وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

مجلس الشورى يواصل مناقشة تقرير دور ومسؤوليات الإعلام الرسمي في مواجهة العدوان

سبأ- السياسية:
عقد مجلس الشورى اجتماعه الثاني من دورة الإنعقاد الثانية للمجلس للعام الحالي الاربعاء، برئاسة القائم بأعمال رئيس المجلس الأخ محمد حسين العيدروس بحضور أمين عام مجلس النواب عبدالله صوفان ومحافظ الحديدة حسن أحمد الهيج وعدد من قيادات المؤسسات الإعلامية.
حيث واصل المجلس استعراض ومناقشة تقرير لجنة الإعلام والثقافة والشباب والرياضة حول دور ومسئوليات الإعلام الرسمي في مواجهة العدوان، والذي جاء خلاصة للاجتماعات التي عقدتها اللجنة المكلفة بمشاركة قيادات وممثلي مؤسسات الإعلام الرسمي المرئية والمسموعة والمقروءة.
وأشار التقرير إلى تعمد العدوان حجب الفضاء الإعلامي عن القنوات التلفزيونية والإذاعية وقصف وتدمير محطات البث والإرسال التلفزيوني والإذاعي والمباني والتجهيزات الفنية والهندسية حتى لا يكون الإعلام شاهداً على الجرائم التي يرتكبها العدوان بحق الشعب اليمني.
وتناول التقرير الأدوار الوطنية التي قامت بها وزارة الإعلام منذ بدء العدوان والتي شكلت غرفة عمليات قامت بتزويد جهات الاختصاص والقنوات الإذاعية والتلفزيونية والمؤسسات الصحفية بالتقارير اليومية، كما تم إعادة تشغيل غالبية وسائل الإعلام الرسمية بسياسة إعلامية موحدة ضمنت استمرار عمل الإعلام الوطني وحالت دون تحقيق العدوان أهدافه.
ونوه التقرير بجهود وتعاون رجال الإعلام وأصبح الإعلام الرسمي بقنواته التلفزيونية والإذاعية والمقروءة المصدر الأول لاستسقاء الأخبار والمعلومات.
وخلص التقرير إلى عدد من النتائج الهامة عن صمود الإعلام الرسمي وريادة الإعلام الحربي كسلاح فعال في مواجهة إعلام العدوان والإسهام في تعزيز الصمود الشعبي ورفد الجبهات بالمال والرجال.
كما توصل التقرير إلى عدد من التوصيات الهادفة إلى وضع استراتيجية وطنية للإعلام الرسمي ورسم سياسات إعلامية في إطار توجهات القيادة السياسية ممثلة بالمجلس السياسي الأعلى و حكومة الإنقاذ بما يخدم القضايا الوطنية وفي مقدمتها مواجهة العدوان.
وأكدت التوصيات أهمية معالجة الصعوبات والمعوقات التي تواجه الإعلام الرسمي وبما يمكنه من الاستمرار في أداء مهامه إنطلاقاً من الثوابت الوطنية.. مشددة على ضرورة الإعتناء بأسر شهداء الإعلام الوطني وتكريمها.
وأقر الاجتماع تشكيل لجنة لإعادة صياغة التقرير واستيعاب الملاحظات المطروحة عليه في صياغة التقرير النهائي الذي سيتم رفعه من مجلس الشورى إلى المجلس السياسي الأعلى، وبما يعزز من الأداء المؤسسي الإعلامي.
وقد أشاد القائم بأعمال رئيس مجلس الشورى بالجهود التي تقوم بها قيادات وكوادر المؤسسات الإعلامية في هذه الظروف الإستثنائية التي تمر بها البلاد في سبيل تعزيز الجبهة الإعلامية وخدمة القضايا الوطنية.
وفي الاجتماع عبر وكيل وزارة الإعلام لشئون الإذاعة والتلفزيون والإعلام الخارجي أحمد الحماطي عن الشكر لمجلس الشورى على إعداد هذا التقرير ومناقشته.. مشيرا إلى الجهود التي بذلتها وزارة الإعلام وتحملها لمسئولياتها الوطنية في تعزيز دور الإعلام الرسمي.
ولفت إلى دور المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون كجبهة وطنية إعلامية متقدمة في مواجهة تضليل إعلام العدوان.
واستعرض الحماطي الآليات والمعالجات التي اتخذتها وزارة الإعلام خلال الفترة الماضية لتذليل الصعوبات التي واجهها الإعلام الوطني جراء الاستهداف الممنهج للعدوان لوسائل الإعلام المختلفة.
وأكد أهمية دعم الإعلاميين وتحديث التجهيزات الفنية والهندسية الحالية.. لافتا إلى تسهيل وزارة الإعلام لمهام الفرق الإعلامية العربية والعالمية لكشف جرائم العدوان من الواقع.
من جانبه أشاد رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء اليمنية سبأ رئيس التحرير ضيف الله الشامي بتبني مجلس الشورى موضوع دور ومسئوليات الإعلام الرسمي في مواجهة العدوان.
وأشار إلى الجهود التي قام بها ولا يزال كادر الوكالة في سبيل خدمة القضايا الوطنية ومواجهة الخطاب الإعلامي للعدوان وبالإمكانيات المتاحة وكذا رفد وسائل الإعلام المختلفة بالأخبار بمهنية وموضوعية.
ولفت إلى تصدر وكالة الأنباء اليمنية سبأ للمواقع الإخبارية في اليمن وفقاً لتصنيف موقع ألكسا العالمي وإستمرار تفوق الوكالة إلى اليوم.
وأكد الشامي أهمية تذليل الصعوبات التي تواجه وكالة الأنباء اليمنية سبأ وبما يمكنها من الاستمرار في أداء مهامها الوطنية.
إلى ذلك استعرض عضو المجلس الدكتور أحمد محمد مكي رئيس اللجنة المكلفة بمتابعة أوضاع النازحين من أبناء محافظة الحديدة، التقرير الأولى للجنة وأعمالها خلال الفترة الماضية والذي تضمن الجداول الإحصائية والبيانات الخاصة بالمهجرين قسراً من أبناء محافظة الحديدة، اشتملت على إحصائيات بأعداد النازحين ومراكز الإيواء بأمانة العاصمة وبحسب المديريات.
وأشار إلى اللقاءات التي عقدتها اللجنة المكلفة خلال الفترة الماضية مع الجانب الحكومي وكذا مع منسقة الشئون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي والهيئة الوطنية لإدارة وتنسيق الشئون الإنسانية والسلطة المحلية بأمانة العاصمة وعدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني العاملة في المجال الإنساني والإغاثي والاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية و المنظمات الدولية بهدف توفير قاعدة بيانات محدثة وموثوقة عن المهجرين قسراً من أبناء محافظة الحديدة وبما يمكن اللجنة المكلفة من إعداد التقرير العام النهائي.
ولفت الدكتور مكي إلى أن التقرير النهائي اللجنة المكلفة سيتناول دراسة عن أوضاع النازحين من أبناء المحافظة والاحتياجات والمتطلبات الضرورية، وسيتضمن التوصيات والمقترحات، وبما يسهم في الحد من حركة النزوح وتخفيف معاناة المواطنين ودعم جهود الإغاثة.
بعد ذلك استعرض القائم بأعمال رئيس مجلس الشورى مذكرة الأخ مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى بخصوص تكليف مجلسي النواب والشورى بشأن اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعادة تشكيل الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد.
وأطلع العيدروس الأعضاء على الإجراءات والخطوات التي سيتم اتخاذها من قبل مجلس الشورى في إطار المهام المناطة به وفقاً للقانون بهذا الخصوص.. مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان عبر وسائل الإعلام الرسمية اعتباراً من الأسبوع القادم عن فتح باب الترشيح لعضوية الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد، ومخاطبة التكوينات المستهدفة المحددة وفقاً للقانون.
وأقر الاجتماع تفويض هيئة رئاسة مجلس الشورى اتخاذ الإجراءات اللازمة القانونية.