودماء اليمنيين.. وقال “” أبى العدوان السعودي الأمريكي إلا أن يفتتح عامه الرابع بمجزرة جديدة بحق المدنيين”.

وأكد الدكتور بن حفيظ أن عدم استجابة المجتمع الدولي لفرض عقوبات على مرتكبي هذه الجرائم شجعهم على مواصلة استهداف الشعب اليمني وتدمير مقدراته.

ودعا وزير الصحة أحرار وشرفاء العالم إلى عدم السكوت إزاء ما يتعرض الشعب اليمني من جرائم يندى لها جبين الإنسانية وممارسة الضغوط لإيقاف هذه الجرائم.

من ناحيته دان محافظ محافظة عدن طارق مصطفى سلام، جريمة اغتصاب امرأة في الخوخة من قبل أحد مرتزقة قوى الغزو والاحتلال.

أشار المحافظ سلام في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن هذه الجريمة تأتي ضمن الممارسات والسلوكيات الإجرامية التي تنتهجها قوى الغزو والاحتلال في الأراضي اليمنية المحتلة ودليل قاطع على وضاعة هذا المحتل ما يتطلب من الجميع الوقوف صفا واحدا في مواجهته.

واكد أن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي ارتكبها جنود الإحتلال في عدن والخوخة لن تمر مرور الكرام وسيرى المحتل وأذنابه عواقب ذلك .

و أدان اتحاد الإعلاميين اليمنيين جريمة الاغتصاب التي تعرضت لها إحدى النساء في الخوخة من قبل جندي سوداني من مرتزقة العدوان.

ودعا الاتحاد في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) الشعب اليمني إلى مواجهة العدوان وانتهاكاته والدفاع عن الأرض والعرض.

 

وطالب الاتحاد كافة وسائل الإعلام إلى الاستمرار في فضح جرائم العدوان ومرتزقته وانتهاكاتهم حتى تقديم مرتكبيها إلى القضاء لينالوا جزائهم الرادع.

بدوره أدان مجلس التلاحم القبلي بمحافظة حجه استمرار جرائم العدوان اليومية بحق الشعب اليمني و آخرها اغتصاب فتاة من مديرية الخوخة.

وأكد المجلس في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه جرائم العدوان المستمرة منذ ثلاث سنوات ترتكب في ظل صمت دولي مخزي .

وقال البيان ” إذ يدين المجلس تلك الجريمة الشنعاء فإنه يحمل دول التحالف بقيادة السعودية وكذلك الامم المتحدة مسئولية تلك الجرائم التي تحدث كل يوم حيث تعد من جرائم الحرب الجسيمة التي لن تسقط بالتقادم”.

ودعا البيان كافة القبائل للنفير العام وإعلان النكف في كل مكان ، بما يحفظ للقبيلة اليمنية هيبتها وشرفها وقوة بأسها عبر الأزمان وكذلك التحرك الجاد لمواجهة العدوان الذي اهلك الحرث والنسل واستباح الاعراض.

كما دعا البيان مرتزقة العدوان الذين باعوا أرضهم وعرضهم لقيادة التحالف بأرخص ثمن إلى العودة لجادة الصواب وتوجيه اسلحتهم للعدو المحتل.

وطالب البيان دول العالم والمنظمات الحقوقية والإنسانية بتحمل مسئوليتها الأخلاقية وإجراء تحقيق دولي في هذه الجريمة .

من جهتها نظمت وزارة الإعلام والمؤسسة العامة اليمنية للإذاعة والتلفزيون اليوم وقفتان للتنديد بجريمة اغتصاب امرأة في الخوخة محافظة الحديدة بحضور وزير الإعلام عبد السلام جابر.

واستنكر المشاركون في الوقفة التي أقيمت أمام مبنى وزارة الإعلام بمشاركة قيادات الوزارة و المؤسسات الإعلامية التابعة لها والموظفين، هذه الجريمة التي فاقت بشاعتها جرائم القتل الجماعي التي ارتكبها أحد المرتزقة من الجنجويد السودانيين.

وأكدوا أن هذه الجريمة التي وبلغت حد انتهاك الأعراض لن تمر مرور الكرام وسيرد عليها الشعب اليمني بكافة فئاته .

وفي الوقفة أكد وكيل وزارة الإعلام لقطاع الصحافة عبد الله الصبري أن جريمة اغتصاب المرأة بالخوخة امتدادا للجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني بتواطؤ وصمت دولي .

 

وقال “إن تحالف العدوان بدأ باحتلال الأرض والآن بلغ من وقاحته انتهاك العرض في جريمة لن يسكت عنها الشعب اليمني بكل أطيافه حتى يقدم مرتكبيها للمحاكمة ” .

وأوضح صبري أن الوزارة بكافة قطاعاتها ومؤسساتها تنظم وقفات للتنديد بهذه الجريمة التي تمس كل يمني حر وشريف وغيور على عرضه ووطنه.

وفي الوقفة الثانية التي أقيمت بالمؤسسة العامة اليمنية للإذاعة والتلفزيون بمشاركة القيادات الإعلامية والموظفين.. استنكر بيان صادر عن الوقفة تمادي تحالف العدوان في غيه وبغيه وانتهاك الأرض والعرض وسفك الدماء واغتصاب الحرائر من نساء اليمن.

وأكد البيان أن هذه الجريمة أظهرت الوجه الحقيقي للعدوان ومرتزقته ومحاولتهم التستر عليها وطمس معالمها .

ودعا البيان المنظمات الدولية ووسائل الإعلام الحرة إلى فضح جرائم العدوان ومرتزقته وكشف الحقائق وبكل شفافية ومهنية .

وأدان البيان صمت المجتمع الدولي إزاء الجرائم المستمرة بحق الشعب اليمني منذ أكثر من ثلاثة أعوام .. مناشدا أحرار العالم إلى اتخاذ مواقف جادة لوقف العدوان وجرائمه بحق اليمن أرضا وإنسانا.

وعلى نفس الصعيد نظمت وزارة الأوقاف والإرشاد اليوم بصنعاء وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة اغتصاب امرأة من قبل أحد مرتزقة العدوان في مديرية الخوخة محافظة الحديدة.

واستنكر المشاركون بحضور وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد عبدالرحمن القلام ووكيل قطاع التوجيه والإرشاد العزي راجح والوكيل المساعد لقطاع الترب والوصايا عبدالوهاب المهدي ومدير مكتب الأوقاف بأمانة العاصمة إبراهيم الخطيب وموظفي الوزارة، هذه الجريمة المروعة التي تجاوزت كل الأخلاقيات والمبادئ والقيم الإنسانية.

وحملوا الأمم المتحدة مسئولية ما يرتكبه مرتزقة العدوان من جرائم وانتهاكات وآخرها اغتصاب أحد الجنجويد السودانيين لامرأة في مديرية الخوخة.

ودعا وكيل وزارة الأوقاف لقطاع التوجيه والإرشاد والوكيل المساعد لقطاع الترب والوصايا ومدير عام الوعظ والإرشاد بالوزارة عبدالرحمن الموشكي، كافة أبناء اليمن إلى رفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال والعتاد لدحر الغزاة والمحتلين من الجنجويد وغيرهم.

وطالبوا بتقديم مرتكبي هذه الجريمة وغيرها من الانتهاكات إلى المحاكمة وخاصة مرتزقة دول التحالف الذين ارتكبوا أبشع الجرائم بحق نساء وأطفال اليمن.

ودعا بيان صادر عن الوقفة مجلس الأمن والأمم المتحدة إلى رفع الحصار وإيقاف العدوان وكافة الأعمال الإجرامية واللا أخلاقية التي تمارس من قبل دول العدوان ومرتزقتها على الشعب اليمني .

و نظمت وزارة العدل اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم العدوان وآخرها جريمة اغتصاب امرأة بمديرية الخوخة محافظة الحديدة من قبل مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي.

وفي الوقفة اعتبر نائب وزير العدل القاضي أحمد العقيدة، اغتصاب مرتزقة العدوان لامرأة في الخوخة جريمة وعمل فاضح ودني، يعكس دناءة تحالف العدوان ومرتزقته .. مؤكدا أنه لا يمكن السكوت عن هذه الجريمة ويجب التحرك الجاد لدحر الغزاة والمحتلين .

وأشار إلى ضرورة استمرار الدعم والتحشيد وتقديم قوافل المدد والعطاء بالرجال والمال والعتاد للمرابطين في مختلف الجبهات وفي المقدمة جبهة الساحل الغربي لتحرير اليمن من الغزاة والمحتلين .

فيما أشارت نائب مدير عام المرأة والطفل بوزارة العدل أميرة الشوافي إلى أن اغتصاب امرأة في الخوخة من قبل مرتزقة العدوان جريمة وانتهاك سافر للقيم والأخلاق .

وناشدت باسم حرائر اليمن، الضمير الإنساني لمحاسبة مرتكبي هذه الجرائم ومحاكمتهم لينالوا جزائهم الرادع .

إلى ذلك استنكر بيان صادر عن السلطة القضائية بشدة هذا العمل الإجرامي الجبان .. معتبرا هذه الجريمة عمل إرهابي تتحمل مسئوليته القانونية الأمم المتحدة وهيئاتها المختلفة.

وحمل البيان دول تحالف العدوان وفي المقدمة السعودية والإمارات المسؤولية القانونية والجنائية عن كافة الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان ومرتزقته وآخرها اغتصاب امرأة في الخوخة بمحافظة الحديدة.

وأدانت منظمات المجتمع المدني جريمة اغتصاب أحد جنود مرتزقة دول تحالف العدوان من الجنجويد السودانيين امرأة في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.

واستنكرت منظمات المجتمع المدني في بيان تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) نسخة منه الأعمال والممارسات التي ترتكبها دول العدوان ومرتزقتها ممن جلبتهم إلى اليمن ، وحمّلت الأمم المتحدة مسئولية كل تلك الجرائم والأعمال اللا إنسانية .

وحث البيان المجتمع الدولي على القيام بواجباته في الدفاع عن الأحكام والقواعد التي ينادي بها لحماية الحقوق والحريات والكرامة الإنسانية المنصوص عليها في مختلف مواثيقه ومعاهداته الداعية لحماية النساء والأطفال من أي انتهاك أو أي شكل من أشكال الاستغلال و خاصة الاغتصاب .

ودعا البيان مجلس الأمن والأمم المتحدة إلى رفع الحصار و إيقاف العدوان و كافة الأعمال والممارسات الإرهابية والإجرامية اللاأخلاقية التي تمارس من قبل دول العدوان ومرتزقتها وعملائها على الشعب اليمني .

كما دعا إلى تقديم مرتكبي تلك الجرائم والانتهاكات للمحاكمة وعدم إفلاتهم من العقاب خاصة مرتزقة دول التحالف الذين ارتكبوا أبشع الجرائم في حق نساء وأطفال اليمن .

من جهته استنكر محافظ المحويت فيصل أحمد حيدر بشدة، جرائم وانتهاكات مرتزقة العدوان وآخرها اغتصاب امرأة في الخوخة من قبل جندي سوداني.

وأكد المحافظ حيدر لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن هذه الجريمة التي فاقت في بشاعتها جرائم القتل تستدعي استنفار الشعب اليمني للدفاع عن العرض والشرف والكرامة .. مشيرا إلى أن هذه الجريمة تمس كل اليمنيين.

ودعا المحافظ حيدر إلى النفير الشعبي والمجتمعي دفاع عن العرض والأرض والرد على جرائم العدوان ومرتزقته، وإقامة الفعاليات المنددة بجرائم العدوان وكشفها للرأي العام العالمي.

كما أدان محافظ الجوف سام الملاحي الجريمة النكراء التي إرتكبها أحد مرتزقة الجنجويد السودانيين بحق امرأة بمديرية الخوخة.

وقال المحافظ الملاحي لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) “لقد دأب الغزاة والمحتلين على هتك واستباحة الأرض والأعراض وتكررت جرائم الاغتصاب وإهدار الكرامة في المناطق المحتلة والتي كان آخرها إغتصاب امرأة في الخوخة”.

ودعا المحافظ قبائل الجوف وجميع قبائل اليمن إلى النكف والنفير العام وتنظيم الوقفات والاحتجاجات المنددة بهذه الجريمة.. لافتا إلى أنه ليس أمام الشعب اليمني من خيار سوى الصمود ورفد الجبهات حتى تطهير كل شبر من تراب الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.

 

وعلى نفس الصعيد نفذت قيادة وموظفو وزارة الادارة المحلية اليوم وقفة احتجاجية بمبنى الوزارة تنديدا باستمرار جرائم تحالف العدوان بحق اليمنيين وآخرها الجريمة الشنعاء التي ارتكبها احد المرتزقة السودانيين بحق احدى النساء بمديرية الخوخة في الحديدة.

وأكد موظفو الوزارة في بيان صادر عن وقفتهم أن ذلك الفعل الهمجي الجبان والجريمة الشنعاء يمثل إحدى صور العدوان على اليمن والاهداف التي يسعى الى تحقيقها في كل الاراضي اليمنية وهو ما لن يقبل به الشعب اليمني الحر والأبي.

وحمل البيان الأمم المتحدة والمنظمات الدولية مسؤولياتها ازاء كل جرائم العدوان والمرتزقة بحق الشعب اليمني مطالبا بسرعة محاسبة من اقدم على تلك الجريمة البشعة وسرعة ايقاف العدوان رفع الحصار الجائر عن الشعب اليمني.

من جهتهم ادان ابناء محافظة حجة استمرار العدوان السعودي الأمريكي لجرائمه الوحشية بحق الشعب اليمني والتي كان أخرها اغتصاب مرتزق سوداني لفتاة يمنية في منطقة الخوخة .

وأعلن ابناء حجة في وقفة احتجاجية لهم اليوم النفير العام لإخراج المحتلين من اراضي الوطن المحتلة و مواصلة تحركهم إلى جبهات العزة والشرف والوقوف جنبا إلى جنب مع أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي الغاشم ومرتزقته من مختلف الأجناس .

واعتبروا في بيان لهم تلك الجريمة الخارجة عن القيم والأخلاق والمبادئ انسلاخ عن الانسانية ودليل واضح على خسة العدوان ومرتزقته ودنائته… داعين كل الأحرار والشرفاء والمشائخ والوجاهات والشخصيات الإجتماعية والعلماء ورجال الإعلام إلى التحرك الجاد ورفد الجبهات بالمال والسلاح والرجال لتطهير الأرض والعرض .

ولفت البيان إلى عدم السكوت عن هذه جريمة ، وضرورة محاسبة المغتصب وكل من سهل له وساعد في وصول المرتزقة إلى بلادنا ، ينالوا عقابهم الرادع.

وفي الوقفة التي حضرها قيادات المحافظة ووكلائها ومسئوليها وشخصياتها الدينية والإجتماعية والثقافية والإعلامية والأمنية اكد محافظ المحافظة هلال عبده الصوفي أن العدوان السعودي الأمريكي الغاشم يصعد من عملياته الإجرامية باللجوء إلى استخدام وسائله قذرة تنبذها كل الشرائع السماوية وتمقتها كل الشرائع الوضعية كونها وسائل لا تمت إلى الإنسانية بصلة، وكل ذلك بهدف اخضاع الشعب اليمني الأبي الحر .

وأضاف أن الرد على جريمة اغتصاب الحرة اليمنية فتاة الخوخة والثأر لها يتطلب مواصلة رفد الجبهات بالرجال والمال وتطهير كل بشر في ارض الوطن من دنس المحتلين وصولا إلى اخذ القصاص العادل ممن ارتكب تلك الجريمة الوحشية وممن ساعد وسهل لأولئك المرتزقة على ارتكابها .

ونوه الصوفي أن العرض اليمني ليس رخيصا او مباحا وأن النخوة اليمنية كفيلة بالثأر لشرف وكرامة الشعب اليمني.

كما القيت كلمتان من قبل مدير مديرية المدينة الدكتور أحمد نصار وعن الوجاهات والشخصيات الإجتماعية القاها شيخ مشائخ مدينة حجة شائف أبو سالم اكدتا في مجملهما إلى أن الشعب اليمني لن يكفيه لأخذ ثأره سفك دماء الجنجويد والاماراتيين والسعوديين والمرتزقة ما لم يكن في مقدمة ذلك قادة تحالف العدوان .

واشارتا إلى أنه ليس بغريب على أولئك الخونة والمنافقين والمرتزقة الذين سعوا إلى تبرير تلك الجريمة وتحريف وقائعها لأنهم انسلخوا عن وطنيتهم وقيمهم ورضوا باحتلال ارضهم ليرضوا بعد ذلك بإنتهاك عرضهم .

ودعا نصار وابو سالم ابناء اليمن وقبائلها الحرة إلى تحمل مسئولياتهم الوطنية والدينية وحماية ارضهم وعرضهم بتعزيز جبهات الشرف والبطولة بالرجال والمال والسلاح للدفاع عن العرض والارض وسيادة الوطن.

و نُظمت اليوم بمديريات محافظة المحويت وقفات احتجاجية منددة بجرائم إنتهاك الاعراض وآخرها إغتصاب مرتزق سوداني فتاة يمنية في منطقة الخوخة .

ودعا المشاركون في وقفات بمدينة المحويت ومديرية خميس بني سعد إلی إعلان النفير العام دفاعا عن الأرض والعرض ومواصلة الفعاليات الرافضة والمستنفرة لكافة الاحرار والشرفاء للتحرك الجاد والمسؤول للرد علی هذه الجريمة والثأر لشرف وكرامة الشعب اليمني.

وأكد وكلاء محافظة المحويت ومدراء المكاتب التنفيذية والسلطة المحلية والشخصيات الاجتماعية والمشايخ والوجهاء علی استمرار الدعم والتحشيد والتجنيد وتقديم قوافل الامداد والعتاد بالرجال والمال لكل جبهات الشرف والبطولة.

واستنكرت الوقفات أستمرار صمت المجتمع الدولي والامم المتحدة والمنظمات الحقوقية عن هذه الجرائم البشعة واعتبارهم شركاء في جرائم الانتهاك والاعتداء والحصار علی اليمن وشعبه.

وطالبت الوقفات الغاضبة باعلان حالة الطوارئ والاستنفار نحو جبهات الساحل الغربي لاخذ الثار وردع مرتزقة وجنجويد قوی العدوان السعودي الاماراتي.

ودعت منتسبي القوات المسلحة الی تحمل المسؤولية الوطنية والدينية والوفاء بقسمهم في الدفاع عن وطنهم وشعبهم والعودة إلی معسكراتهم والتوجه نحو جبهات الشرف والبطولة للدفاع عن العرض والارض وسيادة الوطن.

كما نظم موظفو الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات اليوم وقفة إحتجاجية للتنديد بإستمرار جرائم العدوان بحق الشعب اليمني وآخرها جريمة اغتصاب امرأة في الخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان.

واستنكر المشاركون بحضور وزير الخدمة المدنية والتأمينات طلال عقلان ورئيس الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات إبراهيم الحيفي، هذه الجريمة المروعة التي ارتكبها أحد مرتزقة العدوان من الجنجويد السودانيين بحق امرأة بمديرية الخوخة.

وأشاروا إلى أن هذه الجريمة اللا أخلاقية تجاوزت كل الأخلاقيات والمبادئ والقيم الإنسانية .. محملين دول العدوان ومرتزقتهم مسئولية هذه الجرائم التي تدل على مدى إنحطاطهم وسقوطهم الأخلاقي .

وأكد بيان صادر عن الوقفة أن هذه الجريمة اللا إنسانية تعد عملاً إرهابياً .. محملا المجتمع الدولي وفي المقدمة مجلس الأمن وحقوق الإنسان ما تتعرض له نساء وفتيات اليمن من جرائم وانتهاكات من قبل تحالف العدوان ومرتزقته.

وطالب البيان المجتمع الدولي وفي المقدمة الأمم المتحدة وهيئاتها بالإضطلاع بالمسؤولية إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات تتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة وإتفاقيات جنيف الأربع التي نصت على وجوب حماية النساء بصفة خاصة ضد أي اعتداءات.

وفي الوقفة ندد الوزير عقلان بشدة هذه الجريمة .. محملاً دول تحالف العدوان وفي مقدمتها السعودية والإمارات المسئولية القانونية والجنائية عن كافة الجرائم التي يرتكبها المرتزقة وآخرها جريمة اغتصاب امرأة بمديرية الخوخة.

وأشار إلى أن الشعب اليمني لن يتغاضى عن إنتهاك حرمات الأرض والعرض وأن المحتلين سيطالهم العقاب على أيدي أبطال الجيش واللجان الشعبية .. داعيا كافة أبناء اليمن إلى الإنتصار لشرف وعرض المرأة اليمنية.

فيما استنكر رئيس هيئة التأمينات الجريمة الجبانة التي أقدم عليها أحد مرتزقة العدوان باغتصاب امرأة في الخوخة والتي تعكس الانحطاط الأخلاقي لقوى الغزو والاحتلال.

وحمل الأمم المتحدة مسئولية استمرار هذه الجرائم وآثارها المباشرة وغير المباشرة .. داعياً أبناء الشعب اليمني بصورة عامة وأبناء الحديدة إلى التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان وتعزيز وتماسك الجبهة الداخلية.

من جهتها أكدت هدي العرامي في كلمة المرأة أن المرأة اليمنية عنوان للعفة والشرف والكرامة والصمود .. معتبرة هذه الجريمة النكراء تعكس دناءة تحالف العدوان ومرتزقته.

من جهتهم نظم طلاب ومعلمو وإدارة مدرسة الجيل الجديد بمديرية بني مطر محافظة صنعاء اليوم وقفة للتنديد بجرائم العدوان.

واستنكر المشاركون في الوقفة الجريمة البشعة التي ارتكبها أحد مرتزقة العدوان باغتصاب امرأة في الخوخة.

ودعا المحتجون القبائل للتحرك للثأر وتعريف قوى العدوان ومرتزقتها بأن التعرض لنساء وحرائر اليمن أمر لن يسكت عنه الشعب اليمني وسيدفع ثمنه الغزاة غاليا.

و ادان محلي وتنفيذي مديرية خولان الطيال محافظة صنعاء في اجتماعه اليوم الجريمة البشعة التي ارتكبها أحد مرتزقة العدوان باغتصاب امرأة في الخوخة.

ودعا الإجتماع بحضور الأمين العام عبدربه فطرة قبائل خولان الطيال للنكف القبلي وإعلان النفير العام والتحرك للجبهات لمواجهة العدوان ومرتزقته .

بدورها نظمت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة اغتصاب أحد مرتزقة العدوان من الجنجويد السودانيين لامرأة في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.

واستنكر المشاركون في الوقفة بحضور رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية شرف الدين الكحلاني ومدراء العموم والموظفين، هذه الجريمة المروعة التي تجاوزت الأخلاقيات والمبادئ والقيم الإنسانية.

ودعوا إلى تعزيز التلاحم والاصطفاف ورفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال والعتاد في مواجهة العدوان وصد مرتزقته والدفاع عن الأرض والعرض والكرامة.

وفي الوقفة عبر رئيس المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية عن إدانته واستنكاره لجرائم تحالف العدوان وإنتهاكات مرتزقته بحق أبناء الشعب اليمني وآخرها جريمة اغتصاب أحد الجنجويد السودانيين لامرأة في الخوخة .

ودعا شرف الدين الكحلاني قبائل اليمن إلى النكف ورفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال والمال والسلاح دفاعا عن الأرض والعرض .. مؤكدا أن هذه الجريمة لا يمكن السكوت أو التغاضي عنها .

وقال” ماذا تبقى لمن لا يزال في صف العدوان حتى يعودوا لرشدهم وصوابهم وقد تعرضت نساء بلدهم كل هذه الإنتهاكات اللا إنسانية”.