وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

ردود افعال رسمية وشعبية غاضبة لجريمة العدوان في مديرية الحالي واغتصاب امراة في الخوخة بالحديدة

محافظات – سبأ – السياسية:
توالت ردود الافعال الغاضبة والمنددة بجرائم العدوان السعودي الغاشم واخرها جريمة قصف مخيم النازحين الاثنين في مديرية الحالي وكذا جريمة اغتصاب مرتزق سوداني لفتاة في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.
وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور عبد العزيز الكميم أدان الجريمة المروعة التي ارتكبها تحالف .. مؤكداً أن أسلوب الاستهداف المباشر والمتعمد لمخيمات النازحين تعتمده قوی العدوان منذ بداية الحرب الظالمة التي تشنها علی اليمن .. ومعتبرا هذه الاعتداءات جريمة حرب مكتملة الأركان وانتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي وهو ما دأب تحالف العدوان علی تكراره .

من جهته نظمت وزارة النقل الثلاثاء وقفة إحتجاجية استنكارا لجرائم العدوان بحق الشعب اليمني وآخرها جريمة اغتصاب امرأة في الخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان السعودي الأماراتي الصهيوأمريكي.
وندد المشاركون في الوقفة بحضور وزير النقل زكريا الشامي ، بالجريمة المروعة و البشعة التي أرتكبها أحد مرتزقة العدوان من الجنجويد السودانيين بحق امرأة يمنية بمديرية الخوخة.

إلى ذلك نظمت وزارة الصناعة والتجارة الثلاثاء وقفة للتنديد بجريمة اغتصاب أحد مرتزقة العدوان لامرأة في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.
وفي الوقفة ، أكد المشاركين أن الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان والمرتزقة انتهاك صارخ لكل الأعراف والمواثيق والقانون الدولي الإنساني.. مشيرين إلى أن دول تحالف العدوان ضربت عرض الحائط بكل المواثيق والقوانين في ظل صمت دولي مطبق.

وفي ذات السياق دعت وزارة المياه والبيئة المجتمع الدولي إلى الوقوف بمسؤولية، أمام الجريمة المروعة التي ارتكبها تحالف العدوان باستهدافه المباشر لمخيم النازحين بمحافظة الحديدة.
وطالبت وزارة المياه والبيئة الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بتشكيل لجنة دولية محايدة للتحقيق في هذه الجريمة وما سبقها من جرائم استهداف للمدنيين على مدى ثلاث سنوات على مرأى ومسمع من العالم أجمع.
واعتبرت أن صمت المجتمع الدولي إزاء ما يتعرض له اليمن شجع قوى العدوان على التمادي في إرتكاب الجرائم التي يندي لها جبين الإنسانية بحق الشعب اليمني وهو ما يتناقض مع القانون الدولي الإنساني وإنتهاك صارخ لكل المواثيق والقوانين الدولية.

من جانبها أدانت القيادات النسائية الرسمية والمدنية واستنكرت بأشد العبارات جريمة الاغتصاب التي تعرضت لها امرأة في مديرية الخوخة محافظة الحديدة من قبل أحد مرتزقة العدوان من الجنجويد السودانيين .
وأكدت أن حادثة الاغتصاب جريمة، أقترفها مرتزقة العدوان تحت مرأى ومسمع سلطات دول تحالف العدوان على اليمن والسلطات الموالية لها في المحافظات والمناطق اليمنية المحتلة.

إلى ذلك أكدت قيادة السلطة المحلية ومجلس التلاحم القبلي بمحافظة أبين أن جرائم العدوان ومرتزقته في اليمن وآخرها جريمة اغتصاب امرأة الخوخة التي ارتكبها جندي سوداني مرتزق لقوى الغزو والاحتلال ، لن تمر بسهولة .
ودعت قيادة السلطة المحلية ومجلس التلاحم بالمحافظة أحرار العالم للقيام بدورهم الإنساني والأخلاقي تجاه ما يحدث في اليمن منذ ثلاث سنوات من قتل وحصار وتدمير .

وفي ذات السياق نفذ قطاع المناهج والتوجيه بوزارة التربية والتعليم الثلاثاء وقفة احتجاجية للتنديد باستمرار جرائم العدوان بحق الشعب اليمني التي كان آخرها جريمة اغتصاب فتاة في الخوخة بمحافظة الحديدة من قبل أحد مرتزقته من الجنود السودانيين.
نددت الوقفة هذه الجريمة اللا إنسانية، وكذا الاعتداء الاجرامي بحق النازحين بمخيم مديرية الحالي في محافظة الحديدة.
من جهته أكدت قبائل بني حشيش بمحافظة صنعاء جهوزيتها الكاملة لمواجهة الغزاة والثأر لجريمة اغتصاب المرتزق السوداني لامرأة في الحديدة، استجابة للنكف القبلي التهامي.. داعين كافة قبائل اليمن للتحرك للدفاع عن العرض والأرض وطرد الغزاة ومرتزقتهم.

وعلى نفس الصعيد نظم القطاع النسائي بمحافظة المحويت الثلاثاء وقفة احتجاجية تنديدا بالجريمة البشعة التي ارتكبها المرتزق السوداني في اغتصاب فتاة بمديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.
ودعت المشاركات في الوقفة كافة أطياف المجتمع والقوى الوطنية بالمحافظة لاقامة فعاليات لفضح جرائم الغزاة والمحتلين ومن سار في ركبهم من المرتزقة والمأجورين.

من جهة اخرى شهدت مديريات محافظة المحويت اليوم وقفات احتجاجية نددت بالجريمة الشنعاء التي أقدم من خلالها مرتزق سوداني علی اغتصاب فتاة يمنية في مديرية الخوخة بالحديدة.
وخلال الوقفات الحاشدة ، أكدت قبائل المديريات أن هذه الجريمة تأتي ضمن الممارسات والسلوكيات الإجرامية التي تنتهجها قوى الغزو والاحتلال في الأراضي اليمنية المحتلة، ودليل قاطع على وضاعة هذا المحتل ما يتطلب من الجميع الوقوف صفا واحدا في مواجهته.

من جهته اعتبرت مؤسسة بنيان التنموية استهداف طيران تحالف العدوان بقيادة السعودية مخيم النازحين بمديرية الحالي بمحافظة الحديدة جريمة حرب وجرائم ضد الإنسانية تستوجب المساءلة ومعاقبة الجناة.
واستنكرت المؤسسة هذه المجزرة وكل المجازر التي طالت المدنيين والنازحين والتي تعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والإنساني ومختلف المواثيق الدولية .. مؤكدتا أن هذه الجريمة ليست الأولى بحق النازحين حيث استهدف الطيران عدد من مخيمات النازحين في حجة وتعز .

على ذات السياق أدانت مؤسسة صدى الأحداث للإعلام والتنمية جريمة استهداف طيران تحالف العدوان الأمريكي السعودي مخيم النازحين بمدرية الحالي في الحديدة.
وأكدت المؤسسة أن هذه الجريمة انتهاك جسيم للقانون الدولي الإنساني وترقى إلى جرائم حرب.. مشيراً إلى أن الطبيعة المدنية الصرفة لمكان الجريمة والعدد المُريع للضحايا يؤكد تعمد تحالف العدوان انتهاك مبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني.

على نفس الصعيد أدان مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة صنعاء استهداف طيران العدوان مخيم النازحين بمديرية الحالي بالحديدة .. مؤكدا أن هذه الجريمة المروعة واحدة من المجازر المروعة التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني منذ ثلاث سنوات.. لافتاً إلى أن استهداف مخيم النازحين يتنافى مع القوانين والمواثيق الدولية.

من جهتها نظمت مكاتب التربية بمديريات محافظة صنعاء، وعدد من مدارس المحافظة الثلاثاء وقفات احتجاجية تندد بجريمة اغتصاب مرتزق سوداني لامرأة يمنية بمنطقة الخوخة بالحديدة.
وأكد المشاركون في الوقفات أن هذه الجريمة البشعة لا تمس عرض الفتاة وأسرتها فقط بل تمس أعراض اليمنيين جميعا.. لافتين إلى أن الجميع مطالب بالدفاع عن الأرض والعرض وطرد المحتل الغاصب للأرض اليمنية.

كما نظمت بمديريات محافظة ريمة وقفات احتجاجية للتنديد بالجريمة البشعة التي ارتكبها المرتزق السوداني بحق امرأة بمديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.
دعا المشاركين فيها القوى الوطنية بالمحافظة لإقامة الفعاليات المنددة بجرائم العدوان وكشفها للرأي العام.. مطالبين بمحاكمة مرتكبي هذه الجريمة لينالوا جزائهم الرادع.

وفي ذات السياق نظم موظفو القطاع الصحي بمحافظة الحديدة الثلاثاء وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة اغتصاب المرأة في مديرية الخوخة من قبل أحد جنود مرتزقة العدوان.
واستنكر المشاركون في الوقفة بالجرائم المروعة التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني وآخرها المجزرة بحق النازحين في مديرية الحالي.

إلى ذلك نظم موظفو الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل البري الثلاثاء وقفة احتجاجية تنديدا بجريمة الاغتصاب التي أرتكبها أحد مرتزقة العدوان من الجنجويد بحق فتاة يمنية بمدينة الخوخة.
واعتبر المشاركون أن صمت المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية على الجرائم التي يرتكبها العدوان بحق الشعب اليمني جعلت مرتزقة العدوان يستمرءون في انتهاكات انسانية خطيرة وصلت إلى حد العرض والشرف اليمني عامة.

من جهتها أدانت حرائر محافظة حجة جريمة اغتصاب أحد جنود الجنجويد السودانيين لفتاة من مديرية الخوخة.
وأكدت حرائر حجة في وقفة احتجاجية قدرتهن على الدفاع عن شرف وكرامة بنات اليمن ومواصلة صمودهن في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الغاشم.

إلى ذلك ندد أبناء محافظة ذمار باستمرار العدوان السعودي الأمريكي وجرائمه بحق الشعب اليمني وآخرها جريمة اغتصاب أحد مرتزقة العدوان لامرأة في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.

وفي المسيرة التي شهدتها مدينة ذمار ، أشار المحافظ محمد حسين المقدشي إلى أن الشعب اليمني ضحى بعشرات الآلاف من الشهداء دفاعا عن الأرض وعلى استعداد لتقديم مئات الآلاف للدفاع عن العرض.
وأكد استعداد أبناء ذمار التضحية للدفاع عن الأرض والعرض ومواجهة الغزاة والمحتلين .. داعيا أبناء ذمار إلى أن يكونوا في مقدمة الصفوف لمواجهة قوى العدوان وتطهير الأرض اليمنية من رجس الغزاة والمحتلين.

من جانبها أدانت جامعة صنعاء جريمة اغتصاب أحد مرتزقة العدوان لامرأة في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.
وندد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي نظمتها جامعة صنعاء الثلاثاء بالجريمة المروعة وما تمثله من بشاعة أقدمت عليها قوى الشر والإجرام عبر أحد مرتزقتها من الجنجويد السودانيين.

على نفس الصعيد أدان اتحاد نساء اليمن بمحافظة صنعاء جريمة اغتصاب جندي مرتزق لفتاة يمنية بمنطقة الخوخة بالحديدة.
وأكد بيان صادر عن فرع الاتحاد أن الجريمة البشعة كشفت النقاب من جديد عن مستوى انحطاط دول تحالف العدوان ومرتزقتهم.. معتبرا الجريمة أبشع الجرائم التي لا يجب السكوت عنها.. داعيا كافة أحرار اليمن بعدم التهاون عن هذه الجريمة التي تعتبر وصمة عار في جبين الصامتين والمتواطئين مع دول التحالف.. مؤكدا أهمية التحرك للثأر من مرتكبي هذه الجريمة وكافة الجرائم بحق أبناء اليمن منذ ثلاثة أعوام.

إلى ذلك شهدت مديريات أمانة العاصمة الثلاثاء وقفات احتجاجية وقبلية للتنديد بجريمة اغتصاب امرأة في مديرية الخوخة بالحديدة من قبل أحد مرتزقة العدوان.
واستنكرت الوقفات الاحتجاجية صمت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية إزاء هذه الجرائم المروعة والتي تعتبر وصمة عار في جبين المجتمع الدولي .

من جانبها نظمت جامعة صعدة والقطاع التربوي بالمحافظة الثلاثاء وقفة احتجاجيه للتنديد بجرائم العدوان السعودي الأمريكي تحت شعار “لن نفرط في كرامتنا”.
واستنكر المشاركون في الوقفة التي شارك فيها رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي ورئيس هيئة الإستخبارات العسكرية اللواء عبدالله الحكم ومحافظ صعدة محمد جابر عوض ورئيس جامعة صعدة الدكتور عبدالرحيم الحمران، حادثة اغتصاب امرأة في الخوخة بالحديدة من قبل أحد مرتزقة العدوان.
وفي الوقفة أشار محمد علي الحوثي إلى دناءة الغزاة والمحتلين بارتكابهم هذه الجريمة المروعة التي تجاوزت القيم والمبادئ والأخلاق الإنسانية والأعراف والمواثيق الدولية.

من جهة اخرى أدان مجلس التلاحم القبلي بمحافظة مأرب الثلاثاء جريمة إغتصاب امرأة بمديرية الخوخة من قبل أحد عناصر مرتزقة الجنجويد السوداني، وكذا مجزرة العدوان بحق النازحين في الحديدة.
وأكد مجلس التلاحم القبلي بمحافظة مأرب أن الجريمة النكراء التي ارتكبها مرتزقة الجنجويد وتعديهم على الأعراض في انتهاك سافر لكل الشرائع والأديان السماوية والأعراف تستدعي النكف العام من كافة القبائل اليمنية لطرد الغزاة والمحتلين وتطهير الأراضي اليمنية من رجسهم.

على ذات السياق نظم علماء وخطباء وأبناء مديرية المشنة بمحافظة إب الثلاثاء وقفة للتنديد بحريمة اغتصاب امرأة من قبل أحد مرتزقة العدوان في مديرية الخوخة بالحديدة .
وفي الوقفة، أكد المشاركون أنه ينبغي على كل يمني الدفاع عن الأرض والعرض وأن يهب الجميع للثأر والانتصار لمظلومية هذه المرأة وغيرها من نساء اليمن.

من جهتها نظمت جامعة حجة الثلاثاء وقفة احتجاجية للتنديد بجريمة اغتصاب أحد مرتزقة العدوان من الجنود السودانيين لامرأة في الخوخة بمحافظة الحديدة.
واستنكر المشاركون في الوقفة هذه الجريمة المروعة التي تجاوزت الأخلاقيات والمبادئ والقيم الإنسانية … داعين إلى التحرك الجاد لرفد الجبهات والنفير العام لصد الغزاة والمحتلين وتحرير كل شبر من أرض اليمن .