وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

بعلبك تتذكر أم كلثوم في افتتاح مهرجاناتها الدولية

السياسية- وكالات:
اعتلى طيف الفنانة الراحلة أم كلثوم معبد باخوس على مدارج بعلبك بعد ثمانية وأربعين عاما على آخر ظهور لها في القلعة الأثرية بشرق لبنان، حيث ارتفعت صورها عاليا مع شال معصمها الدائم لتعلن الانطلاق الرسمي لمهرجانات بعلبك الدولية هذا العام.
اختارت إدارة المهرجان أن تفتتح موسمها الجديد بتوجيه تحية إلى روح فنانة بقيت ذكراها وأحيت حفلات لا تنسى على مدارج بعلبك أعوام 1966 و1968 و1970.
وعلى أدراج معبد باخوس الأثري انطلق صوت كل من المطربتين المصريتين مروة ناجي ومي فاروق ليستحضر الزمن الذهبي للمهرجانات في ثمرة تعاون مصري لبناني مع الأوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق عربية بقيادة المصري هشام جبر.
وبثوب ذهبي أطلت مروة ناجي تسبقها موسيقى أغنية (ألف ليلة وليلة) والتي كان الجمهور يردد معها عبارات حفظها عن ظهر قلب.
وواصلت مروة ناجي مع أغنية (سيرة الحب)، ولدى أدائها أغنية (حيَّرت قلبي معاك) كانت حماسة الجمهور بالغة حتى أنه تسابق مع المطربة الشابة على عبارات ”بدي اشكي لك من نار حبي“ و“خاصمتك بيني وبين روحي“، وكلما بدأت المطربة بجملة استكملها الجمهور.
وفي الشق الثاني من الحفل، أطلت الفنانة مي فاروق بثوب أحمر مذهب لتغني (أمل حياتي) و(أغدا ألقاك) لتختتم مع رائعة (إنت عمري) من تلحين محمد عبد الوهاب.
وعلى طريقة حفلات أم كلثوم وتفاعل الجمهور معها كانت تتعالى أصوات من المدرجات الخلفية للمسرح تهتف مع صوت مي فاروق الرخيم ”عظمة على عظمة على عظمة يا ست“.
وزينت جدران القلعة الرومانية بصور ملونة ثلاثية الأبعاد لوجه أم كلثوم فيما امتلأت المدرجات عن آخرها بجمهور تواق إلى العيش في أجواء حفلات كوكب الشرق والاستمتاع بروائعها.
وقالت مروة ناجي لرويترز بعد غنائها ”كنت فرحانة ومبسوطة من أول ما كلموني من ثلاثة أو أربعة شهور، ولكن إحساسي بالرهبة والخوف كان في تزايد إلى أن جيت امبارح قلعة بعلبك. أول مرة أشوفها في حياتي. كمية طاقة إيجابية لا تتخيليها. كمية سعادة لا تتخيليها“.
وقالت رئيسة لجنة مهرجانات بعلبك الدولية نائلة دو فريج لرويترز إن حفل الافتتاح جاء تحت عنوان (بعلبك تتذكر أم كلثوم). وأضافت ”هذه السنة طلبنا من أصوات مصرية متخصصة بالغناء لأم كلثوم أن تأتي وتغني أحلى أغانيها مع الأوركسترا اللبنانية ومع قائد الأوركسترا المايسترو هشام جبر“.
وترافق حفل الافتتاح مع لفتة تكريم لرئيسة مهرجانات بعلبك السابقة الراحلة مي عريضة التي توفيت هذا العام، وذلك من خلال عرض مقابلة لها باللغة الفرنسية تعبر فيها عن حبها لمهرجانات بعلبك الدولية كحبها لأولادها.