وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)

النعيمي يطّلع على نشاط الحكومة للفترة الماضية وخططها المستقبلية

 

السياسية:

التقى عضو المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي وأمين سر المجلس الأعلى الدكتور ياسر الحوري الاحد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، ووزيري التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم والإدارة المحلية علي القيسي.

خلال اللقاء اطلع عضو المجلس السياسي على سير نشاط حكومة الإنقاذ الوطني وخاصة ما يتصل بالجوانب ذات الأولوية بمواجهة العدوان السعودي الإماراتي، علاوة على الاطلاع على تقرير الأداء الحكومي للعام المنصرم ٢٠١٧م وما تضمنه من بيانات ومؤشرات عن مجمل الأعمال والبرامج التي أنجزتها الحكومة على المستوى القطاعي بجوانبه الاقتصادية والخدمية والأمنية والعسكرية والإغاثية.

كما جرى خلال اللقاء الوقوف على الدور الحيوي للمحليات ضمن عملية مواجهة العدوان والاحتلال السعودي الإماراتي وحصارهما على الشعب اليمني.

وقدم رئيس الوزراء شرحا عن خطة الحكومة للفترة المقبلة وما اشتملت عليه من سياسات وأنشطة على مستوى مختلف الوزارات.

وأوضح أن مجلس الوزراء سيناقش في دوراته القادمة الكثير من المواضيع التي تضمنتها الخطة واتخاذ الإجراءات المناسبة إزاءها وفي المقدمة ما يتصل بتعزيز الصمود الشعبي والرسمي في مواجهة المعتدين والغزاة.

وأكد الدكتور بن حبتور التزام الحكومة بتنفيذ كافة التوجيهات الرئاسية ومواصلة نشاطها في تعزيز الشراكة والتكامل مع مختلف المؤسسات الدستورية التشريعية والقضائية والمحلية.

إلى ذلك نوه عضو المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي بمجمل المهام التي أنجزتها حكومة الإنقاذ خلال الفترة الماضية والتي بينها تقرير الأداء الحكومي للعام الماضي.

وحث الحكومة على تعزيز جهودها لدعم الجبهات ومواصلة تأمين المستلزمات الأساسية للمرابطين فيها من أبطال الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين .

وأكد أهمية دور وزارة الإدارة المحلية في حشد الطاقات عبر المجالس المحلية في المحافظات والمديريات لمواجهة العدوان عبر مواصلة دعم الجبهات بالرجال والقوافل الغذائية.

سبأ