وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

قيادة تكتل الأحزاب المناهضة للعدوان تلتقي السفير الفرنسي في اليمن

سبأ- السياسية:
التقى رئيس وأعضاء الهيئة التنفيذية لتكتل الأحزاب السياسية المناهضة للعدوان، السبت، السفير الفرنسي لدى اليمن كريستيان تستو.
وفي اللقاء أشار رئيس التكتل عبدالملك الحجري إلى أهمية أن يكون لفرنسا دور جدي في إيقاف العدوان على اليمن ورفع الحصار وحظر بيع الأسلحة للنظام السعودي .. مؤكدا أن الأحزاب السياسية المناهضة للعدوان مع الحل السياسي للأزمة اليمنية.
فيما أشار نائب رئيس حزب الحرية التنموي صالح بينون وأمين عام حزب شباب العدالة والتنمية بكيل الحيميني والأمين العام المساعد لحزب الشعب الديمقراطي سفيان العماري والأمين العام المساعد لحزب الوفاق الوطني خالد مجود والأمين العام المساعد لحزب شباب التنمية الوطني الديمقراطي صالح السهمي إلى العلاقة اليمنية الفرنسية الضاربة جذورها في التاريخ .
وطالبوا من السفير الفرنسي نقل ما لمسه على واقع الحياة في اليمن جراء الأزمة التي تمر بها البلاد بكل حيادية.. معبرين عن الأمل في أن تظل فرنسا محافظة على علاقاتها مع الشعوب وأن يكون لها دور إيجابي في إيقاف العدوان على اليمن وتتبنى مشروع قرار بمجلس الأمن يفضي إلى إيقاف العدوان ورفع الحصار.
وأشادوا بالمواقف الإيجابية لفرنسا مع اليمن خلال الفترات السابقة التي لا زال اليمنيون يتذكرونها بكل اعتزاز .. معربين عن الأمل في أن يكون التعاون بين اليمن وفرنسا مواكبا للعلاقات الاقتصادية بين البلدين وبما يخدم المصالح المشتركة.
كما طالبوا حكومة فرنسا والمجتمع الدولي بالضغط على تحالف العدوان بإتخاذ قرار بعودة البنك المركزي إلى صنعاء وصرف مرتبات الموظفين المدنيين والعسكريين للتخفيف من معاناتهم.
من جانبه أكد السفير الفرنسي أن زيارته لليمن تأتي للإطلاع على الجانب الإنساني بالدرجة الأولى.
وجدد التأكيد على أن فرنسا لم تشارك في العمليات العسكرية على اليمن .. معبرا عن إعجابه بوجود نخبة سياسية شابة في اليمن تحمل روح العمل الوطني السياسي بإدراك وحقيقة وقراءة كل مجريات الواقع ومتغيراته على مستوى الداخل والخارج.