وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

نائب رئيس الوزراء وزير المالية يلتقي منسقة الشؤون الإنسانية

سبأ – السياسية:
التقى نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين عبدالله مقبولي الاربعاء، الممثل المقيم للأمم المتحدة منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي ونائب مدير البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة علي جمعة.
جرى خلال اللقاء الذي حضره وزير النقل زكريا الشامي ووزير المياه المهندس نبيل عبد الله الوزير، مناقشة أنشطة البرنامج وما يقوم به من جهود إنسانية في مساعدة وإيواء النازحين من سكان الحديدة وكذا ما تم توفيره عبر البرنامج لآلاف الأسر النازحة والجهود المبذولة لإعادة النازحين إلى محافظة الحديدة وتأمين ذلك.
وفي اللقاء رحب الدكتور مقبولي بنائب مدير البرنامج ..متمنيا له التوفيق في عمله.
وعبر نائب رئيس الوزراء وزير المالية عن الشكر والتقدير لما يقوم به برنامج الأمم المتحدة من جهود إنسانية لمساعدة النازحين وتوفير الاحتياجات الأساسية لهم.
وأكد على أهمية اضطلاع الأمم المتحدة بدورها لإيقاف المجازر التي يرتكبها تحالف العدوان في اليمن عموما وفي محافظة الحديدة خصوصا .. لافتا إلى أن طيران تحالف العدوان يقصف منازل المواطنين ومزارعهم بصورة مباشرة.
وأشار إلى المأساة الإنسانية التي يعيشها أبناء مديريات زبيد والتحيتا والدريهمي وغيرها من المديريات جراء القتل والتهجير وما سيترتب على ذلك من موجات نزوح جديدة إن لم يكن للمجتمع الدولي موقف جاد وحازم لإيقاف ذلك.
ولفت نائب رئيس الوزراء وزير المالية إلى استمرار تحالف العدوان في إغلاق ميناء الحديدة ومنع دخول السفن التجارية وهو ما يساهم في رفع معاناة المواطنين وارتفاع تكلفة الغذاء والدواء إلى مستويات قياسية.
فيما قدم وزير النقل للمسؤولة الأممية شرحا عن الوضع العام لمينائي الحديدة ورأس عيسى وما تتعرض له السفن القادمة من إجراءات تعسفية من قبل تحالف العدوان وكذا ما يتعرض له ميناء الحديدة من استهداف مباشر من وقت لأخر.
من جانبها عبرت منسقة الشؤون الإنسانية عن شكرها لتعاون حكومة الانقاذ وتسهيل عمل البرنامج ..مشيرة إلى أن خطة الاستجابة الإنسانية للمنظمات في الحديدة تسير وفق الأولويات والخطة التي تم الاتفاق عليها مع الجانب الحكومي وأن آلاف الأسر النازحة استلمت المساعدات الخاصة بها وفق الكشوفات المعدة لذلك.
وأكدت أن الأمم المتحدة تنظر إلى الوضع في اليمن على أنه وضع استثنائي وأن الأزمة الإنسانية الموجودة فيه لا تشبه أي أزمة في أي بلد آخر.
وأوضحت غراندي أن ميناء الحديدة يأتي في سلم أولويات عمل الأمم المتحدة .. مؤكدة على ضرورة أن يظل ميناء الحديدة مفتوح أمام مختلف السلع والاحتياجات باعتباره المنفذ الوحيد.
وأشارت إلى أهمية أن يكون لميناء الحديدة وضع خاص وأن لا يتم استهدافه بأي ذريعة كانت .. مبينة أن الأمم المتحدة تعمل بكل جهد بهذا الخصوص.