وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

تواصل الوقفات الاحتجاجية ودعوات النكف القبلي  استنكاراً لجريمة اغتصاب فتاة الخوخة

سبأ- السياسية:

نظمت الجالية السودانية في اليمن وقفة احتجاجية اليوم أمام مكتب الأمم المتحدة بصنعاء للتنديد باغتصاب أحد المرتزقة السودانيين لامرأة يمنية في الخوخة .

وفي الوقفة حيا رئيس الجالية السودانية في اليمن عبدالله حسين الليثي الشعب اليمني لصموده وثباته وتماسكه في مواجهة العدوان السعودي الأمريكي الغاشم.

وأشار إلى تضامن أبناء الجالية السودانية باليمن واصطفافهم إلى جانب الشعب اليمني الذي يتعرض لأبشع عدوان عرفته البشرية.

وقال ” إننا جزء من هذا الشعب الأصيل الذي استضافنا برحابة صدر لعقود من الزمن فتآلفت قلوبنا برابطة الدين والدم والمصير المشترك وهذه الوقفة أقل ما يمكن لإيصال صوت الجالية السودانية للشعب اليمني ومنظمة الأمم المتحدة وهيئاتها بأن تدخل السودان في الشأن اليمني مرفوض “.

ودعا الليثي الشعب السوداني إلى إدانة وشجب هذا الفعل المشين .. مطالباً الأمم المتحدة بالقيام بواجبها وإجبار المعتدي على الخروج من أرض اليمن ورفع الحصار والحظر عن الموانئ والمطارات.

فيما استنكر رئيس رابطة أبناء السودان الشيخ الطيب البشير حادثة اغتصاب امرأة يمنية بالخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان السودانيين .. مؤكداً أن هذا الفعل الإجرامي مدان ولا يمثل الشعب السوداني الذي يكن الاحترام والتقدير للشعب اليمني.

وأكد بيان صادر عن الوقفة وقوف أبناء الجالية السودانية إلى جانب الشعب اليمني في مواجهة العدوان .. داعياً الشعب السوداني إلى إدانة هذه الجريمة ورفض تدخل السودان في الشأن اليمني .

كما دعا البيان الأمم المتحدة إلى إيقاف العدوان عن اليمن ورفع الحصار وفتح الموانئ والمطارات .. مؤكداً تبرأ أبناء الجالية السودانية في اليمن من أفعال البشير ومرتزقته .

من جهتها أعلنت قبائل بني الحارث بأمانة العاصمة النفير العام لمواجهة العدوان والثأر للجريمة التي تعرضت لها امرأة في الخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان .

وأكدت قبائل بني الحارث في لقاء قبلي حاشد حضره رئيس مجلس التلاحم القبلي ضيف الله رسام وخالد المداني ومدير عام مديرية بني الحارث عصام عجلان وعدد من المشائخ والعقال والشخصيات الاجتماعية، اليوم استجابتها للنكف القبلي التهامي والجهوزية الكاملة لرفد الجبهات بالرجال لمواجهة الغزاة والمحتلين وتطهير الوطن من دنسهم ورجسهم.

وشددت على ضرورة تداعي أبناء القبائل في مختلف المحافظات للنفير العام في مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن وعزة وكرامة وعرض الشعب اليمني.

وأكد بيان صادر عن اللقاء أهمية رفد جبهات الشرف والبطولة للثأر من الجريمة المروعة التي تعرضت لها امرأة في الخوخة من قبل أحد المرتزقة السودانيين .

وأعلن البيان النفير العام وتجهيز الرجال بعتادهم والتوجه للجبهات ذودا عن حياض الوطن وكرامة وعزة أبناءه.

كما  نظم موظفو مكتب التربية والتعليم بمحافظة صنعاء اليوم وقفة احتجاجية ، للتنديد بجريمة اغتصاب امرأة في مديرية الخوخة التي ارتكبها جندي سوداني من مرتزقة تحالف العدوان .

واستنكر المشاركون في الوقفة هذه الجريمة التي تمثل خروجاً عن القيم والأعراف والمبادئ الدينية والإنسانية و تكشف تمادي العدوان ومرتزقته في جرائمهم وانتهاكاتهم بحق اليمن أرضاً وإنساناً .

وفي محافظة المحويت  نظمت قبائل مديرية حفاش اليوم وقفة حاشدة للتنديد بجرائم وانتهاكات العدوان الأمريكي السعودي و آخرها اغتصاب أحد مرتزقته من الجنود السودانيين لامرأة في مديرية الخوخة .

وأكد المشاركون في الوقفة أن انتهاك الحرمات جريمة لايمكن السكوت عنها وأن للشعب اليمني الحق في الدفاع عن نفسه بكل الطرق المشروعة والمتاحة.

وفي لقاء حاشد أعلنت قبائل مأرب اليوم تلبيتها لداعي النكف التهامي للثأر للعرض والشرف ورفد الجبهات بالمقاتلين حتى طرد الغزاة والمحتلين.

وأستنكر أبناء مأرب الجريمة النكراء التي إرتكبها أحد مرتزقة الجنجويد السودانيين بإغتصاب فتاة في الخوخة ..معتبرين ذلك الإعتداء الشنيع إنتهاك لعرض وشرف كل اليمنيين ويتنافى مع الأعراف و الأخلاق و القيم في كل المجتمعات ومن يرضى بها أو يساندها أو يحاول تبريرها بأي شكل من الأشكال إنما هو فاقد للمروءة وللدين وللأخلاق والشرف والكرامة والقيم الإنسانية.

كما أعلنت قبائل مديرية شبام كوكبان محافظة المحويت النفير العام والنكف القبلي تلبية لنكف قبائل تهامة والتنديد بجرائم العدوان وآخرها اغتصاب فتاة الخوخة بالحديدة.

وفي الوقفة القبلية لأبناء المديرية التي شارك فيها وكيل المحافظة عبد الكريم شرف الدين و المشائخ والوجهاء والشخصيات الاجتماعية والقيادات العسكرية والأمنية ومدراء المكاتب التنفيذية دعت قبائل شبام كوكبان إلى التحرك الجاد للانتصار للكرامة والسيادة والأخذ بالثأر ممن انتهك الحرمات والاعراض في مدينة الخوخة .

و استنكرت الوقفة جريمة الإغتصاب وكل جرائم وانتهاكات العدوان في اليمن .

ودعا الوكيل شرف الدين القوات المسلحة إلى استشعار المسؤولية والأخذ بالثأر للمرأة من الغزاة والمحتلين في مديرية الخوخة الذين استباحوا الأرض وانتهكوا الحرمات.

من جانبها نظمت بمديرية ريده محافظة عمران اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بالجريمة التي تعرضت لها امرأة في الخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان .

واستنكر المشاركون في الوقفة التي صاحبها قافلة مالية بحضور قيادة السلطة المحلية والعسكرية والأمنية ووجهاء واعيان المديرية، هذه الجريمة التي يندى لها جبين الإنسانية.

وأشاد وكيل المحافظة المهندس أمين فراص بمواقف أبناء ريده وما قدموه من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره واستقلاله.

وأشار إلى أن إمعان العدوان في ارتكاب أبشع الجرائم بحق الشعب اليمني وما يفرضه من حصار وحرب إبادة جماعية وانتهاكات، آخرها جريمة الخوخة يستدعي الوقوف صفا واحدا في مواجهة تحالف العدوان ومرتزقته دفاعا عن الأرض والعرض.

وأكد الوكيل فراص أهمية تحرك الجميع لرفد الجبهات والنفير العام لصد الغزاة والمحتلين وتحرير كل شبر من أرض اليمن .

فيما ندد كلمات أبناء المديرية بهذه الجريمة المروعة .. مؤكدين النفير العام والنكف في مواجهة وإفشال مخططاته.

من جانبها أكدت قبائل جحانة بمحافظة صنعاء الجهوزية الكاملة للتوجه لجبهات العزة والكرامة للرد على جريمة الاغتصاب في الخوخة بمحافظة الحديدة.

وأعلنت قبائل جحانة في لقاء قبلي حاشد اليوم النفير العام لمواجهة العدوان والرد على جرائمه وانتهاكاته.

وأكد بيان صادر عن اللقاء الاستجابة للنكف القبلي التهامي .. داعيا كافة القبائل والأحرار إلى التحرك لميادين الصمود ورفد الجبهات بالرجال والعتاد.

وشدد البيان على أهمية الرد السريع على جرائم العدوان واجتثاث الغزاة والمحتلين وأدواتهم من كل شبر في أرض اليمن

وأشاد مدير المديرية محمد البشاري بمواقف أبناء المديرية وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره ورفد الجبهات بالرجال والغذاء.. مؤكدا على أهمية عدم التهاون مع جريمة الاغتصاب وضرورة التحرك الجاد للثأر من مرتكبي هذه الجرائم بحق الشعب اليمني.

إلى ذلك سيرت قبائل جحانة اليوم قافلة غذائية دعما للجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة والشرف.

وأكدت قبائل جحانة خلال تسيير القافلة التي احتوت على المواد الغذائية والعصائر والمياه أن هذه القافلة سيتبعها عدة قوافل حتى طرد الغزاة من كل شبر من اليمن.

واعتبر مشائخ ووجهاء واعيان وأبناء جحانة تقديم القافلة أقل ما يمكن لمن يضحون بأرواحهم في سبيل الدفاع عن الوطن.

وفي سياق متصل ناقش لقاء موسع عقد اليوم بمديرية الجبين محافظة ريمه دور العلماء والخطباء في مواجهة العدوان وما ارتكبه من انتهاكات، وجرائم لا اخلاقية كان آخرها اغتصاب أحد مرتزقته الأجانب مرأة يمنية بالخوخة.

وفي اللقاء الذي ضم عددا من علماء ​وخطباء ومرشدي وأئمة المساجد في المديرية أشار وكيل المحافظة صالح العياضي إلى أهمية دور رسالة الجامع في نشر الوعي والثقافة القرآنية وخاصة ثقافة الجهاد في سبيل الله والدفاع عن الوطن.

ولفت الوكيل العياضي إلى ضرورة نشر الوعي المجتمعي بين أوساط المجتمع لاسيما تلك الجرائم اللا أخلاقية التي ينفذها مرتزقة العدوان بحق نسائنا وأطفالنا والثأر مما يقومون به آل سعود وعملائهم في اليمن.

وشدد العياضي على ضرورة اضطلاع العلماء والخطباء بدورهم في تعزيز اللحمة الوطنية ونبذ عوامل الفرقة والخلافات بين أبناء المجتمعات المحلية لمواجهة العدوان الذي أضحى اليوم يستبيح العرض اليمني.

من جانبه، أكد مدير عام الاوقاف والإرشاد بالمحافظة خالد البزاز ضرورة قيام الخطباء بمسؤولياتهم تجاه الوطن الذي تكالب عليه شرار الخلق لتدمير مقدراته ومكتسباته وقتل الأطفال والنساء والمدنيين.

وأشار ألى أهمية الدور الذي يضطلع به الدعاة والعلماء في توعية المجتمع وتنويره بما يحيكه الأعداء ضد الوطن من مخططات لتغذية الصراعات ونشر الفوضى للوصول إلى مبتغاهم في احتلال الوطن واستغلال إمكانياته.

بدورهم، وجه خطباء ومرشدي مديرية الجبين نداء عاجلا إلى كل أبناء القبائل اليمنية بإعلان النفير العام للدفاع عن الشرف والعرض الذي انتهك من قبل أولئك المرتزقة والعملاء.

وأكدوا أن هذه الأعمال الإجرامية لن تزيد الشعب اليمني الا صمودا وثباتا وتآزر في مواجهة العدوان ومخططاته التي تستهدف اليمن أرضا وإنسانا.

كما خرجت صباح اليوم بمدينة إب مسيرة جماهيرية حاشدة لمناصرة المرأة اليمنية التي اغتصبها أحد جنود العدوان بمدينة الخوخة، وغيرها من النساء اللواتي انتهكت قوى العدوان أعراضهن في المخاء وعدن.

وفي المسيرة التي خرجت تحت شعار “إلى جبهاتنا دفاعا عن أعراضنا”، أكد المشاركون أن اغتصاب أحد جنود الاحتلال لمرأة يمنية في الخوخة وغيرها من الجرائم المماثلة، وتضليل إعلام العدوان لهذه الجريمة تحتم على كل يمني ينتمي لهذا الوطن وأرضه الطاهرة الدفاع عن الأرض والعرض، والانتصار لمظلومية هذه المرأة وغيرها من النساء.

وأوضحوا في بيان صادر عن المسيرة الغاضبة أن تكرار حوادث الاغتصاب واستمرار جرائم ومجازر العدوان البشعة والتي كان آخرها استهداف العدوان قبل أيام مخيما للنازحين في منطقة الحالي بالحديدة وراح ضحيته العشرات بين شهيد وجريح تعد خير دليل على صوابية خيار الصمود والمواجهة الذي انتهجته القوى والمكونات المناهضة للعدوان.

ودعوا المغرر بهم من اليمنيين الذين لازالوا يساندوا المحتل الغاصب إلى العودة إلى رشدهم.

من جهته، أكد وكيل المحافظة عبد الحميد الشاهري في كلمة السلطة المحلية بإلمحافظة أن الشرف والنخوة تتطلب اليوم من كل يمني أن يحمل سلاحه ويتوجه إلى جبهات القتال لمناصرة الشرف والعرض وتحرير الأرض من المحتلين والغزاة.

وفي وقفة احتجاجية اخرى استنكرت حرائر مديرية صنعاء القديمة بأمانة العاصمة الجريمة المروعة التي تعرضت لها امرأة في الخوخة من قبل أحد المرتزقة السودانيين.

ووجهت حرائر صنعاء القديمة في وقفة احتجاجية اليوم نداء الغضب إلى المنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية بهذه الجريمة وإدانة الانتهاكات التي يرتكبها تحالف العدوان ومرتزقته.

ودعا بيان صادر عن الوقفة القبائل إلى النفير العام والحشد ورفد الجبهات بالرجال دعماً وإسنادً للجيش واللجان الشعبية في مواجهة تحالف العدوان ومرتزقته ودحر الغزاة والمحتلين من كل شبر في أرض اليمن .. مؤكدا أن اليمنيين معنيون دون استثناء في الدفاع عن الشرف والعرض والأرض .

وندد البيان باستمرار المجازر التي يرتكبها تحالف العدوان بحق الشعب اليمني من النساء والأطفال واستهداف مخيمات النازحين والمدنيين .

كما دعا البيان المجتمع الدولي إلى القيام بواجبه إزاء ما يتعرض له اليمن أرضاً وإنساناً من جرائم وإنتهاكات ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة .

وفي محافظة إب نظمت مديرية الشعر اليوم وقفة إحتجاجية نسائية للتنديد بما تعرضت له امرأة في الخوخة من قبل أحد المرتزقة السودانيين.

ورددت المشاركات في الوقفة هتافات غاضبة ومستنكرة باغتصاب امرأة في الخوخة من قبل أحد مرتزقة العدوان، وداعية لطرد الغزاة والمحتلين .

وألقيت خلال الوقفة كلمات استنكرت هذه الجريمة المروعة وجرائم العدوان التي يرتكبها بحق الشعب اليمني منذ ثلاثة أعوام .. داعية أبناء اليمن إلى رصف الصفوف للدفاع عن الأرض والعرض ودحر الغزاة والمحتلين من أرض اليمن.

 

إلى ذلك نظم القطاع النسائي بمديرية السدة اليوم وقفة نسائية حاشدة دعت فيها المشاركات أبناء الوطن إلى التوجه لجبهات الشرف والبطولة للثأر من جريمة أحد المرتزقة السودانيين.

كما نظمت في مدارس مديرية حبيش ومجمعات الغيثي ودارس وأروى والزهراء بمديرية الظهار اليوم وقفات طلابية غاضبة للتنديد بجريمة الخوخة .

وفي الوقفات أكد المشاركون أن هذه الجريمة لا يمكن السكوت عليها وتستوجب هبة شعبية للدفاع عن الأرض والعرض وطرد الغزاة والمحتلين .

وأشاروا إلى استمرار الصمود في مواجهة العدوان وما يرتكبه من جرائم وإنتهاكات يندى لها جبين الإنسانية بحق الشعب اليمني منذ ثلاثة أعوام .

كما نظمت في مدارس مديرية حبيش ومجمعات الغيثي ودارس وأروى والزهراء بمديرية الظهار اليوم وقفات طلابية غاضبة للتنديد بجريمة الخوخة .

وفي الوقفات أكد المشاركون أن هذه الجريمة لا يمكن السكوت عليها وتستوجب هبة شعبية للدفاع عن الأرض والعرض وطرد الغزاة والمحتلين .

وأشاروا إلى استمرار الصمود في مواجهة العدوان وما يرتكبه من جرائم وإنتهاكات يندى لها جبين الإنسانية بحق الشعب اليمني منذ ثلاثة أعوام .

كما نظم أبناء مديريتي الزاهر والحميدات بمحافظة الجوف اليوم وقفتان تنديدا بجرائم العدوان السعودي الأمريكي وجريمة اغتصاب امرأة في الخوخة من قبل أحد المرتزقة السودانيين.

وألقيت في الوقفتين كلمات وقصائد شعرية أكدت وجوب التحرك الشعبي لردع العدوان ومرتزقته والثأر لعرض وشرف امرأة الخوخة وتطهير اليمن من دنس الغزاة والمحتلين.

وأشارت إلى أهمية رفد الجبهات بالرجال والعتاد والإستجابة لداعي النكف التهامي لحماية الأرض والعرض وإرغام تحالف العدوان على وقف انتهاكاته الإجرامية بحق المدنيين.

وحيا أبناء مديريتي الزاهر والحميدات بطولات الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية والإنتصارات التي يحققونها في مختلف جبهات الشرف والبطولة.