وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

الرئيس الصماد يشيد بصمود وتضحيات أبناء قبيلة وائلة ويطمئن على صحة وزير الداخلية

ويؤكد على أهمية توثيق جرائم العدوان وانتهاكاته .. والنهوض بقطاع الكهرباء

سبأ – السياسية :
أشاد صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم بدور أبناء صعدة وقبائل وائلة وصمودهم وثباتهم وتضحياتهم في مواجهة العدوان.
وقال رئيس المجلس السياسي الأعلى خلال لقائه بعدد من مشائخ قبيلة وائلة بمديرية كتاف محافظة صعدة : أن مواقف قبيلة وائلة مشرفة في مختلف الظروف والمراحل ودعم جبهات الشرف والبطولة ورفدها بالرجال والعتاد وتسيير قوافل المدد والعطاء للمرابطين .
وناقش الرئيس مع مشائخ وائلة الجوانب المتعلقة بأوضاع محافظة صعدة بصورة عامة وقبيلة وائلة بشكل خاص في ظل استمرار العدوان وكذا إستهدافه الممنهج لمقومات الحياة ومزارع المواطنين بمختلف أنواع الأسلحة بما فيها العنقودية والإنشطارية المحرمة دولياً.
واستعرض ما تتعرض له المحافظة من مؤامرة منذ بداية العدوان الذي جعل منها مسرحا لارتكاب أبشع الجرائم بحق أطفال ونساء المحافظة بصورة يومية وفضلا عن التضحيات التي يقدمها أبناء صعدة في مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن .
وشدد رئيس المجلس السياسي على ضرورة تعزيز الوعي المجتمعي بمخاطر العدوان وأهدافه التدميرية والتلاحم والإصطفاف في مواجهة العدوان واستمرار رفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال والمال والسلاح .
فيما أكد عدد من مشائخ قبيلة وائلة استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن وكرامة أبنائه ورفد الجبهات بالرجال والعتاد.

وفي ذات السياق ناقش صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم مع وزيرة حقوق الإنسان علياء فيصل عبداللطيف الإجراءات المتخذة لتفعيل الخطط والبرامج الكفيلة بالتعاطي مع المتغيرات التي يشهدها اليمن وسبل تعزيز الجهود لتحسين مستوى الأداء بما يتواكب وحجم التحديات الراهنة.
وأكد الرئيس الصماد أهمية دور وزارة حقوق الإنسان في توثيق جرائم العدوان وانتهاكاته وخاصة المحافظات التي تخضع لسيطرة الاحتلال السعودي الإماراتي والانتهاكات اليومية بحق أبناء الوطن في المحافظات الجنوبية.
كما شدد رئيس المجلس السياسي على ضرورة التنسيق والتكامل بين مختلف الجهات والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية وعمل تشبيك ومناصرة إقليمية ودولية لإظهار مظلومية الشعب اليمني ورصد وتوثيق جرائم القتل وحرب الإبادة الجماعية والانتهاكات التي يرتكبها تحالف العدوان ومرتزقته.
واستعرض اللقاء الإنتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي يرتكبها تحالف العدوان ومرتزقته وآخرها اغتصاب امرأة في الخوخة في انتهاك سافر للأعراف والمواثيق والقانون الإنساني الدولي وكل القيم والمبادئ الإنسانية.

وفي لقائه اليوم مع وزير الكهرباء والطاقة المهندس لطف الجرموزي , قال الاخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي ” إن الكهرباء يعتبر شريان الحياة للمجتمع وإنعاش الحركة الاقتصادية والتطور العلمي والتقني والتكنولوجي ” .. مشدد على ضرورة اضطلاع القطاع الخاص بدوره بالتنسيق مع وزارة ومؤسسة الكهرباء لتفعيل خدمة التيار الكهربائي مع مراعاة ظروف المواطنين وأوضاعهم الراهنة.

وأضاف ” لابد من التحرك الجاد من قبل قيادة وزارة الكهرباء في التواصل مع الشركاء في المنظمات الدولية العاملة في اليمن لإيجاد آلية عمل تسهم في توفير الطاقة الكهربائية للمواطنين من خلال محطات التوليد مأرب أو محطات التوليد الأخرى”.
وشدد رئيس المجلس السياسي على أهمية تضافر الجهود للنهوض بقطاع الكهرباء الذي تم استهدافه منذ اللحظات الأولى لشن العدوان على اليمن، في محاولة من دول تحالف العدوان لزيادة معاناة الشعب اليمني وإرباك حياتهم المعيشية .
وأكد الرئيس الصماد على ضرورة تنظيم عمل ملاك المولدات الكهربائية الخاصة بصورة مؤقتة وفق ضوابط ومعايير وإشراف وزارة ومؤسسة الكهرباء.
من جهته أطلع وزير الكهرباء والطاقة، الرئيس الصماد على جهود قيادة الوزارة ومؤسسة الكهرباء في وضع الدرسات والخطط والبرامج الرامية للنهوض بقطاع الكهرباء بالتعاون مع القطاع الخاص.
وأشار وزير الكهرباء والطاقة إلى الصعوبات المؤثرة على مسار العمل في قطاع الكهرباء نتيجة شحة الإمكانيات وانقطاع رواتب الموظفين والعاملين في هذا القطاع فضلا عن انعدام مادة المازوت والديزل الذي يغذي محطات التوليد في أمانة العاصمة ومختلف المحافظات.
واستعرض اللقاء مشاريع الكهرباء قيد التنفيذ والمتعثرة وسبل وضع الحلول والمعالجات اللازمة لها وفق الإمكانيات المتاحة إلى جانب القضايا المرفوعة لدى المحاكم الدولية على وزارة ومؤسسة الكهرباء من قبل الشركات الأجنبية .

من جهة أخرى افتتح صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم معرض الأعمال الإبداعية والفنية الذي تنظمه مؤسسة بنيان التنموية دعما وتشجيعا للمبدعين والمخترعين والأسر المنتجة.
واستمع الرئيس الصماد من القائمين إلى إيضاح حول ما يتضمنه المعرض من اختراعات وإبداعات لعدد من شباب اليمن بالإضافة إلى منتجات بعض الأسر في أمانة العاصمة.. معبراً عن إعجابه بما شاهده في المعرض من اختراعات وإبداعات من قبل الشباب الذي صنعوا خيوط الأمل ونسجوا مستقبل الوطن في لوحة عبرت عن الصمود والثبات في مواجهة التحديات الراهنة.
وأشاد رئيس المجلس السياسي بما تضمنه المعرض من اختراعات عكست في مجملها مدى الوعي الذي يتسم به الشباب وحرصهم على استمرار الحياة رغم المعاناة التي يكابدونها يوميا جراء إستمرار العدوان والحصار.

إلى ذلك اطمأن الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى على صحة وزير الداخلية اللواء الركن عبدالحكيم الماوري.
وعبر الرئيس الصماط خلال زيارته اليوم للوزير الماوري الذي أصيب بوعكة صحية، عن تمنياته له بموفور الصحة والسلامة والعافية والشفاء العاجل.
وأشاد رئيس المجلس السياسي بالمواقف الوطنية لوزير الداخلية وكذا مستوى الأداء الأمني الذي شهدته العاصمة صنعاء ومختلف المحافظات في ظل توليه قيادة الوزارة .. مشيراً إلى أن وزارة الداخلية ومنتسبيها ستحظى بكامل الرعاية والاهتمام عرفانا بدورهم في إحباط مخططات العدوان الرامية النيل من الوطن وأمنه واستقراره.
من جانبه عبر وزير الداخلية عن امتنانه لرئيس المجلس السياسي الأعلى على هذه الزيارة والموقف الإيجابي الذي يجسد تواضع وعرى الأواصر بين القيادة السياسية وكافة أبناء الوطن.
وأكد أن الأجهزة الأمنية ستظل كما عهدها الجميع ولن تدخر جهدا في الحفاظ على الأمن والاستقرار والضرب بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه إقلاق الأمن والاستقرار والسكينة العامة.