وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

وقفات احتجاجية ومسيرات حاشدة تنديدا بجريمة اغتصاب فتاة الخوخة

 

 

سبأ- السياسية:

نفذت قيادة وزارة التربية والتعليم وموظفيها اليوم وقفة إحتجاجية تنديدا بجرائم العدوان بحق الشعب اليمني وآخرها جريمة اغتصاب مرتزق سوداني امرأة في مديرية الخوخة بالحديدة.

واستنكر بيان صادر عن الوقفة بأشد العبارات هذه الجريمة البشعة وكافة الجرائم الآثمة التي استخدم فيها العدوان مختلف الوسائل والأسلحة التقليدية و المحرمة لتركيع الشعب اليمني في ظل صمت دولي يندى له جبين الانسانية.

وطالب في ظل تطورات الوضع المرعب والخطير الذي آلت إليه الامور في كل منطقة تواجد فيها العدوان ومرتزقته برد عملي فوري ميداني على جريمة الاغتصاب وجرائم الإبادة الجماعية للمدنيين .

ودعا البيان الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم والجيش واللجان الشعبية وكل الشرفاء اتخاذ الإجراء الرادع والتدخل الحاسم لوقف هذه المأساة الانسانية غير المسبوقة .

وناشد البيان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية بتحمل مسؤولياته القانونية والقضائية واتخاذ الإجراءات اللازمة للتحقيق في تلك الجرائم والمجازر الوحشية والمنافية لكل الأعراف والقوانين الدولية التي يرتكبها العدوان ومرتزقته.

ونظم موظفو وزارة المياه والبيئة والمؤسسات والهيئات التابعة لها اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بالجريمة البشعة التي ارتكبها أحد مرتزقة تحالف العدوان بحق إحدى الحرائر بمديرية الخوخة محافظة الحديدة.

وفي الوقفة أكد وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير أن الغزاة في أي بلد لا يأتي منهم سوى الخراب والدمار وانتهاك الأعراض .. وقال” ما تعرضت له إحدى الأخوات في الخوخة من إنتهاك يكشف وبوضوح الإنحطاط الأخلاقي والوجه القبيح لمرتزقة تحالف العدوان”.

وأشار إلى أن الشعب اليمني بكل فئاته وشرائحه يقف في حالة استنفار أمام ذلك السقوط الأخلاقي لهذه الجريمة التي تعد انتهاك صارخ لكل القيم الإنسانية.. مؤكدا أن اليمن يواجه العدوان بكل ما أوتي من قوة وستكون كما كانت مقبرة للغزاة والمعتدين .

وأكد وزير المياه والبيئة أن قطاع المياه والصرف الصحي يعمل وبوتيرة عالية وفي مختلف الظروف .. مشيدا بتفاني منتسبي وموظفي هذا القطاع الذين يعملون كخلية نحل في مختلف المواقع ويقدمون صورة مشرفة من الولاء لوظائفهم ووطنهم رغم الظروف الصعبة التي يمرون بها وتمر بها البلد.

وعبر المشاركون في الوقفة عن إدانتهم لكافة الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان في حق الشعب اليمني والتي كان آخرها جريمة الإعتداء على إحدى النساء في الخوخة والتي تدل على السقوط الأخلاقي لقوى العدوان وتجردها من كل القيم الإنسانية.

وأشار بيان صادر عن الوقفة إلى أن صمت المجتمع الدولي إزاء ما يتعرض له اليمن من عدوان وحصار جائر أتاح للقوى المعتدية مجالا لارتكاب مزيد من الجرائم واستهداف مقومات الحياة بالإضافة إلى الاستهداف المباشر والممنهج للبنى التحتية لقطاع المياه والصرف الصحي.

وطالب البيان الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان وكافة المنظمات إلى إدانة كافة الجرائم والإنتهاكات التي يمارسها تحالف العدوان بما في ذلك الإستهداف المباشر للمدنيين ومخيمات النازحين واعتبارها جرائم حرب ضد الإنسانية .

ودعا البيان المجتمع الدولي إلى الإلتفات لمظلومية الشعب اليمني وتفعيل العمل بالقانون الإنساني والقانون الدولي الذي يضمن لشعوب العالم الحرية والكرامة.. مطالبا بتشكيل لجنة دولية محايدة للتحقيق في الجرائم الوحشية التي ارتكبتها قوى الشر على مدى ثلاث سنوات.

كما دعا موظفي قطاع المياه والبيئة إلى دعم الجبهات بالمال والرجال حتى طرد العدو المحتل من كل شبر من تراب الوطن.

وأكد البيان حرص موظفي قطاع المياه والبيئة على مواصلة العمل وبوتيرة عالية ولم تثنيهم جرائم العدوان مهما كانت بشاعتها عن أداء واجبهم الوطني الذي يستوجب بذل مزيد من الجهود لإستمرار العمل في قطاع المياه والصرف الصحي ولضمان استمرار تدفق وضخ المياه للمواطنين كونها تمثل المصدر الرئيسي للحياة.

و نفذ اكاديميي وإداريي وطلاب جامعة ذمار اليوم وقفة احتجاجية تنديدا بجريمة اغتصاب مرتزق سوداني امرأة في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.

وخلال الوقفة أشار رئيس جامعة ذمار الدكتور طالب النهاري، الى ان هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام.. مؤكدا اهمية تضافر الجهود ورفد الجبهات بالمال والرجال.

ودعا ابطال الجيش واللجان الشعبية الى ردع مثل هذه الممارسات والثأر ممن يغتصبون الأرض وينتهكون الاعراض.

فيما حمل المشاركون في الوقفة المجتمع الدولي وهيئاته المتعددة مسؤولية كل الجرائم التي يرتكبها العدوان ومرتزقته في اليمن على مدى اكثر من ثلاث سنوات.

 

وأشاروا الى ان هذه الجريمة النكراء تمس كل اليمنيين..داعين الى تعزيز وحدة الصف والنفير العام للثأر من المعتدين.

الى ذلك نظم القطاع النسائي بمدينة ذمار اليوم وقفة احتجاجية تنديدا بجريمة اغتصاب مرتزق سوداني امرأة في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة.

وخلال الوقفة اشارت المشاركات الى ان هذه الجريمة النكراء تأتي ضمن الممارسات والسلوكيات الإجرامية التي تنتهجها قوى الغزو والاحتلال في اليمن.

ولفتت إلى أن الشعب اليمني لن يتغاضى عن انتهاك الحرمات وان الرد على هذه الجريمة سيكون على أيدي أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وحثت المشاركات في الوقفة الجميع للوقوف صفا واحدا في مواجهة العدوان ومرتزقتهم وتطهير الوطن من دنسهم.

وطالبن المجتمع الدولي وفي المقدمة الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها بتحمل المسؤولية والقيام بواجبها إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات تتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة وكافة القوانين والمواثيق الدولية والإنسانية.

من جانبها أدانت قبائل الطويلة بمحافظة المحويت جريمة اغتصاب جندي سوداني من مرتزقة العدوان امرأة في مديرية الخوخة بالحديدة .

واستنكر أبناء الطويلة في وقفة احتجاجية حاشدة ، هذه الجريمة والسقوط الأخلاقي المريع في ظل الصمت الدولي والمنظمات الحقوقية التي تدعي حماية المرأة والدفاع عنها .

واكد موظفو الهيئة العليا للأدوية والمستلزمات الطبية أن جرائم العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته الأخيرة تستلزم مزيداً من التحرك في مواجهة هذا العدوان الهمجي والذود عن الأرض والعرض .

ودعا موظفوا الهيئة في وقفة اليوم بصنعاء بحضور رئيس الهيئة الدكتور محمد المداني ، الشعب اليمني إلى النفير العام و رفد الجبهات بالمال والرجال .

واعتبر بيان صادر عن الوقفة الصمت الدولي غطاء لهذه الجرائم وبيان لزيف الإدعاءات بحماية حقوق الإنسان والمرأة والأطفال وغيرها من المسميات التي تهدف إلى تحسين الصورة القبيحة لدول الاستكبار العالمي .

ودعا البيان المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان إلى القيام بواجبها القانوني والإنساني إزاء هذه الجرائم والضغط على دول تحالف العدوان من أجل إيقاف العدوان ورفع الحصار .

وعلى نفس الصعيد نفذت قيادات ومنتسبو وزارة التعليم الفني والتدريب المهني بصنعاء اليوم وقفة احتجاجية تنديدا بما تعرضت له امرأة في الخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي.

واستنكر بيان صادر عن الوقفة هذه الجريمة المروعة التي تمثل خروجا عن القيم والأعراف والمبادئ الدينية والإنسانية التي تكشف تمادي وإمعان العدوان في استمرار جرائمه بحق اليمن أرضا وإنسانا.

وأشار البيان إلی أن قيام أحد مرتزقة العدوان بهذا الفعل المشين، تمادى في غيه وطغيانه، حيث أن المحتلين لم يكتفوا بتدنيس الأرض اليمنية الطاهرة، بل وصل بهم الحال إلى هتك الأعراض.

من جانبهم نظم طلاب ومعلمو عدد من مدارس مديرية ريده بمحافظة عمران اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم العدوان.

وأشارت كلمات ألقيت خلال الوقفة إلى أن جرائم العدوان ومرتزقته تؤكد تجردهم من كل القيم الأخلاقية والإنسانية .. مؤكدة أن الشعب اليمني بكل فئاته لن يترك هذه الجريمة بدون عقاب.

 

وفي اطار الوقفات الاحتجاجية نظم أبناء مديرية برط المراشي بمحافظة الجوف اليوم وقفة قبلية مسلحة تنديدا بجريمة اغتصاب مرتزق سوداني لفتاة يمنية في مديرية الخوخة بالحديدة.

وألقيت في الوقفة التي حضرها قيادات في السلطة المحلية ومشائخ وأعيان وجمع غفير من المواطنين كلمات وقصائد شعرية أكدت في مجملها على وجوب النفير العام ورفد الجبهات بالمقاتلين للدفاع عن العرض والشرف وطرد الغزاة والمحتلين.

وأشارت الكلمات الى ان جريمة المرتزق السوداني وصمة عار في جبين الساكتين والمتعاونين مع تحالف العدوان وتستدعي من كل القبائل اليمنية الأصيلة تلبية داعي النكف التهامي وتطهير اليمن من رجس المحتلين.

كما نظم أبناء وأهالي مديرية مجز اليوم وقفة احتجاجية ادانة واستنكارا للجرائم البشعة التي ارتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي الغاشم بحق المواطنين في صعدة والحديدة ،وجريمة اغتصاب مرتزق سوداني لفتاة يمنية في مديرية الخوخة .

 

وفي الوقفة التي حضرها المحافظ محمد جابر عوض ووكيل المحافظة صالح عقاب ومشائخ مديرية مجز والمواطنين تم إعلان النفير العام لمواجهة المعتدين والظالمين ، مؤكدة في بيانها أن الجهاد في سبيل الله هو الحل الوحيد للحفاظ على الأرض والعرض في كل مكان وزمان .

وأعلنت قبائل سنحان بمحافظة صنعاء النفير العام في مواجهة العدوان والثأر للجريمة التي تعرضت لها امرأة في الخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان.

وأكدت قبائل سنحان في لقاء قبلي اليوم بحضور محافظ صنعاء حنين قطينة ووكلاء المحافظة والمشائخ والأعيان، الجهوزية الكاملة للتوجه لجبهات العزة والكرامة للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره .

وأعلن مشائخ وأعيان ووجهاء وأبناء قبيلة سنحان الاستجابة للنكف القبلي التهامي .. داعين القبائل إلى لتحرك لميادين الصمود ورفد الجبهات بالرجال والعتاد.

وفي اللقاء دعا محافظ صنعاء إلى إعلان النفير العام وتجهيز المقاتلين والتوجه إلى الساحل الغربي للذود عن حياض الوطن .. لافتا إلى ضرورة استمرار التصعيد في مواجهة تصعيد العدوان الذي تتعرض له البلاد منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وأشاد بمواقف قبيلة سنحان وقبائل المحافظة في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.. مثمنا التضحيات التي يقدمها أبناء المحافظة في مختلف جبهات الشرف والبطولة.

وأكد بيان صادر عن اللقاء أهمية الرد على جرائم العدوان واجتثاث الغزاة والمحتلين وأدواتهم من كل شبر في أرض اليمن .

من جهتهم أدان موظفو القطاع الصحي بمحافظة عمران جريمة اغتصاب مرتزق سوداني لفتاة يمنية في مديرية الخوخة بالحديدة.

واستنكر المشاركون في الوقفة  التي شارك فيها العاملين بمكتب الصحة والمعهد الصحي للعلوم الصحية والمستشفيات والمرافق الصحية الحكومية بالمحافظة الجرائم المروعة التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني وآخرها مجزرة النازحين في مديرية الحالي بالحديدة.

وحمل بيان صادر عن الوقفة المجتمع الدولي مسؤولية الانتهاكات والجرائم التي يتعرض لها الشعب اليمني منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

 

وفي محافظة ذمار نظمت مديرية وصاب السافل اليوم وقفتين احتجاجيتين تنديدا بجريمة اغتصاب مرتزق سوداني امرأة في مديرية الخوخة بالحديدة.

وخلال وقفة لقيادات السلطة المحلية والتنفيذية والمشائخ والاعيان وجمع من المواطنين، اكد مدير المديرية فواد احمد القديمي، ان هذه الجريمة النكراء تمس كل يمني شريف غيور على عرضه ووطنه.. داعيا الى تعزيز الاصطفاف ورفد الجبهات للدفاع عن الأرض والعرض.

كما نظم القطاع النسائي بالمديرية وقفة احتجاجية حاشدة، استنكرت هذه الجريمة المروعة والتي تجاوزت المبادئ والقيم الاخلاقية والإنسانية.

وحملت المشاركات في الوقفة دول العدوان ومرتزقتهم المسئولية القانونية والجنائية عن كافة جرائمهم في اليمن.. وأكدن اهمية التحرك العاجل لتطهير تراب الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.

وأدانت المشاركات في الوقفة صمت المجتمع الدولي إزاء الجرائم المستمرة بحق الشعب اليمني منذ أكثر من ثلاثة أعوام .. وناشدن أحرار العالم باتخاذ مواقف جادة لوقف العدوان وجرائمه بحق اليمن أرضا وإنسانا.

كما توالت احتجاجات وردود فعل موظفي الدولة، لتنديد بجرائم العدوان واخرها جريمة اغتصاب فتاة يمنية من قبل مرتزق سوداني في الخوخة.

حيث نظم موظفو المكاتب التنفيذية بأمانة العاصمة الاعلام ووكالة سبأ والصناعة والتربية والتعليم ومكتب الاصدار الآلي الموحد، الزراعة والحدائق ومياه الريف، وقفات احتجاجية، اكدوا فيها ضرورة تعزيز الجبهات بالرجال للرد على جرائم العدوان.

ودعوا إلى كشف وفضح جرائم العدوان اللا أخلاقية ومخططاته الاستعمارية، مؤكدين ان ما حصل في الخوخة انتهاك لكل القيم والمبادئ الإنسانية، وإساءة لكل يمني تستلزم الرد السريع والعاجل.

كما نددوا بمجزرة طيران العدوان بحق النازحين في مخيم مديرية الحالي بمحافظة الحديدة، مشددين على ضرورة تكاتف الجهود وتوحيد الصف في مواجهة الغزاة وتحرير الارض من دنسهم.

وحملت الوقفات، الامم المتحدة ودول تحالف العدوان مسؤولية هذه الجريمة وكل الجرائم التي ترتكب بحق الشعب اليمني باعتبار من الجرائم الاشد خطرا على الانسانية.

وشهدت مديرية الجبين اليوم مسيرة حاشدة جابت شوارع المديرية تنديدا بجريمة اغتصاب مرتزق سوداني امرأة في مديرية الخوخة بالحديدة.

وأعتبر المشاركون في المسيرة التي تقدمها وكيل المحافظة صالح العياضي ورئيس التلاحم القبلي بالمحافظة صلاح الضبيبي و الشيخ مراد الشائف وامين محلي الجبين ماجد امين والسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية والأحزاب والمنظمات هذه الجريمة التي ارتكبها مرتزق سوداني جريمة شنعاء وإنتهاك صارخ لأعراض اليمنيين وهو مالا يقبلة أي يمني حر وشريف.

واشار المشاركون إلى أن هذه الجريمة تجاوزت كل الأخلاق والقيم والمبادئ الإنسانية وتمثل إحدى صور العدوان علی اليمن والأهداف التي يسعی إلی تحقيقها في كل المحافظات.

كما أكد أبناء قبائل الجبين أن هذه الجريمة لا يمكن أن تمر بدون عقاب ،وطالبوا بمحاكمة مرتكبي هذه الجريمة وتقديمهم الی القضاء لينالوا الجزاء الرادع

ودعا بيان صادر عن المسيرة كافة القبائل إلى النفير العام وتعزيز الاصطفاف والتلاحم ورفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال والعتاد لمواجهة العدوان ومرتزقته والدفاع عن الأرض والعرض والكرامة.

وناشد البيان المجتمع الدولي ودول العالم والأمم المتحدة ومجلس الأمن بتحمل المسؤولية تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من مجازر وجرائم يندى لها الجبين والتدخل لإيقاف العدوان السافر ورفع الحصار.

وفي ذات السياق أدان موظفوا المؤسسة اليمنية العامة لصناعة وتسويق الأسمنت جريمة اغتصاب مرتزق سوداني امرأة في مديرية الخوخة بالحديدة.

وأكد موظفو المؤسسة في الوقفة التي نفذوها اليوم بصنعاء بحضور رئيس المؤسسة قاسم الوادعي أن الجرائم التي يرتكبها تحالف العدوان والمرتزقة تمثل انتهاك صارخ لأعراف ومواثيق القانون الدولي الإنساني.

وطالبو المجتمع الدولي ضرورة العمل بأحكام القانون الدولي العام وقواعده الخاصة بحماية الأفراد والأعيان المدنية وحماية حقوق المرأة والطفل التي ينتهكها العدوان منذ ثلاثة أعوام.

داعين إلى استمرار الصمود في مواجهة العدوان حتى يتم تحرير كامل التراب الوطني من دنس الغزاة والمحتلين.

و نفذ منتسبو دائرة الخدمات الطبية والمستشفى العسكري العام ومركز القلب العسكري اليوم بصنعاء وقفة احتجاجية تنديدا بجرائم العدوان في انتهاك الأرض والعرض.

وطالب المشاركون في الوقفة أبناء الشعب اليمني بالوقوف صفا واحدا في وجه المستعمرين والتصدي بكل حزم لقوى الشر والعدوان وتطهير كل شبر من أرض اليمن من دنس الغزاة والمحتلين وما يرتكبونه من أعمال إجرامية طالت تدمير البنى التحية بالإضافة إلى القيام بأعمال لا أخلاقية تتنافى مع قيم وتعاليم الدين الإسلامي وشريعته السحماء ومنها ما حصل مؤخرا لإحدى حرائر مديرية الخوخة بالحديدة من قبل أحد المرتزقة السودانيين.

وأكدوا أن الجرائم التي طالت أبناء اليمن لن تذهب هدرا وسيتجرع الغزاة وأذنابهم ويلات التنكيل على أيدي أبطال الجيش واللجان الشعبية الذين يرفضون الخنوع والاستسلام أمام الغزاة والمستعمرين.

كما طالبوا المنظمات الحقوقية والدولية بالنظر في الانتهاكات التي يرتكبها تحالف العدوان الآثم على المدنيين من النساء والأطفال والشيوخ التي تتنافي مع القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف في حماية المدنيين.

من جهتم استنكر طلاب وأكاديميو وموظفو جامعة 21 سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية بمحافظة صنعاء بشدة جريمة اغتصاب مرتزق سوداني امرأة في مديرية الخوخة بالحديدة.

وأدانوا في وقفة احتجاجية اليوم بحضور نائب رئيس الجامعة الدكتور صادق الجائفي جريمتي الاغتصاب في الخوخة واستهداف النازحين في مخيم الحالي.. مؤكدين ان هاتين الجريمتين لن تمرا دون عقاب ولن تذهبا هدرا وان الكرامة اليمنية خط احمر.

 

ودعا بيان صادر عن الوقفة كل اليمنيين الأحرار إلى النفير العام لرفد الجبهات والدفاع عن العرض والكرامة.

كما دعا المنظمات الحقوقية والدولية إلى ادانة هاتين الجريمتين وفقا للمواثيق والمعاهدات الدولية التي تعتبر هذه المجازر جرائم حرب ضد الإنسانية ولا يمكن ان تسقط بالتقادم.

وفي الوقفة القيت قصيدتان شعريتان من قبل الطالبة زينة السالمي والطالب صقر اللاحجي دعتا للنفير العام وغسل العار الذي دنسه المرتزق السوداني.

 

 

و نفذ موظفو وزارة المالية الوحدات والمصالح التابعة لها اليوم بصنعاء وقفة احتجاجية تنديداً بجريمة الاغتصاب التي قام بها أحد مرتزقة العدوان بحق امرأة في الخوخة واستهداف النازحين بمديرية الحالي بمحافظة الحديدة.

 

وأوضح المشاركون في الوقفة الاحتجاجية أن العدوان ومرتزقته قد تمادوا في غيهم وطغيانهم، فلم يكتفوا بنهب الثروات وقتل الأطفال والنساء، وتدمير مقدرات الشعب اليمني، بل وصلوا إلى انتهاك الأعراض دون أي رادع من ضمير إنساني.

وأشار بيان صادر عن الوقفة إلى أن الاعتداء على الأعراض خط أحمر.. مؤكدا أن الشعب اليمني يعرف كيف يرد على كل هذه الجرائم.

من جهتها أدانت منظمة نساء للحقوق والتنمية و مبادرة نساء اليمن في مواجهة العدوان جريمة اغتصاب امرأة في مديرية الخوخة في محافظة الحديدة من قبل جندي سوداني من مرتزقة العدوان.

وأكدت بيان مشترك صادر عن المنظمة والمبادرة تلقت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ ) نسخة منه أن هذه الجريمة البشعة مخالفة لكل الشرائع السماوية والقوانين والأعراف الدولية وتكشف مدى الانحطاط الأخلاقي لتحالف العدوان الأمريكي السعودي ومرتزقته الذي يستهدف الأرض و العرض .

وطالب البيان المنظمات الدولية و الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بتحمل مسئوليتهم إزاء ما يرتكبه التحالف من جرائم بحق المدنيين في اليمن محذرا من مغبة استمرار مسلسل الانتهاكات بحق الشعب,اليمني .

وأكد البيان أن تلك الجرائم والانتهاكات لن تسقط بالتقادم ،مطالبا الأحرار في اليمن بالاستمرار في مواجهة العدوان وفضح جرائمه ضد أبناء اليمن وتقديم مرتكبيها الى القضاء لينالوا الجزاء الرادع .

كما نظمت إدارة وأطباء وموظفو مستشفى 48 الطبي النموذجي بمحافظة صنعاء اليوم وقفة احتجاجية تندد بجريمة الخوخة التي ارتكبها أحد مرتزقة العدوان وكذا جرائم العدوان بحق الشعب اليمني منذ ثلاثة أعوام.

واستنكر المشاركون في الوقفة التي شارك فيها مدير المستشفى الدكتور إسماعيل الورفي ما أقدم عليه أحد المرتزقة السودانيين من جريمة اغتصاب بحق امرأة في الخوخة وكذا جريمة استهداف طيران العدوان لمخيم النازحين في مديرية الحالي.

واستنكروا الصمت الدولي إزاء تلك الجرائم التي يندى لها جبين الإنسانية .. داعين المنظمات الدولية والإنسانية إلى تحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية.

واعتبروا هذه الجرائم وصمة عار في جبين تحالف العدوان ومن سانده أو وقف في صفه أو سكت عن جرائمه ومنها جريمة الخوخة ومخيم النازحين بالحالي.

ودعا بيان صادر عن الوقفة قبائل اليمن إلى إعلان النكف والنفير العام للرد على هذه الجرائم التي تمس عرض كل يمني والانتصار لها وتحرير تراب اليمن من دنس الغزاة المحتلين.

 

وأكد أن الرد الحقيقي لمثل هذه الجرائم ومرتكبيها التوجه إلى جبهات الشرف والبطولة للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

من جانبهم  ندد كوادر وموظفي جهاز الامانة العامة لمجلس النواب، في وقفة احتجاجية لهم اليوم بجرائم العدوان وآخرها اغتصاب فتاة يمنية في مدينة الخوخة بالحديدة .

واستنكر البيان الصادر عن الوقفة انتهاك مرتزقته العدوان للحرمات والاعراض اليمنية ، مؤكدا ان جريمة الاغتصاب قد تجاوز الغازي المحتل بها الحدود الاخلاقية والقيم الانسانية.

واشار إلى ان جرائم الغزاة ومرتزقتهم منذ ان وطأة اقدامهم مدننا الجنوبية والشرقية والغربية وجزرنا ومياهنا الاقليمية ، تعد من الجرائم البشعة والابادة الجماعية التي يندى لها جبين الانسانية.

واستنكر البيان صمت العالم المخزي عن هذه الجرائم وما حدث للأخت الشريفة العفيفة ابنة الخوخة من اغتصاب على ايدي احد حثالة ومرتزقة الجنجويد السوداني وبحماية إماراتية .

واشار الى ان ذلك الجرم يعد تصعيد خطير لا يمكن السكوت عنه ولا يمكن ان تمر هذه الجريمة مرور الكرام وسيثأر لها كل يمني حر شريف .

كما ادان بيان موظفي مجلس النواب جريمة استهداف الطيران لمخيم النازحين بمديرية الحالي بمحافظة الحديدة ، محذرين الغزاة وكل من تسول له نفسه بالمساس والعبث بأعراض اليمنيين .

وحمل البيان الأمم المتحدة المسئولية الكاملة على هذه الجريمة وكل جرائم دول العدوان وذلك لصمتها وسكوتها والتنصل عن القيام بمسئوليتها تجاه هذا العدوان البربري .

ووجهوا موظفي النواب نداء للجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية بان يردوا على هذه الانتهاكات في الوقت والزمان المناسب وان يطهروا كل شبر من ارض اليمن الحبيب من كل الغزاة والمرتزقة .

واكدوا استعدادهم التوجه للجبهات في أي وقت للالتحاق بإخوانهم المرابطين في الجبهات للدفاع عن الوطن كرامته وعزته، كما دعوا اعضاء مجلس النواب والمشائخ والشخصيات الاجتماعية والاقتصادية الى الدعوة الى النفير العام والتحشيد في مناطقهم ودوائرهم لرفد الجبهات بالمقاتلين وبالمال والعتاد.

 

كما ندد طلاب كلية التربية بمدينة عبس محافظة حجة بالجريمة البشعة التي ارتكبها أحد المرتزقة السودانيين بحق امرأة في الخوخة.

ودعا الطلاب في وقفة إحتجاجية اليوم القبائل إلى النفير العام ورفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال لتطهير البلاد من دنس الغزاة والمحتلين.

وأكدوا استعدادهم الكامل التوجه إلى جبهات العزة والشرف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.

إلى ذلك نظمت كلية التربية بعبس اليوم ندوة أكاديمية بمرور ثلاثة أعوام من الصمود في وجه العدوان بالتنسيق والتعاون مع ملتقى الطالب الجامعي بجامعة حجة.

ناقشت الندوة عدد من المحاور حول استهداف العدوان السعودي الأمريكي للمنشآت التعليمية وأهدافه ومخططاته لاستهداف القطاع التعليمي ودور المؤسسات التعليمية في الصمود ومواجهة العدوان .

وخلال الندوة أشار عميد الكلية الدكتور محمد دموم ورئيس الملتقى الأكاديمي بجامعة حجة الدكتور عبدالعزيز الحوري إلى دور المؤسسات التعليمية في تعزيز الصمود لمواجهة العدوان.

وأكدا حتمية الصمود والثبات في وجه الغزاة والمحتلين لتحقيق النصر المؤزر .. وحثا على التحرك والنفير لرفد جبهات العزة والشرف بالرجال والعتاد.