وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

اجتماع بأمانة العاصمة يناقش سير الأداء الخدمي والترتيبات لدعم المرابطين في الساحل الغربي

سبأ – السياسية:
ناقش اجتماع موسع بأمانة العاصمة ، السبت، برئاسة أمين العاصمة حمود محمد عباد، سير الأداء الخدمي للسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية والترتيبات الجارية لتسيير قافلة ثانية للمرابطين في الساحل الغربي .
وتطرق الاجتماع بحضور وكيل أول أمانة العاصمة محمد رزق الصرمي ووكيل الأمانة لقطاع البلديات والبيئة المهندس عائض الشميري وعدد من وكلاء الأمانة، إلى سير أعمال النظافة ورفع المخلفات من الشوارع والأحياء بمديريات الأمانة وتوفير الخدمات العامة.
وأكد الاجتماع الذي ضم مدراء المديريات والمكاتب التنفيذية بالأمانة، أهمية بذل مزيد من الجهود لتحسين وتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين خاصة في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار.
واستعرض المجتمعون الترتيبات الجارية لتسيير القافلة الغذائية والمالية الثانية قبيل حلول عيد الأضحى، للساحل الغربي دعماً للجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان .. مؤكدين ضرورة مضاعفة الجهود والعمل بروح الفريق الواحد لتحسين مستوى الخدمات وتعزيز تماسك الجبهة الداخلية في ظل سعي تحالف العدوان ومرتزقته شق الصف الوطني.
وفي الاجتماع استعرض مدير مشروع النظافة بالأمانة المهندس جمال جحيش وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية والمديريات والمعنيين، الجهود المبذولة للحفاظ على النظافة ورفع المخلفات وتقليم وغرس الأشجار في الجزر الوسيطة والمسطحات الخضراء، إلى جانب إعادة صيانة وتأهيل الحدائق العامة بالأمانة.
وقد ثمن أمين العاصمة جهود قيادات القطاعات الخدمية ومدراء المكاتب التنفيذية والمديريات وصمود العاملين واضطلاعهم بمسئولياتهم في تأدية مهامهم في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد جراء استمرار العدوان والحصار.
وحث عباد، الجميع على استمرار أداء المهام والواجبات المناطة كل من موقعه ومسؤوليته وتقديم الخدمات الضرورية لسكان ومواطني العاصمة صنعاء.
وشدد على حشد الطاقات والإمكانيات وتكثيف أعمال النظافة في مختلف شوارع وأحياء مديريات الأمانة بما يكفل إظهار العاصمة صنعاء بصورة تليق بمكانتها التاريخية.
وأكد أمين العاصمة ضرورة تفاعل قيادات أمانة العاصمة الرسمية والشعبية في الحشد والتعبئة ورفد مختلف الجبهات بالرجال والعتاد والمال.
وجدد التأكيد على ضرورة استمرار رفد جبهة الساحل الغربي وتسيير قوافل العطاء دعما وإسنادا للجيش واللجان الشعبية حتى تطهير الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.