وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مجلس النواب يستعرض تقرير لجنة النقل والاتصالات

صنعاء-سبأ:
استعرض مجلس النواب في جلسته اليوم برئاسة رئيس المجلس الأخ يحيى علي الراعي، تقرير لجنة النقل والاتصالات بشأن الإتفاقية العربية لمكافحة جرائم تقنية المعلومات .
حيث بينت اللجنة البرلمانية في تقريرها أن الإتفاقية تتكون من ديباجة و(43) مادة موزعة على أربعة فصول إضافة إلى الفصل الخامس الذي خصص للأحكام الختامية .
واوضحت اللجنة أن أهداف أحكام وبنود هذه الإتفاقية تتمثل في تعزيز التعاون بين الدول العربية الموقعة على هذه الإتفاقية، لمكافحة جرائم تقنية المعلومات التي تهدد أمنها ومصالحها وسلامة مجتمعاتها، والاقتناع بضرورة الحاجة إلى تبني سياسة جنائية مشتركة تهدف إلى حماية المجتمع العربي من جرائم تقنية المعلومات.
وأشارت اللجنة إلى أن الاتفاقية تؤكد على ضرورة مراعاة النظام العام لكل دولة والإلتزام بالمعاهدات والمواثيق العربية والدولية المتعلقة بحقوق الإنسان ذات الصلة من حيث ضمانها واحترامها وحمايتها، مع الآخذ بالمبادئ الدينية والأخلاقية السامية ولاسيما أحكام الشريعة الإسلامية والتراث الإنساني للأمة العربية التي تنبذ كل أشكال الجرائم .
وأوضحت اللجنة البرلمانية في تقريرها أن هناك مشروع قانون يسمى بقانون (مكافحة جرائم تقنية المعلومات) لايزال قيد الدراسة والنقاش لدى الجانب الحكومي .. معبرة عن أملها في أن تسرع الحكومة في إنجازه وتقديمه إلى المجلس لاستكمال الإجراءات الدستورية بشأنه، كونه متضمن للجوانب التفصيلية التي شملتها هذه الاتفاقية .
ولاحظت اللجنة أن تنفيذ هذه الاتفاقية قد أنيط بالتشريع الوطني المعني بمكافحة جرائم تقنية المعلومات في كل دولة طرف، وأن الاتفاقية بصفة عامة تناولت المحددات العامة لتعزيز التعاون بين الدول الأطراف في الاتفاقية، وتركت الجوانب التفصيلية للتشريع الوطني لكل دولة، وهو الأمر الذي يعطي إجابات للتساؤلات التي أثيرت بشأن موضوع السيادة والتدخل بالشؤون الداخلية للدول، وكذا التخوف من انتهاك حقوق المستخدمين لتقنية المعلومات، وعدم صيانة حقوقهم وحرياتهم، خصوصاً وأن الاتفاقية تتناول وسيطاً يستخدمه ملايين من الناس في الوطن العربي للتعبير عن آرائهم وأفكارهم.

إلى ذلك بدأت بدائرة النظم وتقنية المعلومات بالأمانة العامة لمجلس النواب اليوم الدورة التدريبية الرابعة لدبلوم طلال أبو غزالة الدولي لمهارات تقنية المعلومات.
تهدف الدورة التي ينظمها على مدى شهر صندوق تنمية المهارات بتنفيذ مركز طلال أبو غزالة للتدريب الإلكتروني بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس النواب، إكساب 35 من موظفي المجلس مهارات حول التطورات التقنية والنوعية والإدارية بهدف التحول نحو البرلمان الإلكتروني والحكم الرشيد.
وفي الدورة أشار أمين عام مجلس النواب عبدالله أحمد صوفان إلى أهمية إقامة هذه الدورة التي تعد الرابعة لدبلوم طلال أبو غزالة الدولي في مهارات تقنية المعلومات التي توقفت خلال الفترة الماضية بسبب العدوان.
مضيفا أن الدورة تأتي كثمرة من ثمار التعاون المشترك بين المجلس وصندوق تنمية المهارات .. معبرا عن أمله في استمرار هذه الشراكة مع مجموعة طلال أبو غزالة للمضي نحو تنفيذ برامج تدريبية مستقبلية تشمل كافة قيادات وموظفي المجلس في الجوانب الفنية والإدارية والجانب التشريعي والرقابي .
وأكد صوفان أن الأمانة العامة بإشراف وتوجيه هيئة رئاسة مجلس النواب تسعى لتشجيع ودعم إقامة مثل هذه البرامج التدريبية في المجال التقني والنوعي وأهميتها في التطور المؤسسي بصورة عامة والمجلس بوجه خاص لإكساب قيادة وأعضاء المجلس وموظفيه مهارات وقدرات في التعامل مع الحاسب الحالي بكافة برامجه.