وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

رئيس مجلس النواب يلتقي السفير الفرنسي لدى اليمن

 

سبأ – السياسية :

التقى رئيس مجلس النواب يحيى الراعي ومعه نائب رئيس المجلس عبدالسلام هشول ، الخميس ، سفير جمهورية فرنسا لدى اليمن كريستيان تيستو.

وفي اللقاء رحب رئيس مجلس النواب بالسفير الفرنسي ..مؤكدا أن المجلس والحكومة ستقدمان للسفير الفرنسي وطاقم السفارة التسهيلات اللازمة بما يمكنهم من أداء عملهم في العاصمة صنعاء.

ونوه رئيس مجلس النواب بالعلاقات اليمنية الفرنسية .. لافتا إلى أن هذه العلاقة حظيت في الماضي وستحظى في المستقبل باهتمام لخدمة المصالح المشتركة للشعبين اليمني والفرنسي.

وتطرق إلى المواقف الإيجابية للاتحاد والبرلمان الأوروبي تجاه الشعب اليمني .. داعياً قيادات الدول الأوروبية إلى العمل بتوصيات البرلمان الأوروبي فيما يخص التضامن مع الشعب اليمني ، خاصة عدم بيع الأسلحة لدول تحالف العدوان وفي المقدمة السعودية والإمارات.

وأكد دعم الجمهورية اليمنية لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث .. وقال ” الشعب اليمني محباً للسلام وداعياً إليه ويمد يده للسلام المشرف “.

واستعرض رئيس مجلس النواب الجهود التي بذلت في سبيل تحقيق السلام وكذا التصدي بكل السبل للمؤامرات والعدوان الذي يرتكب الجرائم بحق الشعب اليمني واستهداف الأطفال والنساء والشيوخ.

ودعا الراعي المجتمع الدولي، خاصة الأمم المتحدة بهيئاتها ومؤسساتها ومنظماتها المختلفة إلى الضغط على دول العدوان لإنهاء عدوانها ورفع الحصار الذي تقوده السعودية وفتح المنافذ البرية والبحرية والجوية.

ولفت إلى المعاناة الإنسانية للمواطنين جراء العدوان والآثار السلبية التي خلفها والتي طالت كل مقومات الحياة في اليمن.

وبارك رئيس مجلس النواب للشعب الفرنسي فوز منتخب فرنسا بمونديال كأس العالم في روسيا 2018م.

من جانبه أشار السفير الفرنسي إلى أن زيارته الثانية إلى صنعاء تؤكد أن لغة الحوار والتفاهم هي السبيل والمخرج الحقيقي لليمن بدلاً عن الحرب.

وجدد تأكيد بلاده دعم جهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن.. مشيداً بموقف صنعاء وتجاوبها بشأن المفاوضات.

وتناول السفير الفرنسي ومعه ممثل عن وزارة الخارجية الفرنسية، مسارات مؤتمر باريس الإنساني بشأن اليمن ومخرجاته وتوصياته المؤكدة على أهمية حرية الوصول إلى كافة الموانئ وعلى رأسها ميناء الحديدة وإعادة فتح مطار صنعاء الدولي وتسيير الرحلات الطبية وكذا تسهيل الأنشطة والمهام الإنسانية في البلاد.