وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

اجتماع برئاسة وزير المياه والبيئة لمناقشة الأضرار البيئية الناجمة عن العدوان

سبأ – السياسية:
ناقش اجتماع الثلاثاء برئاسة وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير، ضم قيادات الهيئة العامة لحماية البيئة، الأضرار البيئية الناجمة عن العدوان والإجراءات التي قامت بها الهيئة تجاه تقييم ورصد تلك الأضرار.
واستعرض الاجتماع المسودة الأولية للتقرير المعد من قبل الهيئة والمتضمن عدد من الجوانب البيئية التي تضررت جراء العدوان الغاشم.
وأكد الاجتماع على ضرورة أن يشمل التقرير كافة الجوانب التي لحقت بمشاريع المياه والصرف الصحي وكذا الأضرار البيئية على الإنسان والنبات والحيوان.
وأشار وزير المياه والبيئة إلى أن قطاع المياه والبيئة يعتبر من أكثر القطاعات التي تضررت جراء العدوان نظرا لتعرض الكثير من المنشآت المائية للإستهداف المباشر والضرر البيئي لكل مكونات الطبيعة.
ولفت المهندس الوزير إلى الدور الهام الذي تضطلع به الهيئة العامة لحماية البيئة في رصد كافة الأضرار البيئية وحصرها بشكل دقيق.
وشدد في ذات الوقت على عدم التباطؤ أو التسويف فيما يتعلق برصد هذه الأضرار خاصة وأن الهيئة لديها من الكوادر المتخصصة في مختلف المجالات البيئية التي يعول عليها إعداد تقرير شامل ومفصل بهذا الخصوص.