وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مناقشة مشاريع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالحديدة

 السياسية:
ناقش القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد قحيم مع نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي باليمن ناهد حسين المشاريع الخدمية والتنموية التي يستعد البرنامج لتنفيذها بالمحافظة.
وأكد قحيم أهمية وفاء البرنامج الإنمائي بوعوده في تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية والتنموية بالمحافظة.
وأشار إلى أن تلك المشاريع تتمثل في إعادة تأهيل وتطوير ميناء الحديدة بتوفير كرينات وإعادة تأهيل مبنى الموانيء وأرصفة الميناء وإعادة تأهيل محطة كهرباء الميناء والمحافظة بالإضافة إلى مشروع تدوير المخلفات الصلبة وتحويلها إلى طاقة لإنتاج الكهرباء والأسمدة الزراعية.
وأفاد قحيم أن دعم البرنامج للمحافظة اقتصر حتى الآن على تمويل بعض حملات النظافة فيما لم يوفر المعدات والآليات الخاصة بنقل المخلفات التي تفتقر إليها المحافظة والتي ستساهم في الحد من انتشار الأمراض والأوبئة وتحسين الوضع البيئي.
وأكد أن قيادة المحافظة ستقدم كل التسهيلات والدعم لتنفيذ هذه المشاريع الحيوية التي ستساهم في التخفيف من معاناة المواطنين بالمحافظة.
بدورها أشارت ناهد حسين إلى أن البرنامج أصبح مستعدا لتنفيذ المشاريع بالمحافظة ومنها إعادة تأهيل وتطوير الميناء الحديدة وإعادة تدوير ومعالجة المخلفات الصلبة إلى جانب دعم كهرباء المحافظة .
وأوضحت أن هناك بعض الإجراءات الفنية والإدارية يتطلب مناقشتها مع الجهات المعنية في الميناء وغيرها من الجهات لبدء تنفيذ هذه المشاريع التنموية التي ستكون على ثلاث مراحل تبدأ بإعادة تأهيل وتطوير الميناء ثم تدوير ومعالجة المخلفات الصلبة والمرحلة الثالثة دعم كهرباء المحافظة.
ولفتت إلى أهمية تعاون ودعم قيادة المحافظة والجهات المعنية الأخرى مع البرنامج لمباشرة تنفيذ هذه المشاريع الخدمية والتنموية بالمحافظة

من جهة اخرى اطلع القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم، اليوم الثلاثاء، على سير ردم وشفط المستنقعات المائية الراكدة وبؤر توالد وتكاثر البعوض الناقل لحمى الضنك والملاريا في عدد من المواقع بمديرية الميناء.
وأكد القائم بأعمال المحافظة أهمية ردم هذه المستنقعات والبؤر بشكل نهائي وعدم تكرار تكوينها لما تمثله خطورة على سكان الحارات.
وأشار إلى أن ردم المستنقعات ومنع تكونها مستقبلا، يسهم في القضاء على أمراض حمى الضنك والملاريا وغيرها من الأمراض.
وثمن جهود كافة الجهات المشاركة في مكافحة حمى الضنك والملاريا بالمحافظة من مكتب الصحة ومؤسسة المياه وصندوق النظافة وغيرها.
سبأ